رئيس التحرير: عادل صبري 10:13 مساءً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بعد السيلفي.. الخراف والجمال تكتسي الأزرق احتفالًا بسعد الحريري

بعد السيلفي.. الخراف والجمال تكتسي الأزرق احتفالًا بسعد الحريري

العرب والعالم

الجمال الزرقاء للحريري

بالصور..

بعد السيلفي.. الخراف والجمال تكتسي الأزرق احتفالًا بسعد الحريري

وكالات - إنجي الخولي 03 مايو 2018 08:38
ليست التحالفات فقط هي التي خرجت عن المألوف في الانتخابات النيابية اللبنانية العام الحالي ، بل أصبحت أشكال دعاية وجولات السياسيين وعلى رأسهم رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري تعج بالمشاهد والمواقف الغير مألوفه .
 
وسعد الحريري يتصدّر الفيديوهات المتداولة في فترة الانتخابات، وهو الذي أنشأ فريق عمله تطبيقاً خاصاً لتحميل صور «السيلفي» التي تجمعه بمناصريه.
 
وظهر الحرير في جولاته الانتخابية جالساً فوق السيارات، ويلتقط الصور مع جمهور "تيار المستقبل"، أو في القلمون مبللاً، بعدما اختار أهل المنطقة أن يرحبوا به عبر سكب ماء الورد عليه، بينما كان الأرز وسيلة ترحيب أخرى في بلدات بقاعية وشمالية.
وفي صيدا احتفى مناصرو تيار المستقبل بالحريري عن طريق طلاء الجِمال والخراف باللون الأزرق، المميز لشعار تيار المستقبل، لنحرها أمام المسئولين.
 
وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورا للحريري بجولة في صيدا، حيث كان في استقباله حشود شعبية بالورود وفرق الموسيقى الشعبية، إلا أن طلاء الحيوانات باللون الأزرق أثار استياء بعض المستخدمين وهو ما عبرت عنه تعليقاتهم على الصور المتداولة.
 
وأصدر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء سعد الحريري بيانا نقله موقع lebanondebate قال فيه:
 
"خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري لصيدا، قام بعض المواطنين المتحمسين، وبمبادرة فردية منهم، بطلاء جمل وبعض الخرفان باللون الأزرق. وأدى نشر هذه الصور إلى إبلاغ جمعية "أنيمالز ليبانون" مشكورة، مكتب الرئيس الحريري بالأمر، ما استدعى اتصالات لشكر المواطنين على عاطفتهم، مع التمني عليهم بالتعبير عن هذه المحبة بوسائل أخرى لا تتعارض مع مبدأ الرفق بالحيوان، الذي يعتبر الرئيس الحريري من المتمسكين به، بشهادة الجمعية نفسها، وهو ما اقتضى التوضيح".
 
وفي 29 أبريل الماضي ظهر  الحريري في محافظة عكار، ضمن جولة انتخابية ، مرتديا العباءة العربية وخلفه شعار الحملة الانتخابية "نحنا الخرزة الزرقا".
 
وبعدها انتقل الحريري إلى منطقة وادي خالد، حيث أقيم له استقبال كبير ونحرت له الجمال وألبس عباءة عربية من قبل وجهاء عشائر المنطقة الحدودية.
 
يذكر أن شعار الحملة الانتخابية لتيار المستقبل "نحن الخرزة الزرقاء"، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي بكثرة منذ إعلانه في مارس الماضي، وأصبح حديث المؤيدين والمعارضين للتيار.
ويعتر محللون أن سعد الحريري، وعند مقارنته مع غيره من السياسيين في لبنان، هو الأكثر لطافةً ودماثةً بينهم. ولا يتعلق وصفه هذا بتصوير التلفزيون له كعطوف على الأطفال، أو كرفيق شاب للإعلاميين، بل بطريقة تقديمه لذاته بذاته، أي بطريقة صياغته لحضوره من خلال إعلامه الشخصي، الذي يقوم بكاميرا هاتف وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي. 
 
وكان الحريري قد قد أطلق عن تطبيق جديد يحمل اسم "سيلفي مع سعد الحريري"، ودعا من خلال المنشور مختلف متابعيه إلى مشاركة صور "السيلفي" التي التقطوها معه.
 
وتأتي هذه الخطوة بعد أن اشتهر الحريري في الفترة الأخيرة بهذا النوع من الصور التي لاقت ترحيبا من البعض وانتقادات شديدة من آخرين.
ومعروف عن سعد الحريري حبّه توثيق بعض المواقف بالصورة بشكل شخصي، وهو مولع أكثر بالتقاط صور "السيلفي" في كل المناسبات مع أناس عاديين وفنانين وسياسيين.

يشار إلى ان خمسة أيام هي الفترة المتبقية أمام الأحزاب والقوى السياسية في لبنان لحشد الناخبين، قبل فتح مراكز الاقتراع صباح الأحد المقبل، في انتخابات برلمانية طال انتظارها تسعة أعوام.

وبذلك، تبدو كافة القوائم الانتخابية المتنافسة في سباق مع الوقت لتأمين ما يكفي من أصوات لحصد المقاعد النيابية، في ظل تعقيدات جديدة فرضها اعتماد النظام النسبي، للمرة الأولى في تاريخ لبنان، ما يجعل الأحزاب والقوى السياسية، لا سيما التقليدية منها، أمام تحدٍّ غير مسبوق، قياساً إلى ما كانت عليه الحال، في ظل نظام الأكثرية، الذي اعتمد في كل الجولات الانتخابية التي شهدها لبنان.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان