رئيس التحرير: عادل صبري 05:48 مساءً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

الثالث خلال 5 أسابيع.. لماذا يصر أطباء المغرب على الإضراب؟

الثالث خلال 5 أسابيع.. لماذا يصر أطباء المغرب على الإضراب؟

العرب والعالم

جانب من احتجاجات الأطباء في المغرب

الثالث خلال 5 أسابيع.. لماذا يصر أطباء المغرب على الإضراب؟

أيمن الأمين 28 أبريل 2018 15:10

هو الثالث من نوعه خلال 5 أسابيع بعد إضرابي 20 مارس الماضي، و4 أبريل الجاري، بدأ أطباء المستشفيات الحكومية في المغرب، إضرابًا عن العمل استمر ليوم كامل، باستثناء أقسام الطوارئ، لمطالبة الحكومة بـتحسين ظروف عملهم ورفع الأجور".

 

أزمة أصحاب البالطو الأبيض بين وزارة الصحة وبين أطباء قطاع العام ما زالت مستمرة، ولعل آخر حلقاتها خوض الأطباء إضرابا جديدا، قبل أيام، شلّ الحياة في مختلف مستشفيات المملكة والمرافق الصحية العمومية.

 

الأطباء المغاربة يصرون على تنفيذ إضرابات جماعية منذ قرابة الشهر، وسط تجاهل حكومي لمطالبهم، التي يعتبرونها الأطباء أحد حقوقهم المشروعة.

الإضراب الأخير، رافقه وقفتان احتجاجيتان، في كل من الرباط، وفاس (شمال) المغرب، حاملة شعارات (كفى من الإهانة نعم للحوار الحضاري، و أول مطلب يا طبيب.. الكرامة الإنسانية).

 

وقال المنتظر العلوي، أمين عام النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، للأناضول إن "الإضراب الذي يستمر لمدة 24 ساعة، باستثناء أقسام الطوارئ، يأتي استكمالاً للخطوات التي خاضتها النقابة للمطالبة بتحسين ظروف الأطباء ورفع الأجور".

 

وأضاف العلوي أن "الأطباء المضربين مصرّين على تحقيق مطالبهم المشروعة، خاصة فيما يتعلق بتحسين ظروف عملهم وتهيئة الظروف العلمية والطبية الضرورية لاستقبال المواطنين".

محمد السادس ملك المغرب

 

وتابع: "كلنا أمل في استجابة الحكومة لمطالبنا، وفي انتظار أخبار ترقى إلى مستوى تطلعات الأطباء المضربين وتساهم في حلحلة الوضع الحالي".

 

وأكد العلوي أنه في حال لم يتم الاستجابة لمطالب الأطباء، فإنهم سيردّون باتخاذ خطوات وردود فعل أخرى (لم يحددها).

 

وأوضح أن الإضراب رافقه وقفتين احتجاجيتين، في كل من الرباط، وفاس (شمال)، دون تفاصيل عن نسبة المشاركة في الإضراب.

الناشط السياسي المغربي ياسر جغبوبي قال إن حكومة العثماني لم تستطع حل أي من قضايا المغاربة رغم مرور أكثر من عام على تحملها مسؤولية إدارة البلاد، وهو ما رأيناه في أزمات عديدة، آخرها أزمة الأطباء.

 

وأوضح لـ"مصر العربية" أن الحكومة عجزت عن تحقيق مطالب 8 آلاف طبيب، هذه هي المرة الثالثة التي يضرب فيها الأطباء خلال شهر، وللأسف الحكومة لم تسمعهم.

 

هناك نقص كبير في الموارد البشرية، وأيضا نقص كبير في عدد الأطباء، المنظومة الصحية تعتريها مجموعة من الاختلالات، وتعرف تراجعا رهيبا على مستوى الخدمات التي تقدمها، يمكن وصفها بالمعدمة.

في السياق، قال عبد المنعم أزغار، نائب الكاتب الوطني للنقابة المستقلة لأطباء قطاع العام، إن "وقفة الأطباء بالرباط تأتي في إطار البرنامج النضالي المُسطر من لدن النقابة منذ بداية الموسم الاجتماعي، والذي تضمّن مجموعة من الوقفات الجهوية والوطنية، موازاة مع الإضراب الوطني في جل المؤسسات الصحية ما عدا المستعجلات ومصالح الإنعاش".

 

وأضاف أزغار، في تصريحات صحفية ، أن "مطالب الأطباء واضحة؛ أولها تغيير الرقم الاستدلالي في منظومة الأجور للأطباء ليتبدأ الطبيب بالرقم 509 بكامل تعويضاته، وكذا إضافة درجتين جديدتين في سلالم الوظيفية، وتوفير الشروط العلمية لمعالجة المواطن المغربي على اعتبار أن الطبيب هو أيضا مواطن مغربي يحب أن تكون معالجة المغاربة في ظروف صحية من ضمان كرامة وعزة المواطنين". وفقا لهسبريس.

من جهتها، أعلنت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، عن نجاح الإضراب الذي خاضته الخميس 26 أبريل 2018، بنسبة 74% .

 

وأكدت النقابة من خلال بيان، أن المعدل الوطني لنسبة الإضراب المسجلة 74% يؤكد أنه نضال وصمود وثبات واستماتة مع الإصرار والصبر دفاعا عن الحقوق العادلة والمشروعة ودفاعا عن شرف المهنة ودفاعا عن كرامة الطبيب والصيدلي وجراح الأسنان، ودفاعا عن كرامة وحق المواطن المغربي في الولوج لخدمات صحية نوعية بمعايير ذات جودة عالية كما نصت عليها بنود دستور 2011 والمناظرة الوطنية للصحة ل 2013>

 

وأضاف البيان أن نسبة الإضراب لم تقل أبدا عن 52% وأعلاها 100% أو تكاد في كثير من المؤسسات بكثير من المناطق نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر…ورزازات… بولمان.. وجدة .. فكيك.. سوس.. أصيلة.. شفشاون.. المضيق والفنيدق وطنجة.. العرائش..فاس.. خنيفرة الرحامنة.. الراشيدية.. البيضاء.. برشيد.. تاوريرت.. الناضور.. بركان.. سيدي إفني.. تازة.. الرحامنة.. أزيلال، وبصفة عامة، عموم الشمال، وكافة الشرق، ومرورا كذلك بالوسط.

 

وأوضح البيان أن كل المؤسسات الصحية العمومية الوطنية، وبدون تسجيل أي استثناء، شهدت ارتباكا كبيرا في ما يخص سير العمل من فحوصات طبية وعمليات جراحية مبرمجة.. باستثناء أقسام المستعجلات والمركبات الجراحية التابعة لها مع المصالح الجد حيوية.

 

يذكر أن أطباء القطاع العام في المغرب يتقاضون رواتب تقارب 7000 درهم (700 دولار) في الشهر، مقابل أجور مرتفعة لنظرائهم في القطاع الخاص. بحسب تقارير إعلامية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان