رئيس التحرير: عادل صبري 07:36 مساءً | الأحد 27 مايو 2018 م | 12 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

تويتر ينتصر لـ«عهد التميمي».. أغلق حساب نائب إسرائيلي حرض على قتلها 

تويتر ينتصر لـ«عهد التميمي».. أغلق حساب نائب إسرائيلي حرض على قتلها 

العرب والعالم

عهد التميمي

تويتر ينتصر لـ«عهد التميمي».. أغلق حساب نائب إسرائيلي حرض على قتلها 

وكالات - إنجي الخولي 25 أبريل 2018 06:14
أغلق موقع تويتر حساب النائب الإسرائيلي اليميني المتطرف بيتسائيل سموتريش لمدة 12 ساعة بعد أن نشر تغريدة تحريضية على الفتاة الفلسطينية عهد التميمي الأحد 22 أبريل 2018 معتبراً أنه كان يجب إطلاق النار عليها بدلاً من سجنها بعد صفعها وركلها جنديين إسرائيليين.
 
وكتب سموتريش تغريدة الأحد على حسابه على تويتر عن عهد التميمي جاء فيها "إنه لمحزن جداً أن تكون هي في السجن. حسب رأيي كان يجب أن يطلق عليها الرصاص بدلاً من السجن، على الأقل في الركبة، فهذا كان سيجعلها سجينة في البيت لمدى الحياة".
 
والنائب الإسرائيلي بيتسائيل سموتريش معروف بتطرفه وهو من حزب البيت اليهودي المشارك في الائتلاف الحكومي ، وينادي النائب المتطرف بضم الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى إسرائيل وتفكيك السلطة الفلسطينية وتهجير الفلسطينيين والعرب من داخل إسرائيل طوعاً إلى الخارج عبر إعطائهم حوافز مادية للسفر.
 

وأبلغ موقع تويتر النائب سموتريش مساء الإثنين أنه انتهك قواعد الشبكة وأن حسابه سيعلق لمدة 12 ساعة، حسب الإخطار الذي تلقاه النائب.
 
وامتنع موقع تويتر عن الرد على وكالة الصحافة الفرنسية عن أسباب إغلاق حساب النائب واكتفى بالقول بأنه لا يجيب على أسئلة حسابات أشخاص لأسباب تتعلق بالخصوصية والأمن.
 

وتعيش عائلة التميمي في قرية النبي صالح، غربي مدينة رام الله، حيث يخرج أهالي القرية بشكل أسبوعي في مسيرة رافضة للاستيطان المقام على أراضيهم، ويتم استهدافهم بالرصاص الحي، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع الذي يطلقه جنود الاحتلال، ومهاجمتهم في منازلهم، ثم يتم اعتقالهم ومحاكمتهم بتهمة الاعتداء على الجنود.
 
وحكم على عهد التميمي في مارس بالسجن ثمانية أشهر بعد التوصل إلى اتفاق مع النيابة أقرت بموجبه بالذنب عن بعض التهم المتصلة بشريط فيديو يظهرها وهي تصفع وتركل جنديين إسرائيليين أمام منزلها في قرية النبي صالح في الضفة الغربية المحتلة. 
 

وكانت قوات الاحتلال قد أوقفت التميمي في 15ديسمبر وتحولت إلى بطلة ورمز وطني وأطلقت حملات تأييد وتضامن لها على المستوى الدولي كما يشيد الفلسطينيون بشجاعتها في التصدي للجنود الإسرائيليين. 
 
ويشمل الحكم الفترة التي قضتها في السجن وغرامة بقيمة خمسة آلاف شيكل (1166 يورو) ما يعني أنه سيفرج عنها هذا الصيف. 
 
ويظهر في شريط الفيديو قناص إسرائيلي منبطح أرضاً يريد إطلاق النار من رشاشه على تظاهرة وامرأة أربعينية تجثو على ركبتيها أمامه في مواجهة الرشاش من مسافة حوالي نصف متر وهي تحمل علماً فلسطينياً، ويسمع صوت عهد التميمي تقول "يما" وترفع المرأة عن الأرض وتقف هي وصبية آخرون أمام القناص وتصرخ لمنعه من إطلاق النار وتتشابك مع جنود يدفعونها وتدفعهم وتصرخ على أحدهم طالبة منه الرحيل.

 
وكان النائب الإسرائيلي قد دافع قبل نحو أسبوعين عن جنود ظهروا في شريط فيديو فرحين بعد إطلاق النار من بعد على فلسطيني لا يبدو أنه كان يشكل خطراً، قبل أن يسقط أرضاً على الحدود بين الدولة العبرية وقطاع غزة. فكتب على حسابه على تويتر "نحن أمام عدو يريد تدميرنا. أفضل الجنود الذين يضحكون وهم يطلقون النار. دعمي الكامل للجنود".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان