رئيس التحرير: عادل صبري 08:33 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

قطر تشارك في تمرين عسكري بالسعودية.. هل يكسر"درع الخليج" الحصار؟

قطر تشارك في تمرين عسكري بالسعودية.. هل يكسردرع الخليج الحصار؟

العرب والعالم

تمرين درع الخليج

بالصور والفيديو.. 

قطر تشارك في تمرين عسكري بالسعودية.. هل يكسر"درع الخليج" الحصار؟

وكالات - إنجي الخولي 19 أبريل 2018 04:34
أعلنت قطر، عن مشاركتها في تمرين "درع الخليج المشترك1"، الذي جرى شرق السعودية على مدار شهر، واختُتم الإثنين ، بمشاركة 25 دولة، من بينها الدول الأربع المقاطعة لقطر، في بادرة تعاون هي الأولى منذ بداية الأزمة الخليجية قبل نحو عام يأمل أن تصبح خطوة لكسر الحصار .
 
وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 يونيو2017، علاقاتها مع قطر بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة، معتبرةً أنها تواجه "حملة افتراءات وأكاذيب". 
 
وقال بيان نشرته وزارة الدفاع القطرية، عبر حسابها على "تويتر"، إن الفريق الركن طيار غانم بن شاهين الغانم، رئيس أركان القوات المسلحة القطرية، شارك بحضور فعاليات اليوم الختامي للتمرين، الإثنين، وذلك تلبية لدعوة تلقاها من نظيره السعودي فياض بن حامد الرويلي. 
ويعد رئيس الأركان القطري أرفع مسئول قطري يزور المملكة منذ بداية الأزمة. 
 
وأشار البيان القطري إلى مشاركة عدد من عناصر القوات المسلحة القطرية في فعاليات التمرين، الذي استمر نحو شهر،  تحت قيادة العيد ركن خميس محمد دبلان في ميدان صامت براس الخير، شمال منطقة الجبيل، بمشاركة عدد من ضباط القوات المسلحة إلى جانب القوات البرية، والبحرية، والجوية من 25 دولة.
وقالت الدوحة إن الهدف من المشاركة كان "تعزيز أواصر الأخوة وتبادل الخبرات والمشاركة في كل ما من شأنه المحافظة على أمن واستقرار دول مجلس التعاون والمنطقة العربية الإسلامية"، حسب بيان وزارة الدفاع.
 
وأوضح بيان وزارة الدفاع القطرية أن التدريب اشتمل على عدة مراحل بدءا بتمرين مراكز القيادة ثم التمرين الميداني واختتم بتمرين اليوم الختامي والذي تم فيه تنفيذ تمرين لحرب نظامية وغير نظامية بالذخيرة الحية، بالإضافة إلى طابور للعرض العسكري شاركت فيه قوات برية وبحرية وجوية من الدول الـ 25 .
 
وحضر الملك سلمان بن عبد العزيز، فعاليات ختام تمرين "درع الخليج المشترك 1″ في مدينة الجبيل شرق المملكة، بحضور عدد من قادة الدول المشاركة في التمرين. 
وجاء ختام التمرين غداة القمة العربية التي استضافتها السعودية، الأحد، بحضور 16 زعيم دولة ما بين رؤساء وملوك وأمراء، وغياب 6 زعماء لأسباب مختلفة، من أبرزهم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الذي غاب لأول مرة عن قمة عربية منذ توليه مقاليد الحكم في يونيو 2013. 
 
وكانت الرياض قد اعلنت انطلاق تمرين "درع الخليج المشترك 1″ في 18 مارس 2018، وذلك بالتزامن مع بدء وصول قوات الدول المشاركة. 
ولم يذكر البيان أسماء الدول المشاركة في التمرين، إلا أن شعار التمرين تضمَّن أعلام 24 دولة، من بينها إلى جانب السعودية، الولايات المتحدة وبريطانيا، وباكستان، والسودان، ومصر، وماليزيا.
 
ومن الافت أن شعار التمرين تضمن عَلم قطر في وقت تشهد فيه العلاقات السعودية-القطرية أزمة، في حين لم تعلن الرياض أو الدوحة رسمياً مشاركة قوات قطرية في التمرين إلا الأربعاء.
ووصفت الرياض التمرين بأنه "يعدُّ أضخم التمارين العسكرية في المنطقة على الإطلاق، سواء من حيث عدد القوات أو الدول المشاركة". وقدّرت عدد القوات المشاركة فيه بعشرات الآلاف، دون تحديد.
 
ويعد "درع الخليج 1" أكبر التدريبات العسكرية في المنطقة، سواء من حيث عدد القوات والدول المشاركة، أو من حيث تنوع الخبرات ونوعيات الأسلحة، حيث يتم خلاله التدريب على السيناريوهات المحتملة، فضلا عن رفع الجاهزية العسكرية للدول المشاركة وتحديث الآليات والتدابير المشتركة للأجهزة الأمنية والعسكرية، وتعزيز التنسيق والتعاون والتكامل العسكري والأمني المشترك.
تهدف التمارين العسكرية إلى الحفاظ على أمن واستقرار دول المنطقة، والجاهزية التامة للتصدى لأي مسببات لعدم الاستقرار، ومصادر الخطر التي تحدق بالمنطقة، وإبراز قدرات العمل العسكري المشترك، والتأهب الدائم لمساندة وحدة المنطقة، وردع أي تهديد تتعرض له، ومساندة ودعم الدول الشقيقة والصديقة في المحافظة على أمنها وأمن شعوبها، وصون ثرواتها ومكتسباتها.
ويبرز التمرين قدرات الدول المشاركة في تعزيز أمنها واستقرارها، كما يعكس قناعة هذه الدول بأن التعاون المشترك على أرضية من التفاهم والتنسيق العسكري المتكامل، سواء في الإقليم أو في العالم أجمع، هو حجر الزاوية لمواجهة التهديدات والمخاطر التي تحيط بالعالم بأسره.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان