رئيس التحرير: عادل صبري 10:42 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سياسية تونسية : السبسي استعان ببقايا بن علي في قوائمه.. و"رز" الإمارات سيحسم الانتخابات

سياسية تونسية : السبسي استعان ببقايا بن علي في قوائمه.. ورز الإمارات سيحسم الانتخابات

العرب والعالم

الرئيس التونسي

في حوار مع "مصر العربية"..

سياسية تونسية : السبسي استعان ببقايا بن علي في قوائمه.. و"رز" الإمارات سيحسم الانتخابات

أيمن الأمين 19 أبريل 2018 09:30

قالت الكاتبة والناشطة السياسية التونسية عائدة بن عمر، إن المستقبل السياسي التونسي على المحك، وأن المنافسة بين النهضة والنداء وبقايا رموز بن علي ستكون شرسة.

 

وأضافت السياسية التونسية في حوارها مع مصر العربية أن النظاء الحاكم ضرب المسار الديمقرطي، جعل من البرلمان والحكومة مجرد ديكور.

 

وأوضحت بن عمر أن المال السياسي خاصة الإماراتي سيكون له تأثير على نتائج الانتخابات.

 

وإلى نص الحوار:

 

بداية ومن تونس.. بدأت الحملة الدعائية لأول انتخابات_محلية منذ سقوط نظام زين العابدين بن علي، ما مدى نجاحها؟

 

 

تونس شهدت بعد 2014شكلا صريحا من أشكال الانقلاب على الدستور وعلى الإارادة الشعبية وخيارات التونسيين بتحول النظام البرلماني المعدلإالى نظام رئاسي وبتحول وثيقة قرطاج الى ضرب من مجلس الرئاسة الذي جعل من رئاسة الحكومة ومن البرلمان مجرد مؤسسات ديكورية لا تمتلكها أي سلطات حقيقية ناهيك عن سعي نداء تونس الحثيث منذ وصوله لسدة الحكم لضرب المسار الديمقراطي الانتقالي ونجح  في تعطيل عملية تركيز الهيئات الدستورية لجانب عقلية رئيس الدولة وحزبه السياسية لا تقبل بمبدأ الشراكة وتوزيع السلطة ..

 

فهو قد استولى على مهمات رئيس الحكومة وهمشه ليصبح دوره مجرد وزير اول فما بالك بتوزيع السلطة وتقاسمها مع الجهات فهذا ضرب من المستحيل لان اساس العقلية الندائية هي عقلية مركزية تسلطية لا تعترف بالشراكات لذا تعتبر الانتخابات البلدية مجرد حدث لا تأثير واقعيا له في ظل غياب الثقافة الديمقراطية الحقيقية وغياب الارادة في اعادة توزيع السلطة والثروة على اساس يخلق توازنا بين الجهات فالبلديات ستكون نسخة من اشكال الحكم المركزي كما كان في عهدي بن علي وبورقيبة وكما تريد فرنسا الدولة الوصية  وصاحبة  النفوذ ومن تتحكم بمفاصل الدولة  وبيدها مفاتيح السلطة.

 

البعض يتحدث عن عزوف الناخبين في الانتخابات المقبلة؟

 

نعم سنشهد عزوف كبير للانتخابات لعدم ثقة فئات كبيرة من أبناء الشعب التونسي في العملية السياسية برمتها بعد تردي المستوى المعيشي وموجة الغلاء الفاحش واثقال كاهل المواطن بحزمة من الضرائب والرفع فيها ناهيك على تفشي مظاهر الفقر والبطالة وارتفاع معدلات الجريمة والهجرة المنظمة للكفاءات حيث هاجرت مائة الف كفاءة علمية بعد الثورة وتراجع الحريات والتضييق على المواطنين وعودة عصا بن علي القمعية ..

 

كما لا يفوتنا ان التوافق الذي تم بين النداء والنهضة احدث شرخا كبيرا بين ابناء الثورة وزلزل مشاعر الناس الحالم بواقع مغاير ثم تسريبات وثائق تاريخية تثبت الوضعية القانونية للبلاد التونسية وهي وضعية الوصاية والتبعية المشروطة لفرنسا وملف الثروات الحارق أعتقد ان الشعب سيختار تأديب السياسيين الذين تلاعبو به عبر مقاطعة الانتخابات

 

 

وماذ عن النهضة ودورها في الانتخابات؟

 

النهضة اعتمدت مبدأ النصفية في تكوين قائمته اي ان القائمة الواحدة تضم مناضلي الحزب متناصفين مع شخصيات مستقلة بعضها يدخل غمار العمل السياسي والخدمي لأول مرة وراهنت على اللعب بورقة المرأة التي يجيد نداء تونس تسخيرها فجعلت اربع رئيسات قوائم نساء غير محجبات لاستجلاب الرضا الخارجي والتاكيد انها حزب منفتح..

 

أما النداء فهو جلب كل مرتزقة بن علي وأيتام الاستبداد والذين لهم باع في التزوير والتزييف ولا غرابة في ذلك فرئيس الدولة اعترف انه اشرف على تزوير الانتخابات التشريعية سنة 1982.

 

وماذا عن المال السياسي.. هل سيحسم نتائج الانتخابات؟

 

المال السياسي سيلعب دوره خاصة المال الاماراتي سيكون له تأثير على توجيه من اختارو المشاركة في الانتخابات مستغلين حاجة الناس وضعف الوعي لدى فئات معينة.

 

ما توقعاتكم للنتائج؟

 

المنافسة ستكون شرسة بين النهضة والنداء حصرا بالاضافة للقوى المحسوبة على الثورة المضادة كحركة مشروع تونس واحزاب المال الاماراتي الامارات تشتغل وتحاول توظيف كل الوسائل المشروعة والغير مشروعة لالحاق الهزيمة بغريمها المحسوب على الاسلام السياسي وهو النهضة لا ننسى انه ربما بعض الاحزاب الثورية كحراك تونس الارادة الذي يراسه المرزوقي ةالتيار الديمقراطي قد يحقق انتصارات في بعض الدوائر ويكون ذلك ردا على رفض فئات من التونسيين للمال السياسي وحول سؤالكم عن الارتباك داخل القوى الحزبية الكبرى النهضة والنداء نعم هنالك ارتباك وصراعات داخل حزب النداء فهنالك شق ما زال يحافظ على هويته اليسارية الاستئصالية يدفع باتجاه فك الارتباط مع حركة النهضة بموازاة تيار اخر برى التوافق ضمانة لوجود حزب النداء بعد الانشقاقات الكبرى التي شهدها النداء وخروج كتل كبيرة منه..

 

اما النهضة فهنالك اختلافات كبيرة بين الصقور والحمائم وصلت للتصريحات العلنية ونقد اداء مستشار رئيس حركة النهضة لطفي زيتون من قبل القيادي العمدوني وتعرض هذا الاخير للاحالة على مجلس التاديب وهذه التجاذبات طبيعية في ظل عدم الاجماع الكلي على مسار التوافق الذي يمر عبر مفخخات قد تعصف بالمستقبل السياسي التونسي برمته..

 

 

رئيس حركة النهضة الشيخ راشد الغنوشي وصف الانتخابات المقبلة بالحرب الباردة.. ماذا يقصد؟

 

تونس تعاني أزمة اقتصادية خانقة وتفاقم الدين الخارجي وهنالك حديث بين فينة واخرى عن عجز الحكومة في تسديد رواتب موظفي الدولة وهذه الأزمة افرزت تململا شعبيا واسعاوفي ظل عدم وجود حلول انية تلتجأ أطراف متنفذة داخل قصر قرطاج ذوو الميول اليسارية المتفرنسة لتحريك الموضوع الهوياتي واثارة الجدل واقامة الموائد الاعلامية المستديرة بغاية واحدة هي الهاء الشعب عن قضاياه الجوهرية ولقمة عيشه التي تتلاعب بها المافيا الحاكمة موضوع الارث موضوع محسوم في تونس ولن تتغير أحكامه فقط هو ملف كما ملف الارهاب يتحرك حسب حاجة الحكومة حين تتخبط في ازماتها ولا تجد ما تواجه به السخط الشعبي.

 

لماذا رفض البرلمان التمديد لهيئة الحقيقة والكرمة؟

 

رفض البرلمان التونسي التمديد لهيئة الحقيقة والكرامة في استكمال مهامها هو لتورط العديد من اعضاء البرلمان وقيادات احزابهم ومرجعياتهم ورموزهم السياسية في ملفات الفساد والسرقة والنهب والتعذيب والقتل والجريمة المنظمة والخيانة العظمى واكبر دليل الوثائق التاريخية التي نشرتها الهيئة على مواقعها والتي تثبت ان الحبيب بورقيبة قد باع ثروات التونسيين بموجب اتفاقيات عار مع فرنسا.

 

عربيا.. كيف ترين الضربة الثلاثية الغربية لنظام الاسد في سوريا؟

 

الضربة الامريكية بلا طعم: تمخّض الجبل. لم تنفع ترمب ولَم تضرّ بشّار ولَم تغيّر شيئا. خيّبت أمل الجميع..

 

 الذين علّقوا آمالا كبيرة على الأمريكان الذين 'سيزلزلون الارض تحت اقدام النظام السوري'، والذين علّقوا آمالا كبيرة على الرّوس الذين 'سيتصدّون للامريكان'. الأمريكان يسخرون من ترمب الذي مرّة اخرى يعلن عن ضربته قبل أيّام!!! ويزمجر ويتوعّد، ثمّ يقوم بضربة استعراضية محدودة وغير مؤثرة. ولن تنفعه لصرف الأنظار عن ورطته والتحقيقات التي مانفكت تضيّق عليه الخناق، وتهدِّده بالعزل.

 

هي فقط كرّست الوهن العربي ووضع العرب كساحة ووقود للصراعات الإقليمية والدولية وتصفية الحسابات، ووجهة مفضّلة لتصدير المشاكل الداخلية التي يمكن ان يواجهها ايّ رئيس.

 

واضح أنّنا لم نعتبر من التاريخ ولَم نتعلّم الدّرس ومستمرّون في الانكار والتنصّل من المسؤولية وفِي التفكير السطحي والتفكير بالتمنّي. . وواضح انّه رغم أنّنا اكثر شعوب العالم اهتماما بالسياسة وحديثا في السياسة، مازلنا لا نفهم السياسة، مادمنا عاطفيين، تحرّكنا التصريحات والخطب وتريحنا الثرثرة، وما دمنا نرتاح اكثر في وضع الضحية والمفعول به، متصالحين مع الجمود والتخلّف والضحالة والرداءة، ومبدعين في تبرير الفشل، خيالنا ضعيف ولا نفكِّر خارج الصندوق والقوالب، نكرّر نفس الفعل بنفس الطريقة وننتظر نتائج مخالفة. نستقوي بالخارج، ونتمنّى وننتظر ان يأتينا الحلّ من الخارج، وكأنّ الدّول جمعيّات خيرية.

 

وماذا عن القمة العربية التي عقدت قبل أيام في السعودية؟

 

اي اجتماع للقمة العربية اجتماع مهم لو كانت نتائجه دون المأمول  او المنتظر شعبيا لان القمة تمثل جس نبض للسياسات والتوجهات العربية وبها يقاس حجم الانقسام ومدى الانسجام بين نظمنا العربية وحضور  ستة عشر رئيس وملك هو في حد ذاته نجاح للسعودية في محاولة لملمة البيت العربي بغض النظر عن موقفنا من النظام السعودي وتوجهاته التي لا تصب في صالح الأمة قمة الظهران في المنطقة الشرقية ذات الغالبية الشيعية هي رسالة ضمنية لايران بأن السعودية ليست وحدها في مواجهة النفوذ الايراني.

 

وهل حققت اجتماعات العرب نتائج؟

 

ابرز النتائج هي وضعها النقاط على الحروف فيما ينصل بالخطر الايراني وتدخلات ايران سواء المباشرة او عبر ادواتها في الدول العربية وتهديدها للامن القومي العربي وذكرها لخطر الطائفية الى جانب خطر الارهاب الامر الذي افتقده الخطاب السياسي العربي الذي يقتصر على جانب واحد وهو الارهاب ويهمل الجانب الأهم وهو الطائفية هذا الجانب الايجابي..

 

اما تناول موضوع القدس فالمصطلحات والمفردات كانت تصب لصالح اسرائيل على حساب القضية الفلسطينية مع غياب القضية السورية عن جدول الاعمال وتجنب الحديث عن الازمة الخليجية وهذا دليل ان الامارات ساعية لاطالة الأزمة لمزيد الضغط على قطر لتقديم تنازلات فطول الأزمة له اثاره البعيدة.

 

فلسطينيا.. ما رؤيتكم لمسيرات العودة الكبرى في غزة؟

 

مسيرات العودة الكبرى هي شكل جديد من اشكال نضال الشعب الفلسطيني الذي ابدع طيلة عقود في انتاج وسائل مقاومة متعددة عسكرية وشعبية وقد نجحت لحد بعيد في اعادة رسم خارطة الاستقطاب الاسرائيلي الداخلي تجاه الصراع وهذا يدل على فشل السياسة الاسرائيلية تجاه الصراع مع غزة.

 

وهل حققت تلك المسيرات هدفها ضد المحتل الصهيوني؟

 

مواصلة الحراك سيكون له تداعياته على مواقف حكومة تل ابيب وحلفاءها في المنطقة من الحصار على قطاع غزة و رفض حماس دعوة نظام السيسي زيارة مصر  سيزيد في ارباك تل ابيب ووكلاءها.

 

وماذا عن موقف العرب؟

 

الخذلان العربي ليس جديدا فالنظم العربية لا تخرج عن ارادة واشنطن التي تحمل مشروع تصفية القضية الفلسطينية عبر صفقة القرن.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان