رئيس التحرير: عادل صبري 02:37 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

في يوم الأسير الفلسطيني.. الجراح مستمرة خلف القضبان

في يوم الأسير الفلسطيني.. الجراح مستمرة خلف القضبان

العرب والعالم

مجموعة من الأسرى في سجون الاحتلال

في يوم الأسير الفلسطيني.. الجراح مستمرة خلف القضبان

أحمد جدوع 17 أبريل 2018 09:59

تنطلق اليوم 17 أبريل الفعاليات الرسمية لـ"يوم الأسير الفلسطيني"، في خطوة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال والبالغ عددهم 6500  أسير من أجل تحريك قضيتهم وإبراز معاناتهم المستمرة للعالم.  

 

وأقر المجلس الوطني الفلسطيني، عام 1974، خلال دورته العادية، السابع عشر من مارس أبريل يوماً وطنياً وفاء لشهداء الحركة الوطنية الأسيرة وتضحياتهم، وللأسرى القابعين في سجون الاحتلال ونضالاتهم، ولتوحيد الجهود والفعاليات لنصرتهم ومساندتهم ودعم حقهم المشروع بالحرية، ويوماً لتكريمهم وإنصافهم والوقوف بجانبهم وبجانب ذويهم والعمل من أجل توفير مستوى لائق من الحياة الكريمة لهم ولأطفالهم وأسرهم.

 

ويحيي الفلسطينيون هذا اليوم كل عام، داخل وخارج فلسطين بأنشطة متنوعة، ويسعى نشطاء فلسطينيون وأنصار للأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي من دول مختلفة إلى تدويل يوم الأسير، عبر إقامة فعاليات وأنشطة في عدد من دول العالم لتسليط الضوء على هذا الملف.

 

الهدف من يوم الأسير

 

وتهدف الأنشطة التي تقام في هذه المناسبة إلى تحريك قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وإبراز معاناتهم، والتأكيد على حقوقهم التي كفلتها كل القوانين الدولية، وأهمية وواجب نشر قضيتهم والدفاع عنها بشكل مستمر.

 

ونشرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، تقريرًا مزودا بالأرقام والإحصائيات حول الأسرى والمعتقلون ، أشارت فيه إلى أن عدد الأسرى والمعتقلين بلغ في سجون الاحتلال الإسرائيلي 6500  أسير بينهم (350) طفلاً، و(62) امرأة.

 

ويوزع الأسرى على 22 سجنا داخل الأراضي المحتلة تابعة لمصلحة السجون، ومعسكري اعتقال في الضفة الغربية المحتلة تابعة للجيش مباشرة، ومن ضمن هذا العدد توجد 62 أسيرة، بينهن 14 فتاة دون سن 18، وثلاثمئة طفل وفتى دون سن 18 عاما.

 

عدد الأسرى

 

ويبلغ عدد الأسرى القدامى الذين مضى على اعتقالهم أكثر من عشرين عاماً (44) أسيراً، بينهم (29) أسيراً معتقلين منذ ما قبل توقيع اتفاقية "أوسلو" عام 1993، وفي عام 2013 تم الإفراج عن ثلاث دفعات ضمن مسار المفاوضات، إلا أن إسرائيل تنصلت من الالتزام بالإفراج عن الدفعة الرابعة والذي كان من المفترض إطلاق سراحهم في مارس 2014.

 

أما أقدم أسيرين كريم يونس وماهر يونس، المعتقلان منذ يناير عام 1983، يضاف إلى ذلك الأسير نائل البرغوثي الذي قضى أطول فترة اعتقال في سجون الاحتلال، وهي أكثر من (36) عاماً، بينهم (34) عاماً، بشكل متواصل، وأكثر من عامين بعد أن أعادت سلطات الاحتلال اعتقاله، عام 2014، علماً أنه أحد محرري صفقة وفاء الأحرار "شاليط".

 

ويعيش الأسرى في سجون الاحتلال أوضاعا قاسية بفعل ممارسات مصلحة السجون الإسرائيلية, والتي ضربت بعرض الحائط كل المواثيق والأعراف الدولية, ما حول سجون الاحتلال إلى مكاناً للقمع وساحة للتعذيب وزرع الأمراض وإلحاق الأذى الجسدي والنفسي المتعمد بهم، وأداة للقتل المعنوي والتصفية الجسدية التدريجية والبطيئة.

 

قوانين عنصرية 

 

وشرعت حكومة الاحتلال بين عام 2017 ومطلع العام 2018 سلسلة من القوانين لاستهداف الأسرى الأطفال على وجه التحديد، وقاتل الهيئة إن تصعيدا وتغولا في الاستمرار في تشريع القوانين العنصرية والتعسفية والانتقامية من قبل حكومة الاحتلال والاستيطان المعادية لحقوق الأسرى ولمبادئ حقوق الإنسان.

 

ومن بين هذه القوانين التي أقرها الكنيست بالقراءة الأولى مشروع قانون إعدام الأسرى، ومشروع قانون خصم مخصصات الشهداء والأسرى من مستحقات السلطة الفلسطينية، ومشروع قانون منع زيارات أسرى منظمات فلسطينية تحتجز إسرائيليين، ومشروع قانون يسمح باحتجاز جثامين الشهداء، ومشروع قانون يقضي بحظر الإفراج عن الأسرى، مقابل جثث الجنود الإسرائيليين المحتجزين لدى فصائل المقاومة.

 

خاضت الحركة الفلسطينية الأسيرة أكثر من 28 إضرابا مفتوحا عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي على مدى نحو خمسين عاما من عمرها، الذي تعود بدايته الفعلية -كحركة منظمة- إلى عام 1967، ولا يشمل ذلك الإضرابات الفردية التي خاضها بعض الأسرى.

 

وأبرز مطالب الأسرى تحسين شروط الحياة في المعتقلات والسجون، ووقف سياسة الاعتقال الإداري، وإلغاء العزل الانفرادي، والسماح بالزيارات لجميع الأسرى، ووقف الممارسات التنكيلية، ومنها الاقتحامات والتفتيش اليومي، والحد من الإهمال الطبي للمرضى والجرحى من الأسرى، وغيرها.

 

معاناة الأسرى

 

وتبدأ معاناة المعتقل الفلسطيني، منذ لحظة الاعتقال، وتعرضه للضرب والتعذيب خلالها، ويقدر نحو 60% من المعتقلين الفلسطينيين يتعرضون للتعذيب خلال عملية الاعتقال بحسب الناطقة باسم نادي الأسير الفلسطيني أماني سراحنة.

 

وأكدت الناطقة باسم نادي الأسير الفلسطيني في تصريحات صحفية:" عدد كبير من المعتقلين بحسب شهادات تصلنا بشكل يومي من خلال زيارة محاميي نادي الأسير للمعتقلين، تفيد بتعرضهم للضرب ويصل أحيانا لمرحلة التعذيب، أثناء عملية الاعتقال".

 

وأشارت إلى أن عددا كبيرا من المعتقلين خلال العامين الماضيين، تعرضوا لإطلاق نار خلال الاعتقال، منهم من قتل في حينها ومنهم من قتل خلال تلقيه العلاج في المستشفيات الإسرائيلية.

 

وضع سيئ

 

بدوره قال عضو المجلس الوطني الفلسطيني، غازي فخري، إن يوم الأسير الفلسطينى  يحييه الشعب الفلسطيني فى الوطن والشتات وهناك ما يزيد عن  الآلاف من الأسرى في السجون الإسرائيلية يعانون أبشع أنواع المعاناه من حيث تدهور في صحتهم، وأمراض تودي بحياة الكثيرين منهم.

 

وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية" أن الكثير من الأسرى يتم التضييق عليهم في زيارتهم أو عرضهم على أطباء مختصين أو توفير الأدوية ويظل الكثيرون منهم على هذا الوضع  سنوات طويلة.

 

 وأوضح أن المقصد من إحياء هذا اليوم الذي يحييه الشعب الفلسطيني هو الدعوه للعناية بهم وبأسرهم ولوضع  قضيتهم على أولويات العمل الفلسطيني وطرح موضوع الأسرى في المحافل الدولية  من أجل يكون يوما عالميا لا فلسطينياً فقط.

 

انتهاكات بسجون الاحتلال

 

فيما قال الناشط السياسي الفلسطيني أحمد عبد ربه، إن الاحتلال الصهيوني يتعامل بعنصرية مع الأسرى الفلسطينين خاصة الأطفال منهم ، لافتاً أن قوانين الطفولة الخاص بحكومة الاحتلال تعتبر الطفل الإسرائيلي هو الشخص الذي لم يتجاوز الـ18عاماً، في حين تعتبر الطفل الفلسطيني الذي لم يتجاوز الـ16عاماً، في تحدي صارخ لقوانين الطفولة العاليمة.

 

وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية" أن الأطفال الأسرى يتعرضون لأبشع الانتهاكات بسجون الاحتلال أهمها عدم توفير بيئة صحية للأطفال، كما يتعرضون للتحرش الجنسي من السجناء الصهاينة، فضلاً عن حرمانهم من لقاء ذويهم عند الزيارات الرسمية التي تحددها إدارة سجون الاحتلال.

 

وأوضح أن الاحتلال يتخذ من الاعتقال وسيلة لإرهاق الفلسطينيين ماديا ونفسيا من خلال أحكام الغرامات التي تفرض على ذويهم عندما يتم اعتقالهم، مؤكداً أن المجتمع الدولي يعلم بكل هذه الجرائم لكنه يغض الطرف عنها من أجل عيون إسرائيل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان