رئيس التحرير: عادل صبري 05:58 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

زوكربيرغ لمجلس الشيوخ: نخوض «سباق تسلح» مع روسيا

زوكربيرغ لمجلس الشيوخ: نخوض «سباق تسلح» مع روسيا

العرب والعالم

المدير التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرغ

اعتذر عن فضيحة الخصوصية..

زوكربيرغ لمجلس الشيوخ: نخوض «سباق تسلح» مع روسيا

وكالات - إنجي الخولي 11 أبريل 2018 09:20
متنازلا عن "تي شيرته" الرمادي الشهير، مَثل فيسبوك" target="_blank">المدير التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرغ أمام الكونجرس الأمريكي ،الثلاثاء، للإدلاء بشهادته في فضيحة الخصوصية التي طالت عملاق التواصل الاجتماعي الذي أسسه قبل أكثر من عشر سنوات. 
 
وبدأ زوكربيرغ إفادته أمام لجنتي التجارة والقضاء التابعتين لمجلس الشيوخ بالإعلان عن تحمل المسئولية إزاء الفشل في منع شركة البيانات "كامبريدج أناليتيكا" المرتبطة بالحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب من جمع بيانات شخصية لنحو 87 مليونا من مستخدمي فيسبوك من أجل التأثير على الانتخابات.
 
واعتذر زوكربرغ مرارا بالفعل لمستخدمي فيسبوك والعامة، ولكن هذه هي المرة الأولى في تاريخه المهني التي يمثل فيها أمام الكونجرس.
ومنذ فضيحة تسريب بيانات مستخدمي الموقع، ظهر زوكربيرغ والمديرة التنفيذية للعمليات لدى فيسبوك شيريل ساندبيرغ في عدة مقابلات مع عدد من وسائل الإعلام في محاولة للتأكيد على أن بيانات المستخدمين في آمان.
 
ومن المقرر أن يدلي زوكربيرغ بشهادته أيضا أمام لجنة الطاقة والتجارة التابعة لمجلس النواب اليوم الأربعاء.
 
وفي الجلستين، لن يحاول زوكربيرغ استعادة ثقة العامة في شركته فحسب، بل أيضا تجنب اللوائح الاتحادية التي طرحها بعض المشرعين.
في بيانه الافتتاحي أمام أعضاء مجلس الشيوخ، اعتذر زوكربيرغ كذلك عن الأخبار المزيفة وخطاب الكراهية ونقص خصوصية البيانات والتدخل الروسي في وسائل الإعلام الاجتماعية في انتخابات عام 2016.
 
وقال زوكربيرغ "لم نلق نظرة واسعة كافية تجاه مسئوليتنا، وكان هذا خطأ جسيما.. لقد كان خطأي، أنا آسف. بدأت فيسبوك وأديره، وأنا مسئول عما يحدث هنا".
 
وأبلغ زوكربيرغ، مجلس الشيوخ الأمريكي أن شركته تخوض حربا مستمرة ضد مشغلين روس يسعون لاستغلال شبكة التواصل الاجتماعي. قائلا:"إنه سباق للتسلح. (الروس) سيستمرون في التحسن".
 
وقال "هناك أناس في روسيا مهمتهم محاولة استغلال شبكتنا وأنظمة الإنترنت الأخرى أيضا. نحتاج للاستثمار في تحسين هذه الأدوات".
 
وكشف زوكربيرغ أيضا عن أن روبرت مولر، المحقق الخاص في التدخل الروسي المزعوم في انتخابات الرئاسة الأمريكية 2016، أجرى مقابلات مع عاملين في الشركة.
 
وأوضح زوكربيرغ أنه لم يكن من بين من قابلهم مولر، لكنه أضاف "عملنا مع المحقق الخاص سري، وأريد التأكد من أنني لا أكشف أمرا سريا في لقاء مفتوح".
وفي فبراير الماضي، اتهم مكتب مولر 13 شخصا روسيا بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأمريكية، بالإضافة إلى ثلاث شركات روسية.
 
وإحدى هذه الشركات هي "وكالة أبحاث الإنترنت". وبحسب لائحة الاتهامات فإن "هدفها الاستراتيجي زرع الفتنة في النظام السياسي الأمريكي".
 
وكانت "فيسبوك" أعلنت، الخميس الماضي، أن المعلومات الخاصة، بما يصل إلى 87 مليون مستخدم، ربما تكون تعرضت للمشاركة بطريقة غير قانونية مع شركة "كامبريدج أناليتيكا" البريطانية، وهو ما وصفته بأنه "استخدام سيئ"، فيما أرجعه مراقبون إلى وجود "علة" في "فيسبوك".
وقال زوكربيرغ إن شركته بصدد إحداث تغيير فلسفي في إدارة الموقع الأشهر عالمياً، مضيفاً أنه لا يشعر أن فيسبوك يمثل نوعاً من الاحتكار لتكنولوجيا المعلومات الرقمية.
 
وأكد زوكربيرغ إنه لم يقم بفصل أي عامل بالشركة على خلفية البيانات المسربة.
 
وأعرب زوكربيرغ عن قلقه إزاء "التحيز السياسي" من خلال المنشورات المتعددة على فيسبوك، مضيفاً سعيه للتخلص من مظاهر هذا الاستقطاب على الموقع.
 
وتعرض الموقع لانتقادات شديدة منذ أن كشف كريستوفر ويلي، موظف بشركة "كامبريدج أناليتيكا" لتحليل البيانات أنها استخدمت معلومات من حوالي 50 مليون مستخدم على موقع "فيسبوك" دون موافقتهم، لمساعدة حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية عام 2016 .
 
وترك عددا عدد من كبار مستخدمي الموقع قد المنصة في أعقاب فضيحة تسريب البيانات، بما في ذلك، إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، وكذلك الشريك المؤسس لشركة آبل، ستيف وزنياك.
 
وعبر موقع "آفاز" للحملات والعرائض الإلكترونية، دشن نشطاء حملة بمطالب محددة إلى مؤسس "فيسبوك" مارك زوكربيرغ ومدرائه التنفيذين، مؤكدين أن الثقة لدى المستخدمين تجاه "فيسبوك" أصبحت "منعدمة".
 
وقال مدشنو الحملة: "بشكل رسمي، فيسبوك وبقية مواقع التواصل الاجتماعي باتت خارج نطاق السيطرة. حيث يوجد أكثر من ربع مليار حساب مزيف على موقع فيسبوك فقط".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان