رئيس التحرير: عادل صبري 08:22 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| في مسيرات العودة.. نساء فلسطين في الصفوف الأولى

فيديو| في مسيرات العودة.. نساء فلسطين في الصفوف الأولى

العرب والعالم

نساء غزة في يوم الأرض الخالد

فيديو| في مسيرات العودة.. نساء فلسطين في الصفوف الأولى

فلسطين – مها العواودة 07 أبريل 2018 20:30

على مدار الأيام الماضية لم تغادر أم أحمد ماضي خيمتها، هي وعشرات النساء الفلسطينيات، التي نصبتها على مقربة من الحدود شرق مدينة غزة، وهي تحلم بحق العودة، وقد أبت إلا أن تصطحب أطفالها معها لتلك الخيام على الرغم من برودة الطقس، متسلحة بعزيمة حب العودة للوطن المغتصب.

 

وتقول أم أحمد ماضي لـ" مصر العربية": "هجرنا من بلادنا على يد الاحتلال، ونحن نعيد ترسيخ قضية اللجوء والهجرة لعقول أطفالنا  وأجيالنا المتعاقبة".

 

وأكدت ماضي أن مشاركة المرأة الفلسطينية في مسيرات العودة ، هو واجبها اتجاه وطنها ، فهي الشريكة في النضال والمقاومة ، هي الأسيرة والجريحة، والشهيدة ، هي المناضلة على مدار الثورة الفلسطينية.

 

وعلى بعد أمتار منها كانت تقف أم محمد سحويل قالت لـ"مصر العربية": "هم اغتصبوا أرضنا عام 48، ولكنهم لن يستطيعوا أن يغتصبوا الذاكرة الفلسطينية، نحن هنا من أجل نعود لوطننا الذي هجرنا منه".

 

وأضافت: "هنا في هذا المكان على الرغم من الخوف الذي نشعر به في الليل خوفا من استهدافنا بنيران الاحتلال، إلا أن ذلك لم يمنعنا والكثير من نساء غزة في الانخراط بمسيرات العودة".

 

وأشارت إلى أن هناك الكثير من النساء اللواتي أصبن بنيران الاحتلال، وهن يتقدمن الصفوف الأولى خلال المواجهات المتواصلة مع الاحتلال على طول حدود قطاع غزة ، ودماء المرأة الفلسطينية اختلطت بدماء الرجل وجبلت أرض غزة العزة.

 

ومن جانبها تقول الحاجة السبعينية سهيلة جودة، والتي كانت تجلس في خيمة أقامتها شرق غزة لـ"مصر العربية": "لازم أرجع لبلدي أسدود التي هجرت منها عام 48 .. والله غير أخليها أحلى من الأول، وسنرجع لها ".

 

هي عزيمة الفلسطينيين نساء ورجالا في تمسكهم بحق العودة باعتباره حقاً مقدساً غير قابل للمساومة، وقد لوحظ أن هناك مشاركة فعالة لنساء بعدة أشكال في مسيرات العودة التي انطلقت في الثلاثين من مارس الماضي، فمنهن، المسعفة والطبيبة، ومنهن من تقدم المياه للمتظاهرين وتوزع الأطعمة، بالإضافة إلى لجوء الكثير من الغزيات لطهو الطعام للمتظاهرين الذين يواصلون الاشتباك مع الاحتلال على طول حدود غزة، مما أسفر عن سقوط عشرات الشهداء ومئات الجرحى في تلك المواجهات ذات الطابع السلمي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان