رئيس التحرير: عادل صبري 04:41 صباحاً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ابن سلمان لـ«تايم»: لا علاقة لنا بإسرائيل.. وهذا ما سنفعله بالـ2 تريليون دولار 

ابن سلمان لـ«تايم»: لا علاقة لنا بإسرائيل.. وهذا ما سنفعله بالـ2 تريليون دولار 

العرب والعالم

محمد بن سلمان

تصدر غلافها ..

ابن سلمان لـ«تايم»: لا علاقة لنا بإسرائيل.. وهذا ما سنفعله بالـ2 تريليون دولار 

اختارت مجلة "تايم" الأمريكية، ولى العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان، لاحتلال غلافها لهذا الأسبوع، واصفة إياه بأنه الأمير الشاب الذى يسعى لتغيير الشرق الأوسط ، مشيرة إلى أن ولي العهد  زار خلال جولته بالولايات المتحدة خمس ولايات  بالإضافة إلى مقاطعة كولومبيا، والتقى أربعة رؤساء ، وخمس جرائد ، وعدد لا يحصى من أباطرة الاقتصاد والترفيه بالإضافة إلى أوبرا وينفري .
 
واعتبرت المجلة أن أمريكا لم تحظى بزيارة مماثلة منذ زيارة رئيس الوزراء السوفيتي نيكيتا خروشوف في سبتمبر 1959.
وأجرت المجلة حوارًا مطولًا مع الأمير الشاب تحت عنوان "ولي العهد السعودي يعتقد أنه يستطيع تغيير الشرق الأوسط.. هل يجب أن نصدقه؟" تناول خلاله عدة قضايا دولية وإقليمية ومحلية، من بينها علاقة المملكة بإسرائيل في ظل التوترات التي تشهدها المنطقة.

"لا علاقة لنا مع إسرائيل"
وصرح ابن سلمان، في سياق حواره، بأنه لا يمكن أن يكون هناك علاقة بين السعودية وإسرائيل قبل حل قضية السلام مع الفلسطينيين، وأضاف حول حقيقة استدعاء أبومازن لإخباره بأن يقبل بخطة السلام أو يرفضها: "تربطنا علاقة وثيقة بأبومازن، وأعتقد أنه ردّ على هذه الشائعات بنفسه ونفى صحتها".
 
وواصل الأمير محمد بن سلمان كاشفاً تفاصيل ما حدث وقال: "في الواقع أخبره الملك سلمان بأن هناك مقولة في المملكة العربية السعودية تقول: إن أهل مكة أدرى بشعابها. لذلك دائماً ما يذكره الملك سلمان ويخبره: كما تعرف يا أبومازن، أهل مكة أدرى بشعابها، ونقول إن أهل فلسطين أدرى بشعابها. لذا فكل ما تراه مناسباً لك سندعمه. أياً كان ما نسمعه من حلفائنا الأمريكيين، أياً كان، سنحاول إيضاحه، وسنحاول دعمه لجعل الأمور تحدث. ولكن إذا لم يناسبكم الحل، فهو حل غير مناسب".
 
وأجاب ابن سلمان سؤالا حول مدى توافق مصالح السعودية مع مصالح إسرائيل، وهل سيكون هناك دور لإسرائيل في خطتك للتنمية السعودية، قائلا: "حسنا، لدينا عدو مشترك، كما أن لدينا العديد من الأوجه المحتملة للتعاون الاقتصادي، لكن ذلك لن يكون قبل حل قضية السلام مع الفلسطينيين، لأن لكل من الفلسطينيين والإسرائيليين الحق في العيش والتعايش، وحتى حدوث ذلك، سنراقب ونحاول دعم حل للسلام. وعندما يحدث ذلك، بالطبع في اليوم التالي سيكون لدينا علاقة جيدة وطبيعية مع إسرائيل، وستكون الأفضل للجميع".
وفيما يتعلق بقرار ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، قال ولي العهد السعودي "نحن نحاول فعل ما بوسعنا، إنني أحاول التركيز على الفرص التي أمامنا، وعلى الخطوة القادمة، وكيف تؤخذ الأمور في وضع أفضل، وليس على المجادلة بشأن أي خطأ".
 
طرح أرامكو 
وبالنسبة لطرح "أرامكو" للاكتتاب العام قال ولي العهد أنه لا يوجد تأخير فالمملكة أعلنت أنها ستقوم بطرح أسهم "أرامكو" بحدود العام 2018،  مؤكدا :"نحن مستعدون؛ صغنا جميع القوانين، وقمنا بجميع الخطوات التي تجعلنا مستعدين لطرح أسهم "أرامكو".
 
وأضاف: "أما الآن فالمسألة هي اختيار الوقت المناسب، نعتقد أن أسعار النفط سترتفع في هذا العام، وسترتفع بشكلٍ أكبر في عام 2019، لذا نحن نحاول أن نختار الوقت المناسب، لكننا مستعدون للطرح الآن إذا ما أصبح الوقت مناسباً".
 
وحول أمكانية إدراجها في بورصة نيويورك قال ابن سلمان:"  نحن ننظر في جميع الخيارات، والفريق الذي يعمل على طرح "أرامكو" الأولي للاكتتاب العام يظل يقول لي: "لا تقل شيئاً عن ذلك".
 
الأمراء الأذكياء
وعن تفاصيل اختياره من قبل هيئة البيعة برقم قياسي بلغ 31 صوتاً من أصل 34 يمثلون أبناء الملك عبدالعزيز، أكد ولي العهد أنه لا يعمل وحده، بل برفقة كل الأشخاص الأذكياء حقاً من جيله في العائلة المالكة.
 
وسأله الكاتب "كارل فيك": أنت لا تمثل فقط الجيل التالي، ولكن أيضاً تمثل عائلة واحدة فقط. لذلك فإنه بالنسبة للشعب، فسيبدو أنك قد تكون أكثر حذراً، وربما أقل استقراراً. ومع ذلك قمت بتحركات قوية جداً؟.
وأجاب ولي العهد: "لا، في الواقع، أولاً، الملك لديه الحق في اختيار ولي العهد وولي ولي العهد، ولا يمكن لأحد أن يصبح ولي العهد أو ولياً لولي العهد دون إجراء التصويت الذي يتم بين 34 ناخباً يمثلون أبناء الملك عبدالعزيز. وأنا حصلت على أعلى نسبة أصوات في تاريخ المملكة العربية السعودية، أكثر من أي شخص آخر قبلي. فقد حصلت على 31 من بين 34 صوتاً من مجلس البيعة. لذلك هذه هي النسبة الأعلى. وثاني أعلى رقم في المملكة العربية السعودية كان 22 صوتا. لذا، من الناحية التاريخية، لقد حققت رقماً قياسياً في الأصوات المؤيدة داخل العائلة المالكة. وهم ينتهي دورهم عندما يقومون بالتصويت. وأصبحت رسمياً ولي ولي العهد ثم ولي العهد".
 
وتابع :"ثانياً: أنا لا أعمل وحدي. بل أعمل مع كل الأشخاص الأذكياء حقاً من جيلي في العائلة المالكة. لدينا على سبيل المثال أكثر من 13 أميراً من جيلي ونفس عمري يعملون في 13 منطقة، ويوجدون أيضاً في مجلس الوزراء وهم يعملون بجد، ويوجدون أيضاً في مناصب مختلفة في مختلف الدوائر الحكومية. يوجد الكثير منهم. لذا فأنا أعمل مع أكثر من 40 شخصاً من العائلة المالكة من مختلف الفروع لإنجاح الأمور في المملكة العربية السعودية".
 
أمريكا أقدم الحلفاء
وأضاف ولي العهد السعودي خلال حواره مع مجلة "تايم" الأميركية أن الولايات المتحدة أحد أقدم حلفائنا في العالم بأكمله، ونحن أقدم حلفائها في الشرق الأوسط، والعلاقة الاقتصادية بين البلدين عميقةٌ جدًا.
 
وأكد بن سلمان:"  لدينا علاقة جيّدة مع الرئيس ترامب، ومع فريقه، ومع عائلته، ومع جميع الأشخاص المهمين في إدارته، ولدينا أيضًا علاقة جيدة جدًا مع كثير من أعضاء الكونغرس من كلا الحزبين وكثير مع الأشخاص في الولايات المتحدة الأمريكية. والجميعُ يؤمن بأهمية البلدين في مواجهة المخاطر التي تواجهنا، وبأهمية الاستمرار في إيجادِ مستقبلٍ أفضل لكلا البلدين".
 
وتحدث محمد بن سلمان عن قضايا تشغل العالم والمنطقة وعلى رأسها قضية مكافحة الإرهاب مشيرا إلى أن السعودية هي أكبر ضحية للفكر المُتطرف.
كما تتطرق للخطر الذي يمثله مشروع النظام الإيراني التوسعي على استقرار المنطقة والعالم.
 
رؤية بن سلمان للسعودية 
كما كشف ولي العهد السعودي عن رؤية للسعودية في المستقبل من خلال سلسلة من المشروعات الوطنية العملاقة التي تتوافق مع إمكانيات المملكة وعلى رأسها مشروعات الطاقة الشمسية.
 
كما تحدث ولي العهد عن منابع قوة الاقتصاد والإنسان السعودي الذي يقوم عليهما مشروع النهضة الحديثة.
 
وقال بن سلمان:"نحن الآن في عهد الدولة السعودية الثالثة التي أسسها جدي الملك عبدالعزيز، والذي يُعرف أيضا بابن سعود. وتأسست السعودية الأولى قبل 300 عام. ولذلك بعد فترة الملك عبدالعزيز وفترة الملك سعود وتأسيس [الدولة] السعودية الثالثة، جاء الملك فيصل بفريق شاب عظيم جداً، وكان من بين فريقه الملك خالد والملك فهد والملك عبدالله والملك سلمان والأمير سلطان والأمير نايف والكثير من الأشخاص الآخرين. وقد تمكنوا من تحويل البلاد من بيوتٍ طينية إلى مدنٍ حديثة ذات معايير عالمية، بنية تحتية حديثة".
 
وأوضح :" اصبحت المملكة من بين أكبر عشرين اقتصاد في العالم" قائلا :"أن ما حدث في وقتهم خلال تلك الـ 50-60 عامًا هو مثل ما حدث في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية في الـ 300-400 عام الأخيرة. وقد شاهدوا النقلة بأكملها في حياتهم".
 
وتابع :"بالنسبة لنا كجيل شاب، فإننا لم نُشاهد ذلك، لأننا وُلدنا في تلك المدينة الحديثة والرائعة، وعشنا في اقتصادٍ يُعدّ بالفعل ضمن أكبر عشرين اقتصاد في العالم، وكان تركيزنا على ما كُنا نفتقده، وما لا نستطيع القيام به. ونؤمن نحن أن السعودية – حتى يومنا هذا – لم تستغل إلا 10% من قدرتها، ولدينا 90% متبقية لنحققها".
وتابع:"إن الخطط والرؤية تتمحور حول الـ 90% المفقودة؛ فكيف يمكن لنا تطبيقها بأكبر قدر ممكن وأسرع وقتٍ ممكن. نحن نرسم خُطتنا بناءً على مكامن القوة لدينا. فلا نُريد أن نُقلد غيرنا. ولا نريد أن نبني وادي السيلكون. فهنالك بعض وسائل الإعلام التي تقول إن السعودية تبني وادي سيلكون في السعودية، وهذا غير صحيح. فنحن نرسم اقتصادنا بناءً على مكامن القوة لدينا: تكرير النفط، والمواد، والحركة، والنقل، والمعادن، والغاز. فلدينا العديد من اكتشافات الغاز في البحر الأحمر، ولدينا محتوى محلي وميزان مدفوعات".
 
وأوضح ان السعودية تنفق 230 مليار دولار سنويًا بالخارج  ، قائلا:" إن لم نفعل شيئًا؛ فإن هذا الرقم سيرتفع في عام 2030 ليصل إلى ما بين 300 و400 مليار دولار ستصرف خارج السعودية".
 
واستدرك قائلا:" الخطة هي أن تنفق نصفها في المملكة العربية السعودية. لدينا برامجٌ عدة لتحقيق ذلك. فلدينا الخصخصة. ويأتي على قمة الهرم طرح أرامكو، ضخّ هذه المبالغ وتقديم الأصول الحكومية وغيرها من الأصول والاحتياطيات النقدية الأخرى في صندوق الاستثمارات العامة، ودفعه ليصبح أكبر صندوق على مستوى العالم، بقيمة تتجاوز 2 تريليون دولار. فقبل عامين، كان حجم صندوق الاستثمار العام 150 مليار دولار أمريكي. أما اليوم فحجمه 300 مليار دولار أمريكي. وفي نهاية عام 2018 سيبلغ حوالي 400 مليار دولار. وفي عام 2020 سيصل إلى ما بين 600-700 مليار دولار، وفي عام 2030 سيكون أعلى من 2 تريليون دولار. وسنستثمر نصف هذه الأموال لتمكين المملكة العربية السعودية، والـ 50٪ المُتبقية سنستثمرها في الخارج لنضمن أن نكون جزء من القطاعات الناشئة في جميع أنحاء العالم".
 
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان