رئيس التحرير: عادل صبري 03:02 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

ولي العهد يعود بسلاح استراتيجي أمريكي .. هل يحسم الصراع في اليمن؟

ولي العهد يعود بسلاح استراتيجي أمريكي .. هل يحسم الصراع في اليمن؟

العرب والعالم

ولي العهد محمد بن سلمان

ولي العهد يعود بسلاح استراتيجي أمريكي .. هل يحسم الصراع في اليمن؟

وكالات - إنجي الخولي 05 أبريل 2018 09:16
في الوقت الذي تصدت فيه الدفاعات الجوية السعودية لصاروخ باليستي أطلق من اليمن، عقد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان صفقة أسلحة هي الثانية من نوعها في العالم مع مؤسسة "لوكهيد مارتن" للصناعات العسكرية.. فهل تتمكن الأسلحة الجديدة من حسم الصراع في اليمن؟.
 
ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، التقى الرئيس التنفيذي لمؤسسة "لوكهيد مارتن" ، مارلين هيوسون، لشراء سفن مقاتلة وطائرات وأنظمة دفاع صاروخية من الشركة خلال العشر سنوات المقبلة، مقابل ما يزيد عن 28 مليار دولار.
 
ووفقا لما نشرته شبكة "سي إن بي سي" من أهم الصفقات التي يسعى ابن سلمان لحسمها شراء منظومة "ثاد" المضادة للصواريخ الباليستية، حيث تعد المملكة من أكبر عملاء الشركة الأمريكية.
 
ومنظومة "ثاد" واحدة من أكثر الأنظمة الصائدة للصواريخ تطورا على كوكب الأرض، ويمكنها بفضل نظام الرادار المتطور بها أن تقوم باصطياد الصواريخ الباليستية بنسبة نجاح كبيرة للغاية.
 
ولا تحتوي الصواريخ الاعتراضية التي تطلقها منظومة "ثاد" على رؤوس حربية، حيث يتم الاستعانة بها للدفاع فقط وتوجيه ضربات قاتلة للصواريخ الباليستية بدقة شديدة.
ومن المقرر أن تبلغ قيمة الصفقة أكثر من 15 مليار دولار، كون ثمن البطارية الواحدة يبلغ 800 مليون دولار مع رغبة السعودية في شراء 44 بطارية.
 
وتسعى المملكة للحصول على منظومة "ثاد"، بهدف حماية أراضيها من هجمات الصواريخ الباليستية اليمنية التي تتعرض لها من وقت لآخر.
 
وفي حال إتمام الصفقة، ستكون السعودية ثاني مشتري بعد الإمارات التي أبرمت صفقة مع أمريكا لشراء المنظومة ذاتها في عام 2012.
 
وحصلت الولايات المتحدة خلال الأشهر التسعة الماضية، على 54 مليار دولار من المبيعات العسكرية إلى المملكة العربية السعودية.
 
يذكر أن ولي العهد محمد بن سلمان، تعهد برفع الاستثمارات السعودية في الولايات المتحدة خلال عشر سنوات، من 200 إلى 400 مليار دولار.
وتسعى المملكة للحصول على منظومة "ثاد"، بهدف حماية أراضيها من هجمات الصواريخ الباليستية الحوثية التي تتعرض لها من وقت لآخر.
 
وأطلق الحوثيون على 108 صواريخ باليستية على الأراضي السعودية منذ يونيو 2015، حسب بيانات أعلن عنها المتحدث باسم التحالف.
 
وكان المتحدث باسم التحالف العربي، تركي المالكي، قد قال في بيان مساء أمس :"رصدت قوات الدفاع الجوي للتحالف عملية إطلاق صاروخ باليستي من داخل الأراضي اليمنية (صعده) باتجاه أراضي المملكة".
 
وأوضح المتحدث العسكري أن الصاروخ أطلق باتجاه جازان بطريقة عشوائية وعبثية، واعترض ودمر من قبل قوات الدفاعات الجوية السعودية، نافيا إصابة مدنيين جراء تناثر شظايا الصاروخ على الأحياء السكنية.

يذكر أن الولايات المتحدة كانت نشرت هذه المنظومة، وتحت إشرافها مباشرة، في ثلاث دول في العالم هي كوريا الجنوبية وتركيا والإمارات، إلا أنها لم تبادر إلى بيعها حتى الآن.
 
وحصلت الولايات المتحدة خلال الأشهر التسعة الماضية، على 54 مليار دولار من المبيعات العسكرية إلى المملكة العربية السعودية. وكان ولي العهد قد تعهد برفع الاستثمارات السعودية في الولايات المتحدة خلال عشر سنوات، من 200 إلى 400 مليار دولار.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان