رئيس التحرير: عادل صبري 06:20 مساءً | السبت 23 يونيو 2018 م | 09 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

فلسطينيون عن تصريحات بن سلمان: مغازلة مشبوهة لليهود

فلسطينيون عن تصريحات بن سلمان: مغازلة مشبوهة لليهود

العرب والعالم

دونالد ترامب ومحمد بن سلمان

تمهيدا لصفقة القرن..

فلسطينيون عن تصريحات بن سلمان: مغازلة مشبوهة لليهود

أحمد جدوع 04 أبريل 2018 00:29

أثارت تصريحات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان غضب الشارع الفلسطيني بخصوص حق الإسرائيليين في أن يكون لهم دولة قومية خاصة بهم، الأمر الذي اعتبره فلسطينيون إعلان  عن فتح علاقات رسمية بين السعودية وإسرائيل على حساب القضية الفلسطينية.

 

وكان ولي العهد السعودي أدلى بتصريحات مثيرة لمجلة أتلانتك الإخبارية الأمريكية إن الإسرائيليين لهم "حق" في أن يكون لهم وطن قائلاً: أؤمن بأن لكل شعب، في أي مكان، الحق في العيش في سلام في بلاده."

 

وجاءت التصريحات أثناء جولة أمريكية يقوم بها بن سلمان تستمر لثلاثة أسابيع، ولم تأت أي من تلك التصريحات على مدار السنوات الماضية من أي مسؤول سعودي من ذكر أي "حق" للإسرائيليين منذ بدأت السعودية في تولي الدور الأكبر في رعاية مبادرة السلام العربية في 2002.

 

توتر بين السعودية وفلسطين

 

ورغم عدم اعتراف السعودية بإسرائيل رسميا، ترى الدولتان في الولايات المتحدة الحليف الأكبر في حين تنظران إلى إيران على أنها التهديد الخارجي الأكبر في المنطقة، علاوة على اتفاقهما على الخطر الكبير للجماعات المسلحة في المنطقة.

 

ويُعد الصراع العربي الإسرائيلي العقبة الأكبر التي تواجه التقارب بين البلدين، إذ لا تزال الرياض تدعم سيادة الفلسطينيين على أراضيهم، وتطالب بالعودة إلى حدود ما قبل حرب 1967 بين العرب وإسرائيل.

 

وفي الفترة الأخيرة ازدادت حدة التوتر بين السعودية والسلطة الفلسطينية، حيث قد دعت الرياض الرئيس الفلسطيني محمود عباس لزيارة المملكة لكنه رفض لأسباب قيل بسبب الدور السعودي فيما يسمى بصفقة القرن.

 

وفتحت السعودية مجالها الجوي أمام الطيران التجاري الإسرائيلي للمرة الأولى الشهر الماضي، وهي خطوة أشاد بها الجانب الإسرائيلي، ووصفها بأنها تمثل ثمار عامين من الجهود على صعيد التعاون بين البلدين.

 

وفي نوفمبر الماضي، كشف وزير إسرائيلي عن اتصال سري مع الرياض، وهو اعتراف نادر بالتعاملات السرية التي تناولتها شائعات كثيرة ظهرت في الفترة الأخيرة، والتي نفاها الجانب السعودي.

 

احتفاء إسرائيلي

 

تصريحات بن سلمان تصدرت الصحف ونشرات وسائل الإعلام العبرية المختلفة، فصحيفة هآرتس، وصفت ما قاله بن سلمان بأنه "اعتراف بدولة إسرائيل".

 

وفي موقع والا أيضاً قال الكاتب غيا اليستر: إن "تصريحات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هي مؤشر جديد على احترار العلاقة بين إسرائيل والسعودية".

 

بدوره أبدى موقع "غلبوز" تعظيماً كبيراً لتصريحات بن سلمان، وقال إن "الأمير السعودي يصنع التاريخ ويعترف بحق إسرائيل في الوجود".

 

انتقاد حاد

 

 وانتقدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التصريحات التي صدرت عن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان آل سعود، لمجلة أمريكية حول القضية الفلسطينية وعلاقة بلاده مع "إسرائيل"، ودعمه حق "الإسرائيليين" في الأرض المحتلة.

 

وأكد وصفي قبها ، القيادي البارز في الحركة بالضفة الغربية المحتلة في تصريحات صحفية ، أن تصريحات الأمير بن سلمان "تأتي ضمن مخطط خطير يهدف لتصفية القضية الفلسطينية، وتعبيد الطريق لإقامة علاقات علنية وتطبيع كامل بين الدول العربية وإسرائيل".

 

مغازلة للهيود

 

الناشط السياسي الفلسطيني أبو موسى أحمد، قال إنه لمن المؤسف أن يساعد العرب إسرائيل في تضييق الخناق على قطاع غزة المحاصر، بل ومن والمخزي أن يدبر حكام العرب ضد القضية الفلسطينية من أجل تصفيتها.

 

وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية" أن بن سلمان يغازل إسرائيل وأمريكا من خلال تصريحاته غير المسؤولة، مؤكداً أن تلك التصريحات تؤكد انهزاميته أمام أمريكا وابنتها المدللة المزعومة " إسرائيل"، لكن لابد أن يعنى ولى العهد السعودي أن الغرب لا يحترم إلا القوي .

 

وأوضح أن حكام العرب ليس لديهم سلطة إلا على شعوبهم، لكن أمام القوى الدولية لا يملكون شئ من أمرهم، وحتما كما خطط الغرب لإسقاط كثير من الدول العربية سيأتي الدور على دول الخليج التي أنفقت من قبل على 3 حروب على غزة من أجل كسرها لكن الشعب الفلسطيني بوحدة لن يسمح بكسره.

 

استرضاء لأمريكا

 

الناشط السياسي الفلسطيني أحمد مسامح قال، إن لم يستغرب تصريحات بن سلمان خاصة أن السعودية تعمل منذ فترة ضد القضية الفلسطينية لاسترضاء أمريكا لتحميهم من إيران، لكن هذا لن يحدث وحتماً ستقول السعودية يوماً "أكلت يوما أكل الثور الأبيض".

 

وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية" أن هذه التصريحات لن تصب في مصلحة السعودية الآن أو مستقبلاً، مؤكداً أن الرياض لابد أن تعلم أن الشعب الفلسطيني لن يسمح بأي اتفاقيات سياسية لهدم قضيتهم.

 

وأوضح أن ما تسمى بصفقة القرن لن تمر والسبب بسيط هو أن فلسطين لن يتحكم فيها عميل لمحتل، كما أن الشعوب العربية الحرة حتما ستقف بجوار الشعب الفلسطيني وربما يتكون هذه الصفقة المشبوهة المسمار الأخير في نُعوش الأنظمة العربية المتآمرة.

 

استمرار مجازر الاحتلال

 

وتزامنا مع تصريحات بن سلمان يواصل الشعب الفلسطيني فعالياته الاحتجاجية قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي المحتلة، في إطار مشاركتهم بمسيرات العودة وكسر الحصار "السلمية والشعبية" في يوم الأرض.

 

وارتكب الاحتلال مجزرة بحق الفلسطينين في اليوم الأول من إحياء الذكرى الـ(42) لـ"يوم الأرض ، أسفرت عن استشهاد 17 شخصا وإصابة نحو 1500 شخص.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان