رئيس التحرير: عادل صبري 04:19 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

صور| كيم جونغ أون يزور الصين سرًا.. وهذه فحوى رسالته لـ«شي جين بينغ»

صور| كيم جونغ أون يزور الصين سرًا.. وهذه فحوى رسالته لـ«شي جين بينغ»

العرب والعالم

كيم جونغ أون زعيم كوريا الشمالية

قبل لقائه ترامب الشهر المقبل

صور| كيم جونغ أون يزور الصين سرًا.. وهذه فحوى رسالته لـ«شي جين بينغ»

محمد عمر 27 مارس 2018 19:13

ذكرت وكالة «بلومبرج» للأنباء عن ثلاثة مصادر قولها، إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون زار الصين، أمس الاثنين، فيما يعتقد أنها أول زيارة خارجية له منذ توليه السلطة في 2011.

وقال مسؤول بالرئاسة في كوريا الجنوبية اليوم، إن «الأحداث تتسارع في شبه الجزيرة الكورية»، مع ترقب اجتماعات قمة مزمعة بين الكوريتين والولايات المتحدة، وسط تقارير عن أن الزعيم الكوري الشمالي موجود في الصين.

وأضاف المسؤول «الرئاسة تراقب الأمور في بكين عن قرب، وتبقي في الوقت نفسه جميع الاحتمالات مفتوحة»، مؤكداً أن تحسن العلاقات الثنائية بين كوريا الشمالية والصين، سيكون مؤشراً إيجابياً قبل الاجتماعات.

 

وشاهد مراسل موكبا يغادر قصر دياويوتاي للضيافة في بكين الذي عادة ما يقيم فيه كبار الزعماء الأجانب خلال زيارة العاصمة الصينية. واتجه الموكب شمالا صباح اليوم، لكن لم تتضح وجهته.

وأشارت مصادر دبلوماسية في بكين إلى أنه من المرجح أن كيم موجود في الصين، لكنهم لم يؤكدوا ذلك بشكل قاطع.

 

وذكر مصدر على علاقة بالقيادة الصينية أن من المحتمل أن تكون شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم يو جونغ موجودة في العاصمة الصينية.

 

وأفادت «بلومبرج» بأنه لم تتوفر على الفور أي تفاصيل أخرى في شأن زيارة كيم بما في ذلك برنامجها والهدف منها. وذكرت وسائل إعلام يابانية في وقت سابق أن مسؤولاً رفيع المستوى من بيونجيانج وصل على ما يبدو بالقطار إلى بكين.

ولم تؤكد الصين زيارة أي مسؤول كوري شمالي لكنها لم تفرض رقابة كاملة على التكهنات بأن كيم نفسه ربما كان موجوداً في بكين.

 

وقالت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الثلاثاء، إنه لا علم لها بالوضع عندما سئلت عن تقرير وكالة بلومبرج، وأوضحت هوا تشون ينغ المتحدثة باسم الخارجية الصينية في إفادة صحيفة أن الصين تربطها علاقات ودية مع كوريا الشمالية.

 

وينظر مراقبون لهذه الزيارة بأهمية بالغة لأنها تأتي في وقت تشهد المنطقة تطورات محورية حيث غيّر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزير الخارجية وعين جون بولتون الدبلوماسي المعروف بسياساته المتشددة خاصة تجاه كوريا الشمالية، مستشارا للأمن القومي.

كما قبل ترامب دعوة غير مسبوقة للقاء الزعيم الكوري الشمالي، ويعتقد البعض أن المناقشات تجري وراء الأبواب المغلقة للتوصل إلى إطار عمل وجدول لأعمال اللقاء بين الجانبين.

 

وكان كثير من المختصين بالشؤون الكورية الشمالية قد أكدوا أن القادة في كوريا الشمالية والصين لابد أن يلتقوا قبل أي اجتماع بين كيم وترامب.

 

ومن المقرر أن يلتقي الرئيسان الأمريكي والكوري الشمالي في شهر مايو المقبل. كما ينتظر أن يلتقي الرئيسان الكوري الشمالي والجنوبي الشهر المقبل.

ونشرت شبكة نيبون اليابانية للأنباء صورا لوصول القطار الديبلوماسي الكوري الشمالي إلى محطة القطارات في بكين وبه عربة خضراء وعلى جانبيها خط أصفر.

 

وتشبه هذه العربة عربة القطار التي استخدمها الزعيم الكوري الشمالي السابق كيم جونغ إيل، والد كيم جونغ أون عام 2011 في زيارته لكل من الصين وروسيا.

 

كما نقلت الشبكة اليابانية عن شهود عيان حديثهم عن تحركات أمنية غير معتادة داخل وحول محطة القطار وتوجيه السائحين إلى خارج ميدان تيان آن مين الرئيسي في العاصمة بكين، وهو الأمر المعتاد خلال الزيارات رفيعة المستوى لمسؤولين أجانب إلى قاعة الشعب الكبرى الواقعة في الميدان.

 

ونقلت وكالة يونهاب الإخبارية في كوريا الجنوبية عن مختصين قولهم، إن الزائر قد يكون شقيقة الزعيم الكوري الشمالي الصغرى التي ظهرت مؤخرا في دورة الألعاب الاوليمبية الشتوية في كوريا الجنوبية أو قد يكون أحد قادة الجيش.

 

والتقطت أجهزة الأقمار الاصطناعية أيضا مشاهد أمنية غير معتادة في مدينة داندونغ الحدودية وهي المركز الرئيسي لربط خط السكك الحديدية بين كوريا الشمالية والصين.

 

وقد غادر القطار الذي يعتقد أنه أقل الزعيم الكوري الشمالي محطة القطارات في بكين الثلاثاء وليس من المعروف وجهته حتى الآن.

 

واعتاد رئيس كوريا الشمالية الراحل إجراء زيارات خارج بلاده باستخدام القطار نفسه، وهي الزيارات التي لم يُعلن عنها إلا بعد انتهائها.

 

مضمون الرسالة:

وقالت وسائل إعلام آسيوية، إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بعث برسالة تهنئة نادرة إلى الرئيس الصيني شي جين بينغ أمس تمنى فيها له "نجاحا عظيما" في مهامه المستقبلية كزعيم للبلاد.

 

وتمثل هذه مبادرة طيبة من الزعيم الكوري الشمالي الذي نادرا ما يبعث برسائل شخصية بينما يدعو المجتمع الدولي الصين لبذل المزيد من الجهد لكبح التجارب النووية والصاروخية التي تجريها بيونغيانغ التي أثارت توترا عالميا.

 

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن الرسالة التي بعث بها كيم إلى شي "عبرت عن القناعة بأن العلاقات بين الجانبين والبلدين ستتطور بما يحقق مصالح شعبي البلدين".

 

وجاء في الرسالة "دخل الشعب الصيني طريق بناء النظام الاشتراكي بخصائص صينية في العصر الجديد".

 

وجاءت الرسالة بعد يوم من ختام أعمال مؤتمر الحزب الشيوعي الصيني الذي كشف عن هيكل جديد للقيادة دون تسمية خليفة واضح.

 

والصين هي الحليف الكبير الوحيد لكوريا الشمالية وتمثل أكثر من 90 في المئة من حجم التجارة مع الدولة المنعزلة.

 

ودعت عدة دول وخاصة الولايات المتحدة بكين إلى تكثيف جهودها لكبح تطلعات كوريا الشمالية لامتلاك صاروخ باليستي يحمل رأسا نوويا ويستطيع الوصول إلى الولايات المتحدة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان