رئيس التحرير: عادل صبري 11:17 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فيديو| جرائم للاحتلال في «يوم الأرض».. وفصائل: هكذا سنرد

فيديو| جرائم للاحتلال في «يوم الأرض».. وفصائل: هكذا سنرد

العرب والعالم

جانب من التظاهرات في فلسطين

فيديو| جرائم للاحتلال في «يوم الأرض».. وفصائل: هكذا سنرد

حالة تأهب قصوى على مدار الساعة على طول حدود قطاع غزة لجيش الاحتلال لمواجهة المسيرات الكبرى في يوم الأرض الخالد 30 من مارس الجاري، يقابله استعدادات فلسطينية لأضخم مسيرات فلسطينية ستنظم في الضفة وغزة والداخل المحتل.

لكن في قطاع غزة تأخذ الاستعدادات الصهيونية طابعًا أكثر خطورة في ظلّ الترسانة الضخمة من الأسلحة المتطورة التي رصدتها قوات الاحتلال لمسيرات يوم الأرض الخالد التي ستنظم في 30 من مارس من هذا الشهر، وسط تأكيد فلسطيني أن الحشود والتهديدات الإسرائيلية لن تمنعهم من المشاركة بقوة في مسيرات العودة.

 

وفي إطار الاستعدادات العسكرية الصهيونية، زار رئيس هيئة الأركان العامة في جيش الاحتلال غادي أيزنكوت حدود القطاع والتقى مع قيادة الجيش قبيل المسيرة التي دعت الفصائل الفلسطينية إلى القيام بها باتجاه الحدود في يوم الأرض الخالد.
 

وكشفت وسائل إعلام عبرية، أنَّه منذ عدة أيام تستعد قوات الاحتلال لهذه المسيرة، وفي هذا الإطار تم إقامة سواتر ترابية قرب السياج، وتقوم الجرافات العسكرية بحفر قنوات في المكان كي لا يتمكن الفلسطينيون من الوصول إلى السياج الذي يقام هناك.
 

وأشارت قيادة جيش الاحتلال أنَّه سيتم إنشاء مواقع للقناصة، وإغلاق الحدود بواسطة آليات هندسية، وتفعيل مروحيات لرش الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين داخل القطاع، وعدم انتظار وصولهم إلى السياج الحدودي، وتم أمر الجنود بإنهاء عملية الاقتحام بكل الوسائل وإيقاع قتلى في صفوف الفلسطينيين مهما كلف ذلك من أرواح.
 

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب لـ"مصر العربية": إنَّ مسيرات العودة ستنظم في موعدها على الرغم من كل تهديدات الاحتلال، لن نهاب ولا نخاف، هي تحمل في مضمونها رسائل على التمسك بحق العودة باعتبار حق العودة مقدس".
 

من جانبه قال معاوية الصوفي القيادي في حركة الأحرار الفلسطينية: إن ما يحشده الاحتلال الغاشم على حدود غزة وتهديده باستخدام القوة المفرطة ضد مسيرات العودة في يوم الأرض الخالد لن تمنع الفلسطينيين من المشاركة بأكبر عدد ممكن في مسيرات العودة الكبرى، وأن عملية التخييم من خلال بناء الخيام على طول الحدود ستقام خلال الأيام القادمة، ويجب على الاحتلال أن يعرف أن حق العودة لن يسقط ".

 

وحذَّر الصوفي الاحتلال من استخدام القوة ضد التظاهرات السلمية الفلسطينية، مؤكدًا أن الاحتلال يبدو أنه يريد أن يرتكب جرائم في مسيرات يوم الأرض من خلال نوعية الأسلحة التي أعلن أنه سيستخدمها لقمع مسيرات العودة.
 

من جانبه قال السياسي الفلسطيني ياسر ماضي لـ"مصر العربية": إن مسيرات العودة والتي ستبلغ ذروتها في يوم الأرض الخالد هي رسالة للاحتلال وواشنطن ، ولن تنجح تهديدات الاحتلال في منع الفلسطينيين من المشاركة بأكبر عدد ممكن في مسيرات يوم الأرض الخالد.

 

وأعلنت الفصائل الفلسطينية عن حالة الاستنفار في صفوف عناصرها بهدف الاستعداد لمسيرات يوم الأرض، خاصة في ظل هذا التوقيت بالذات التي تواجه فيه القضية الفلسطينية خطرًا داهمًا، في ظلّ إعلان واشنطن صراحة عن نيتها شطب قضية اللاجئين من طاولة أي مفاوضات، وشروعها بتقليص مساعداتها المقدمة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا.


 

يوم الأرض
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان