رئيس التحرير: عادل صبري 06:43 صباحاً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فيديو.. غليان في إسرائيل والبيت الأبيض بعد تصريحات أبو مازن

فيديو.. غليان في إسرائيل والبيت الأبيض بعد تصريحات أبو مازن

العرب والعالم

محمود عباس

وصف السفير الأمريكي لدى إسرائيل بـ "ابن الكلب"..

فيديو.. غليان في إسرائيل والبيت الأبيض بعد تصريحات أبو مازن

وائل مجدي 21 مارس 2018 15:55

ندد البيت الابيض، التصريحات التي أدلى بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس وما تضمنته من "إهانات" معتبرا أنها "غير لائقة" بحق السفير الأمريكي في إسرائيل.

 

وكتب جيسون غرينبلات مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الشرق الاوسط على "تويتر"، أن "الوقت حان لكي يختار الرئيس عباس بين خطاب الكراهية وجهود ملموسة لتحسين حياة شعبه وإيصاله إلى السلام والازدهار".

 

 

وأضاف، أن الولايات المتحدة اقتربت من الانتهاء من خطة للسلام في الشرق الأوسط "ستتقدم بها في الوقت المناسب".

 

 

وجاء تعليق البيت الأبيض بعد ساعات على نعت الرئيس الفلسطيني السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان بـ"ابن الكلب".
 

وكان الرئيس الفلسطيني، محمود عباس قد وجه، سبابًا إلى السفير الأميركي لدى إسرائيل في مستهل اجتماع للقيادة الفلسطينية في رام الله، وخاطبه بالقول: "كيف تقول إن المستوطنين يبنون في أرضهم‎؟ يا ابن الكلب".

 

وأشار أبومارن إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تعاملت مع الاستيطان باعتباره شرعيًا، وفق ما أكده مسؤولون أمريكيون، في مقدمتهم السفير الأمريكي في تل أبيب، ديفيد فريدمان، مضيفًا: "قال إن الإسرائيليين يبنون في أرضهم، ابن الكلب، يبنون في أرضهم؟ وهو مستوطن وعائلته مستوطنة وسفير أمريكا في تل أبيب، ماذا ننتظر منه؟".

 

 

وتابع قائلا، "يجب أن لا نتعامى عن الحقيقة بعد الأن. تدمير المشروع الوطني الفلسطيني، هو المخطط الذي بدأت إدارة الرئيس ترامب بتنفيذه حين أعلنت القدس عاصمة لإسرائيل وقررت نقل سفارتها إليها وقطعت مخصصاتها عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)".

 

رد السفير

 

رد السفير الأمريكي ديفيد فريدمان على وصف الرئيس محمود عباس أبو مازن له بـ"ابن الكلب" بقوله: "أبومازن يصفني بابن الكلب!! أهذا معاداة سامية أم خطاب سياسي؟ لن أقول شيئًا سأترك الحكم لكم"، وذلك على هامش المنتدى العالمي لمكافحة اللاسامية في مدينة القدس المحتلة، حسبما أفادت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.

 

ووصف رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو تصريح الرئيس الفلسطيني محمود عباس بأنه "افتراء"، مضيفا: " من الواضح أن عباس فقد حواسه وأصيب بالصدمة جراء مواقف الإدارة الأمريكية الحالية التي توقفت عن تدليل الفلسطينيين وقادتهم".

 

وقال نتنياهو في رده على تصريح أبومازن بحق فريدمان: "لقد توقفت الحكومة الأمريكية في تعاملاتها مع القادة الفلسطينيين، ونتيجة لصدمة هذه الحقيقة التي أصبحت واضحة تصدر هذه التصريحات".

 

وأثار الرئيس ترامب غضب الفلسطينيين حين أعلن في الـ 6 من كانون الاول/ديسمبر الماضي، اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل ونيته نقل السفارة الأمريكية إليها، ما شكل قطيعة مع نهج دبلوماسي تبنته الولايات المتحدة طوال عقود.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان