رئيس التحرير: عادل صبري 09:35 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

في الغوطة| «طفل الحقيبة».. هكذا تقهر براءة الأطفال

في الغوطة| «طفل الحقيبة».. هكذا تقهر براءة الأطفال

العرب والعالم

طفل الحقيبة في الغوطة

في الغوطة| «طفل الحقيبة».. هكذا تقهر براءة الأطفال

أيمن الأمين 17 مارس 2018 14:12

مأساة جديدة يدفع ثمنها أطفال الغوطة الشرقية تكشف الوجه القبيح لسفاح سوريا بشار الأسد ومرتزقته الروس والإيرانيون، بعدما أجبروا آلاف المدنيين للنزوح والهجرة خارج بلدانهم..

 

معاناة أطفال سوريا يدفع ثمنها أهالي سوريا دون ذنب، فمن عمران إلى إيلان وصولا إلى "طفلة الحقيبة" وغيرها، مأساة تكشف حجم آلام ومعاناة أطفال ولدوا في الزمن الخطأ، وكل ذنبهم أنهم يحملون الجنسية السورية.

 

والغوطة الشرقية هي آخر معقل كبير للمعارضة قرب دمشق، وإحدى مناطق "خفض التوتر" التي تمّ الاتفاق عليها في محادثات العاصمة الكازاخية أستانة، في 2017.

 

وتتعرّض مدن وبلدات الغوطة، التي يقطنها نحو 400 ألف مدني، منذ أسابيع، لحملة عسكرية تعتبر الأشرس من قبل النظام السوري وداعميه، أدّت إلى مقتل وجرح مئات المدنيين بينهم أطفال ونساء.

الغوطة تغرق في الدماء
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان