رئيس التحرير: عادل صبري 07:58 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ترامب يأمل بتشكيل "قوات فضائية".. هل يستعد لمعركة خارج كوكب الأرض؟

ترامب يأمل بتشكيل قوات فضائية.. هل يستعد لمعركة خارج كوكب الأرض؟

العرب والعالم

الحرب الفضائية

ترامب يأمل بتشكيل "قوات فضائية".. هل يستعد لمعركة خارج كوكب الأرض؟

وكالات - إنجي الخولي 14 مارس 2018 09:36
أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء عن أمله في تشكيل "قوات فضائية" أسوة بالقوات البرية والبحرية والجوية وسلاح المارينز التي تتشكّل منها حاليا الجيوش الأمريكية، قبل أن يسارع الى القاء الشك حول مدى جديته في هذا الطرح.
 
وقال ترامب خلال زيارة قصيرة الى قاعدة ميرامار الجوية في ضاحية سان دييغو (جنوب كاليفورنيا) ان "استراتيجيتي الامنية الجديدة تعترف بأن الفضاء هو منطقة قتال شأنه في ذلك شأن البر والجو والبحر".
واضاف في خطاب امام جنود من سلاح مشاة البحرية (المارينز) "كنت اتحدث عن هذا الامر في ذلك اليوم لأننا نقوم بعمل رائع في الفضاء. لقد قلت ربما نحن بحاجة الى تشكيل سلاح جديد، قد نسميه سلاح الفضاء".
 
وتابع الرئيس الامريكي وقد ارتسمت ابتسامة على وجهه "في الواقع انا لم اكن جديا، ولكنهم قالوا لي انها فكرة سديدة. ربما ننفذها".
 
وفي الواقع فإن فكرة تشكيل سلاح فضاء في الجيش الامريكي تعود الى اشهر عديدة خلت، لا بل ان مجلس النواب أقر في يوليو مشروع قانون يلحظ تشكيل "قوة فضاء" مستقلة عن سلاح الجو الذي يتولى حاليا الانشطة المتعلقة بالفضاء.
 
ولكن ابرز المعترضين على هذه الفكرة هو وزير الدفاع جيم ماتيس، لانه يعتبر انها تتناقض ومساعيه الرامية الى تجميع المهام القتالية في البنتاغون بدلا من تشتيتها اكثر مما هي مشتتة اصلا.
 
والاعتراض نفسه اتى من قائدة سلاح الجو هيذر ويلسون التي قالت ان تشكيل قوة فضائية مستقلة "ستجعلنا في الواقع نسير في الاتجاه الخاطئ، سوف تبطئنا".
 
ويضم الجيش الامريكي حاليا اربعة فروع هي القوات البرية والقوات البحرية والقوات الجوية وسلاح مشاة البحرية (المارينز).
 
ومنذ خمسينيات القرن الماضي يتولى سلاح الجو الاشراف على العمليات المتعلقة بالفضاء.
 
الحرب الفضائية
وكان قائد سلاح الجو الأمريكي، الجنرال ديفيد غولدفين، قد قال إن الحرب الفضائية، مسألة وقت وممكن أن تحدث في غضون سنوات، مطالبا بالتحضير لمعركة تدور خارج كوكب الأرض.
 
وأضاف الجنرال الأمريكي، في المؤتمر السنوى الـ34 لرابطة سلاح الجو ومعرض التكنولوجيا في فلوريدا، "لقد حان الوقت لأن نعمل من أجل التفوق الفضائي".
ووفقا لموقع "Space News"، "يتوقع غولدفين، أن تقوم القوات الجوية الأمريكية بضربات من الفضاء في غضون سنوات قليلة، مشيرا أن سلاح الجو هو جزء من الجيش الأمريكي، والتي يجب أن تقود عمليات عسكرية مشتركة على المناطق الجديدة المتنازع عليها في الفضاء".
 
ويرى المسئول الأمريكي، أن تعزيز القوة الضاربة للجيش الأمريكي بحاجة إلى دمج قدرات الاستخبارات والاتصالات على جميع المحاور: في الهواء، وفي البر، والبحر، والفضاء الإلكتروني، والفضاء الخارجي.
 
وبالإضافة إلى ذلك، أوضح القائد الأمريكي، أن سلاح الجو الأمريكي في حاجة إلى جيل جديد من القادة لمواكبة التحديات المستقبلية.
 
وشدد الجنرال غولدفين، أن سلاح الجو الأمريكي هو الأفضل لحماية مصالح البلاد في الفضاء، مؤكدا "سنقاتل من الفضاء في غضون سنوات".
 
وأوضح مدير وكالة المخابرات العسكرية الأمريكية الجنرال روبرت آشلي أثناء جلسة استماع في الكونجرس أن الحديث يدور حول وسائل "للهجمات على الأقمار الاصطناعية" من ناحية، وحول "وسائل أرضية لمواجهة الأقمار الاصطناعية" من ناحية أخرى، مضيفا أن هذه المعدات لا تزال قيد التجهيز.
من جهته أفاد مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية دانيل كوتس بأن روسيا والصين تسعيان لإنتاج أسلحة فضائية من أجل تخفيض فعالية القوات المسلحة الأمريكية لبث الشكوك في التفوق الأمريكي في مجال الفضاء.
 
وكانت ميزانية القوات الجوية الأمريكية للبرامج الفضائية قد بلغت في 2018، 7.75 مليار دولار، بزيادة 20٪ عما كانت عليه في ميزانية عام 2017. ومن المقرر أن يرتفع هذا البند فى الميزانية إلى 8.5 مليار دولار فى 2019.
 
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان