رئيس التحرير: عادل صبري 09:58 صباحاً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بعد «ريتز كارلتون».. الملك سلمان يتخذ إجراءً جديدًا لـ"محاربة الفساد" تعرف عليه

بعد «ريتز كارلتون».. الملك سلمان يتخذ إجراءً جديدًا لـ"محاربة الفساد" تعرف عليه

وكالات - إنجي الخولي 12 مارس 2018 08:46
عقب حملة السعودية ضد الفساد التي  قادها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ، وأوقف خلالها عشرات الأمراء والوزراء ورجال الأعمال في فندق "ريتز كارلتون" مطلع نوفمبر الماضي، أعلنت المملكة عن إجراء جديد أمر به الملك سلمان بن عبدالعزيز في إطار حملة التطهير التي تستهدف كبار الشخصيات في المملكة.
 
وأمر الملك ، الأحد ، بإنشاء دوائر متخصِّصة بقضايا الفساد في النيابة العامة، تقوم بالتحقيق والادعاء في قضايا الفساد وترتبط بالنائب العام مباشرة.
 
ونقل بيان صادر عن وزارة الإعلام، عن النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب، قوله إن التحرك نابع من "رغبة في مزيد من الفاعلية ورفع الجودة والأداء وتسريع إجراءات (التعامل مع) قضايا الفساد"، وفق تعبيره.
 
ولم يعط البيان تفاصيل بشأن عمل هذه الدوائر، مكتفياً بالقول إنها ستتولى مهمة "التحقيق والادعاء في قضايا الفساد".
 
 
أضاف أن "هذا الترتيب يعد في طليعة التحديثات العدلية في قضاء المملكة العربية السعودية....بتحكيم شرع الله وإمضائه على الجميع".
 
وشن ولي العهد حملة غير مسبوقة احتُجز خلالها أكثر من مائتي شخص في فندق فاخر، ووردت تقارير عن أن الكثير منهم سلموا مبالغ ضخمة لتجنب الاتهام بالفساد واستعادة حريتهم.
 
وبينما اعتبر البعض أن الحملة عبارة عن محاولة من الأمير بن سلمان الذي يتولى مناصب عديدة رفيعة المستوى في المملكة، لترسيخ موقعه، وتشديد قبضته على السياسة والاقتصاد والمجتمع، قبل تتويجه ملكاً خلفاً لوالده، تصرُّ السلطات على أن الحملة تستهدف الفساد المستشري، في وقت تستعد فيه البلاد لمواجهة حقبة ما بعد النفط.
 
سرعة توجيه التهم
وقال المحامي يوسف العرفج إن "التقنين في مجال القضاء وحصر القضايا في دوائر معينة يطور الكفاءات ويعزز الخبرات، ووجود أشخاص متخصصين في قضايا الفساد ستكسبهم خبرة كبيرة في التحقيق في هذا النوع من القضايا والبحث في الأدلة".
 
وأضاف لصحيفة "الشرق الأوسط" أن فرز القضايا إلى دوائر يعطي سهولة في الإنجاز وسرعة في تحرير الدعاوى والخبرة في إثبات الأدلة والتحقيقات وتوجيه التهم ثم رفع الدعاوى للمحكمة ذات الاختصاص.
وأكد أن هذه الدوائر ستعطي عمقاً في التخصص وسرعة في جلب المدعى عليهم وإنهاء القضايا بسرعة لما تتمتع به النيابة من صلاحيات واسعة في ظل النظام، سيما أن القوانين والإجراءات التي صدرت لمكافحة الفساد صارمة وأدت إلى ارتفاع نسبة البلاغات من مواطنين التي تلقتها هيئة مكافحة الفساد "نزاهة" بزيادة فاقت 37 في المائة في 2017 مقارنة بالعام الأسبق،.
 
فيما أوضح صهيب كردي المستشار القانوني، أن السعودية شهدت سلسلة من الإصلاحات المتسارعة والمتتالية ‏لاجتثاث الفساد من جذوره، ‏وأن الأمر الملكي في استحداث دوائر متخصصة في قضايا الفساد ‏وربطها بالنائب العام مباشرة يشير إلى حرص القيادة، ‏على التعامل مع قضايا الفساد بكل حزم وشفافية للحفاظ على المال العام بما يحقق مصلحة الوطن.
 
استحواذ على المليارات
وتحوَّل فندق "ريتز كارلتون" إلى سجن احتُجز فيه من الشخصيات من بين أكثر من 381 مشتبهاً فيهم، كانوا موضع تحقيق، ومن بين هؤلاء الأمير الوليد بن طلال، ابن عم ولي العهد، الذي أُفرج عنه في 27 يناير2018، بعد التوصل إلى اتفاق مع السلطات، لم يُكشف مضمونه، وهو من أغنى رجال الأعمال في العالم.
 
وكان الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز قد شكل لجنة "مكافحة الفساد" برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وعضوية رئيس هيئة الرقابة والتحقيق، ورئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ورئيس ديوان المراقبة العامة، والنائب العام، ورئيس أمن الدولة.
وبحسب المدعي العام السعودي سعود المعجب، تسمح الاتفاقات المبرمة مع عدد من المشتبه فيهم، للسلطات باستعادة أكثر من 400 مليار ريال (107 مليارات دولار)، على شكل ممتلكات عقارية أو تجارية أو سندات أو نقداً.
 
وكانت وكالة رويترز أشارت في وقت سابق، إلى أنه رغم شكوك البعض من أن السعودية ستستفيد من انحسار الفساد، فإن اتساع نطاق الحملة وضراوتها يقلق رجال الأعمال داخل المملكة وخارجها.
 
وبينما تقول الحكومة إن القضاء على الفساد سيعطي فرصاً متساوية لجميع المستثمرين، يشعر بعض رجال الأعمال المحليين والأجانب بتزايد المخاطر، نظراً لعدم تأكدهم مما إذا كان شركاؤهم المحليون قد يصبحون هدفاً لحملة أخرى.
 
وستصبح طمأنة المستثمرين الأجانب أكثرَ أهمية في النصف الثاني من 2018، حيث تخطط الحكومة لجمع نحو 100 مليار دولار، من خلال بيع حصة تبلغ 5% في أرامكو السعودية النفطية الحكومية العملاقة، فيما سيكون أكبر طرح عام أولي في العالم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان