رئيس التحرير: عادل صبري 07:11 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

استقال من النصرة وشكل تنظيمًا جديدًا.. تعرف على «المحيسني» أشهر جهاديي سوريا

استقال من النصرة وشكل تنظيمًا جديدًا.. تعرف على «المحيسني» أشهر جهاديي سوريا

العرب والعالم

عبدالله المحيسني

استقال من النصرة وشكل تنظيمًا جديدًا.. تعرف على «المحيسني» أشهر جهاديي سوريا

وائل مجدي 04 مارس 2018 16:03

سطع اسمه في الأيام القليلة الماضية، وتحديدًا بعد اشتداد المعارك بين جبهة "تحرير سوريا" وهيئة "تحرير الشام".. إنه عبدالله المحيسني، القيادي السابق في جبهة النصرة.

 

ورغم شهرته في الأوساط الجهادية بسوريا، بيد أن تصدره المشهد مجددًا جاء بعد إعلانه عن تشكيل مسلح جديد برئاسته في ريف حلب.

 

المحيسني قال عبر قناته على موقع "التلجرام" إنه "شكل تنظيمًا جديدًا تحت مسمى "تجمع الأباة" برئاسته، ويضم مقاتلين سعوديين نأوا بأنفسهم عن الاقتتال والنزاعات الداخلية بين الفصائل".

 

 

من هو المحيسني؟

 

 

داعية سعودي، ابن مدينة بريدة في منطقة القصيم، حاصل على الماجستير في الفقه المقارن من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وسعى في حصوله على درجة الدكتوراه التي حاول حصدها من جامعة "أم القرى" حال دون ذلك محاولة السلطات السعودية اعتقاله فحصل عليها من الخارج بعد أن استطاع الخروج من المملكة رغم منعه من السفر.

 

انعكس اهتمامه بالقضية السورية على أطروحته للدكتوراه، والتي طرحها بعنوان: "أحكام لاجئي الحرب في الفقه الإسلامي". 

 

ورغم عدم شهرته في المملكة، إلا أن والده المقرئ المعروف مهد له الطريق لتوسيع دائرة معارفه في الداخل والخارج.

 

كيف انتقل لسوريا؟

 

 

انتقل المحيسني إلى سوريا بين شهري أغسطس وأكتوبر من عام 2013 وبدأ نشاطه كمقاتل مستقل وقاضي شرعي يحكم بين الفصائل المختلفة في سوريا مثل تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة وأحرار الشام.

 

في فبراير 2014، بدأ يتخذ مواقف حادة وسلبية تجاه تنظيم الدولة الإسلامية إلى أن أصبح يحذر من منهجها التكفيري والدموي ويصفهم بالخوارج.

 

وصنف نفسه على أنه "مقاتل مستقل"، وأصيب أكثر من مرة في عدة معارك بأبريل وديسمبر 2015.

 

لماذا يحظى بمتابعات كبيرة؟

 

 

يحظى المحيسني بمتابعات مما يقارب الـ400 ألف متابع على تويتر، وهو ما يعكس شعبية الرجل، والضوء المسلط عليه مع أنه لم تخط عامه الـ29.

 

كاريزما القيادي بجانب عباراته الرنانة وبراعته في السجع وتصريحاته النارية وحديثه الديني كان له أثر في كسب الشعبية.

 

وتنبأت الصحف الغربية بأن يكون للمحيسني دور كبير في  في المعارك المقبلة وزيادة الحشود حوله.

 

إدراجه على قوائم الإرهاب

 

في 2017 اتفقت مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين على تصنيف (59) شخصًا و(12) كيانًا في قوائم الإرهاب المحظورة لديها، ولم يٌدرج في القوائم سوى سعودي واحد فقط وهو عبدالله المحيسني.
 

لماذا استقال من هيئة تحرير الشام؟

 

 

تتواصل المعارك بين "جبهة تحرير سوريا" و"هيئة تحرير الشام" لليوم الحادي عشر على التوالي في ريفي إدلب وحلب، بعد دخول الحزب الإسلامي التركستاني المواجهة إلى جانب الجولاني لإعادة مناطق النفوذ التي خسرها.

 

وشهد ريفي إدلب وحلب مواجهات عنيفة استُخدمت فيها كافة صنوف الأسلحة المتوسطة والثقيلة، بالإضافة إلى استخدام الصواريخ الحرارية في استهداف أرتال وتجمعات الفصائل المتقاتلة.

 

واستعان زعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني "بالحزب الإسلامي التركستاني" في شنّ هجوم معاكس بعد اتفاق بينهما لم تُعرف تفاصيله، حيث تمكّن الحزب إلى جانب الهيئة من استعادة عشرات النقاط التي سيطرت عليها الجبهة خلال الأيام الماضية في ريفي إدلب وحلب.
 

لفت المحيسني عبر موقعه في" تلجرام" للتواصل الاجتماعي، إلى الاقتتال العنيف الدائر بين المسلحين داعيا إلى ضبط النفس.

 

وذكر أن "هيئة تحرير الشام" رفضت النزول إلى المحكمة الشرعية للفصل في الاقتتال والخلاف بينها وبين حركة نور الدين الزنكي.

 

المحيسيني، وضح أسباب استقالته من “هيئة تحرير الشام”، ولم تقتصر فقط على التسريبات الأخيرة للقيادي العسكري “أبو محمد الجولاني”، وأمير قطاع إدلب في الهيئة.

 

وفي تسجيل صوتي مسرب، قال المحيسني إن الاستقالة مرتبطة بالاقتتال الأخير مع “أحرار الشام” وطردها من كامل محافظة إدلب، وصولًا إلى التسريبات الأخيرة التي تحدثت عنه بشيء من السخرية، إضافةً إلى تجاوز “تحرير الشام” للجنة الشرعية في كافة الأمور، ورفضها لكافة المطالب التي طرحتها في الأيام الماضية، خاصةً في ما يتعلق بقتال “أحرار الشام”.

 

وانتشر في الأيام الماضية تسجيل صوتي للقائد العسكري العام لـ “تحرير الشام”، أبو محمد الجولاني، مع قائد قطاع إدلب، أبو الوليد (يعرف أيضًا بأبو حمزة بنش)، ووصفا فيه الشرعيين بـ “المرقعين”، وأن عملهم الشرعي مقتصر على “الترقيع” فقط.

 

وطلب “أبو الوليد” من الجولاني في التسريبات السماح له باعتقال، عبد الله المحيسني، إلا أن الجولاني لم يوافق وقال إن “اعتقاله سيزيد الأمر تعقيدًا”.


 ماذا عن تنظيمه الجديد؟

 

 

بعد استقالته، أعلن عبدالله المحيسني عبر قناته على موقع "التلجرام" عن تشكيل جديد تحت مسمى "تجمع الأباة" برئاسته، ومصلح العلياني نائباً له، ويضم مقاتلين سعوديين نأوا بأنفسهم عن الاقتتال والنزاعات الداخلية بين الفصائل.

 

وفي بيانٍ عن مجموعة أطلقت على نفسها المهاجرين، قالت إنه "حرصًا على أن لا تتحول بندقية المهاجر عن الهدف العظيم، نحن ثلة من المهاجرين من بلاد الحرمين قد اجتمعنا تحت مسمى (تجمع الأباة)" .

 

وأوضح البيان أن "الهدف من التشكيل الجديد تحييد المهاجرين عن الاقتتال الداخلي بين الفصائل العاملة في المناطق المحررة، مع والحرص على إبقاء حبال الود ممدودة مع كل الفصائل والتفرغ لقتال قوات النظام والميليشيات التابعة لها، إضافةً إلى عدم التدخل بالشؤون الداخلية للبلاد".

 

وأشار البيان إلى أن التجمع بقيادة "عبد الله المحيسني" ونائبه "مصلح العلياني" ليس فصيلًا جديدًا، إنما عبارة عن جسم جامع للمهاجرين، مع بقاء كل مقاتل في فصيله ويتابع أعماله.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان