رئيس التحرير: عادل صبري 03:46 مساءً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

فيديو| «وحش الشرق».. هكذا توقفت الحياة في أوروبا

فيديو| «وحش الشرق».. هكذا توقفت الحياة في أوروبا

العرب والعالم

وحش الشرق يجتاح أوروبا

فيديو| «وحش الشرق».. هكذا توقفت الحياة في أوروبا

وائل مجدي 03 مارس 2018 12:50

واجهت العواصم الأوروبية "شلل تام" في مناحي الحياة المختلفة، بسبب موجة الصقيع القادمة من سيبيريا، والتي أطلق عليها "وحش الشرق"، مخلفة وراءها العشرات من القتلى والمصابين.

 

العاصفة الثلجية تسببت في وفاة العشرات، حيث لقى 18 شخصا في بولندا مصرعهم، و6 في تشيكيا و5 في ليتوانيا و4 في فرنسا وكذلك في سلوفاكيا، واثنان في كل من إيطاليا ورومانيا وصربيا وسلوفينيا، وشخص واحد في هولندا وآخر على الأقل في منطقة الباسك بإسبانيا.

 

وتسبب الموجة أمس في قتل 9 أشخاص، بينهم طفلة في السابعة، ببريطانيا.

 

وتعد موجة "وحش الشرق" أسوأ موجة طقس تجتاح بريطانيا منذ عام 1991.

 

 

شلل في أيرلندا

 

وأصابت العواصف الثلجية الحياة في معظم أنحاء أيرلندا بشلل تام، حيث هبت العاصفة "إيما"، تزامنا مع "وحش الشرق" الجمعة، على جنوب بريطانيا وأيرلندا، مما تسبب في إغلاق الطرق وإلغاء رحلات الطيران والقطارات.

 

 

وتسببت العواصف الثلجية خلال الليل في تراكم الثلوج، التي وصل منسوبها إلى 90 سنتيمترا في أنحاء أيرلندا واسكتلندا.

 

وذكرت الحكومة الأيرلندية أن شبكة النقل العام الأيرلندية بكاملها خرجت من الخدمة، كما أغلقت المطارات وباتت الطرق "في حالة خطيرة للغاية".

 

وفي ذروة العاصفة الثلجية انقطعت الكهرباء عن أكثر من 100 ألف منزل وشركة، وأغلقت البورصة الأيرلندية أبوابها، الجمعة، وكذلك كل المدارس ومعظم الإدارات الحكومية في ظل بقاء الإنذار عند المستوى الأحمر وهو أعلى درجات التحذير.

 


وذكرت وسائل إعلام أن شخصين لقيا مصرعهما جنوب صربيا جراء انخفاض درجات الحرارة التي بلغت في بعض الأحيان 10 درجات تحت الصفر.

 

استدعاء الجيش

 

 

ونشر الجيش البريطاني، الجمعة، عددا من وحداته في وسط وغربي إنجلترا للمساعدة في الحد من تداعيات موجة الصقيع.

 

وأوردت وكالة "أسوشيتد برس"، أن الجنود ساعدوا في نقل الطواقم الطبية إلى المستشفيات، كما أنقذوا أشخاصا علقت مركباتهم في الثلوج.

 

وأرسل الجيش 20 جنديا و10 مركبات دفع رباعي إلى مقاطعة شروبشير غربي إنجلترا، وأرسلت قوات المارينز الملكية معدات إلى مقاطعتي ديفون وكورنوول في بعد أن طلبت الشرطة المساعدة.

 

وقالت وزارة الدفاع في بيان: "هناك ثلاث فرق بريطانية على أهبة الاستعداد القصوى للاستجابة للطوارئ البريطانية بما في ذكل دعم السلطات المحلية".

 

وأدى اجتياح عواصف ثلجية قادمة من سيبيريا إلى إغلاق طرق ومطارات وإلغاء 350 رحلة جوية في مطار هيثرو أكبر مطارات أوروبا، إلى جانب تعطل حركة قطارات.

 

وقال وزير النقل كريس غرايلينغ " هذا طقس غير معتاد على الإطلاق.. إنه شيء يحدث بندرة شديدة في هذا البلد".

 

 

ونشرت شرطة اسكتلندا صورة عبر تويتر لسيارة دورية بجوار تل جليدي بارتفاع سيارة تقريبا كي توضح للسائقين سبب ضرورة بقائهم في منازلهم، وأضاف المنشور "من فضلكم تجنبوا هذه المنطقة".

 

يذكر أن موجة البرد التي أطلق عليها اسم "وحش من الشرق" أدت إلى ارتفاع مفاجئ في درجات الحرارة فوق القطب الشمالي، مما أضعف التيار الذي يأتي بالهواء الدافئ من المحيط الأطلسي إلى أيرلندا وبريطانيا.

 

ونصحت السلطات قائدي السيارات بالبقاء في أماكنهم إلى أن تتمكن الشرطة من الوصول إليهم.

 

 

ورجح مكتب الأرصاد الجوية البريطاني تساقط الثلوج بأنحاء جنوب إنجلترا مع اتجاه إعصار إيما نحو الشمال قادما من البرتغال وفرنسا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان