رئيس التحرير: عادل صبري 05:00 مساءً | الجمعة 20 أبريل 2018 م | 04 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| الأزمات المالية تخنق «الأونروا».. والوكالة تبدأ في تسريح العمالة

فيديو| الأزمات المالية تخنق «الأونروا».. والوكالة تبدأ في تسريح العمالة

العرب والعالم

معاناة بعد الأزمات المالية التي لحقت بالأونروا

فيديو| الأزمات المالية تخنق «الأونروا».. والوكالة تبدأ في تسريح العمالة

فلسطين – مها عواودة 03 مارس 2018 11:15

دخلت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا أخطر مرحلة من مراحل عملها، حيث أقدمت على إيقاف عمل المشرفين على مشاريع إعادة إعمار قطاع غزة وأخرى في مجالات مختلفة تتولى الأونروا الإشراف عليها بموجب تفاهمات مع الدول المانحة.

 

وتتولى الأونروا عمليات إعادة بناء منازل اللاجئين المهدمة والمتضررة جراء اعتداءات الاحتلال على القطاع.

 

وتقول الأونروا إنها أقدمت على هذه الخطوات خاصة مع تقليص واشنطن لمساعداتها للنصف، مما ترك أزمة مالية خانقة بدت ملامحها واقعا على الأرض من خلال إيقاف عمل العشرات من المشرفين على ملف الإعمار.

 

"مصر العربية" تسلط الضوء في هذا التقرير على أزمة التقليصات، وزارت الموظفين المعتصمين التابعين للأونروا الذين نظموا اعتصاماً مفتوحاً أمام مقرها، ورصدت حالة القلق والخوف من حرب الفصل للموظفين التي باتت تسيطر على عقول آلاف الموظفين في الأونروا.

 

المهندس أدهم أبو شاويش أحد الذين أوقفته الأونروا عن العمل قال لـ" مصر العربية": "الأونروا بدأت عملية التصفية لعملها ، طلبنا منهم أن نستمر في خدمة اللاجئين الفلسطينيين ولو بالمجان ، هذا قرار خطير ، هناك حالة تهديد للكثير من العاملين القدامى في الأونروا بالفصل ، نحن نهيب بالدول المانحة التي ستجتمع منتصف هذا الشهر أن تنقذ الأونروا وأن تقدم المساعدات لها ".

 

بدوره قال عضو اللجنة المشرفة على لجنة الاعتصام طالب مقداد ل" مصر العربية " :" قرار الأونروا بطرد الكثير من العاملين على بند ملفات الإعمار ، والمشاريع الممولة للاجئين خطير ، هذا الأمر يضع علامات استفهام كبيرة حول مستقبل كل العاملين في الأونروا ".

 

وأشار مقداد أن عمليات التقليص للعاملين ، جعلت المئات من العائلات بدون مصدر دخل ، وبات الجوع والفقر ينهشهم .

 

في السياق قالت المشرفة على أحد مشاريع الإعمار في غزة غادة حجازي والتي أوقفتها الأونروا عن العمل :" ما يحدث بحق العاملين الذين تم فصلهم يندرج ضمن تصفية عمل الأونروا ، أنا أعمل على مشاريع إعادة الاعمار، وهي مشاريع تمويلها الدولي موجود ، وما يحدث هو عملية تصفية بشكل تدريجي لعمل الأونروا ".

 

وأكدت حجازي أن كافة المشاريع التي تتعلق بمجال الإعمار ومشاريع أخرى يشرفون عليها توقفت بسبب توقفنا عن العمل ، وهذه مشكلة كبيرة باتت تهددنا وقرار ايقافنا عن العمل خطير .

 

من جانبه اعتبر المهندس أحمد صيام خلال حديثه مع "مصر العربية " أن قرار الأونروا إيقاف المشرفين على مشاريعها في قطاع غزة ، معناه أنها توقفت عن عملها في مجال خدمة اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة ، خاصة وأن قرار الوقف عن العمل طال العشرات من المهندسين المشرفين على ملف الإعمار .

 

وكانت تحذيرات أطلقتها اللجان الشعبية للاجئين ، من مجزرة لفصل الآلاف من الموظفين العاملين في الأونروا خاصة من هم على بند العقود ، في ظل قرار واشنطن تقليص مساعداتها المقدمة للأونروا إلى النصف والتي تقدر سنوياً بنحو 300 مليون دولار سنوياً ، وسط توقعات أن تصل الأزمة ذروتها في إبريل القادم في حال لم ينجح نداء الاستغاثة الذي أطلقته الأونروا بجمع 800 مليون دولار اللازمة لاستمرار خدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين .

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان