رئيس التحرير: عادل صبري 12:53 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| بمقاطعة محاكم الاحتلال.. الفلسطينيون يقهرون سجانهم

فيديو| بمقاطعة محاكم الاحتلال.. الفلسطينيون يقهرون سجانهم

العرب والعالم

أسرى فلسطينيين

فيديو| بمقاطعة محاكم الاحتلال.. الفلسطينيون يقهرون سجانهم

مع تصاعد الهجمة الإسرائيلية بحق الأسرى الفلسطينيين من إهمال طبي ومنع للزيارات، يخوض الأسرى الإداريون للأسبوع الثاني على التوالي معركة شرسة مع السجان والمحاكم الإسرائيلية التي أعلن الأسرى عن مقاطعتها، وذلك في ظل الظروف المتردية التي يعانيها هؤلاء الأسرى والذي يقدر عددهم نحو 450 أسيراً..

 

حيث تمارس دولة الاحتلال بحقهم صنوف متعددة من التعذيب، وعدم محاكمتهم أو توجيه تهم لهم ، ورداً على هذه الإجراءات قرر هؤلاء الأسرى اتخاذ سلسلة من الاحتجاجات لإجبار الاحتلال عن التراجع عن الاعتقال الإداري.

 

وقد أصدر الأسرى الاداريون بياناً، أكدوا فيه استمرار مقاطعتهم لمحاكم الاعتقال الاداري ، وعدم التعاطي معها احتجاجاً على استمرار سياسة الاعتقال الاداري المخالفة للقوانين الدولية والانسانية، مطالبين برفع ملف الاعتقال الاداري لمحكمة الجنائية الدولية والتحرك على كافة المستويات لدعم خطوتهم ورفع الظلم الواقع عليهم.

 

ودعا الأسرى الإداريون كافة الفصائل الوطنية والإسلامية والمؤسسات الحقوقية ومؤسسات المجتمع المدني لأخذ دورها في تحمّل مسؤوليتها بالاستنفار الجماهيري في هذه المعركة حتى تحقيق أهدافهم في وقف هذا الاعتقال.

 

وأهاب الأسرى بكافة المؤسسات والقنوات والصحف الإعلامية الوطنية والعربية والإسلامية، وكافة المنابر الإعلامية الحرة في العالم، أن تقوم بتغطية هذه الخطوة بشكل فعال ومستمر من أجل حشد رأيي عالمي مندداً بهذا الاعتقال التعسفي ومطالباً بإلغائه.

 

" مصر العربية " ترصد في هذا التقرير الفعاليات المتعددة التي نظمت في قطاع غزة للتضامن مع الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال، وكذلك سياسية التصعيد من قبل الاحتلال بحق الأسرى من منع للزيارات وإهمال طبي.

 

وتضامناً مع الأسرى نظم العشرات من الفلسطينيين مسيرة سيراً على الأقدام من مدينة رفح جنوباً حتى مدينة غزة استمرت لسبع ساعات ، وذلك تضامناً مع الأسرى في سجون الاحتلال.

 

وقال محمود غانم منسق القوى الوطنية والإسلامية في قطاع عزة ل"مصر العربية " إن مسيرة السير على الأقدام جاءت كرسالة لكل العالم ، على المأساة التي يعيشها الأسرى داخل سجون الاحتلال خاصة الأسرى المصنفين إدارياً.

 

ووجه غانم رسالة للمجتمع الدولي بالتحرك العاجل من أجل انقاذ الأسرى من الظروف الصعبة التي يعيشونها في سجون الاحتلال.

 

في السياق قال ياسر مزهر مدير مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى ل" مصر العربية " إن صمت المجتمع الدولي عن الجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحق الأسرى شجع هذا الاحتلال على ممارسة كل أنواع الانتهاكات بحق الأسرى والتي منها سياسة الاعتقال الإداري ومنع الزيارات، ولذا يجب على المجتمع الدولي التحرك العاجل لإنقاذ الاسرى".

 

وأشار مزهر أن فعالية السير على الأقدام من مدينة رفح لغزة، هي رسالة رمزية للعالم بالالتفات لقضية الأسرى العادلة.
 

من جانبه قال المختص في ملف الأسرى محمد عبد المجيد إن هذه الخطوة الاحتجاجية بمقاطعة محاكم الاحتلال، تم تجريبها مسبقاً في سنوات التسعينيات وتبعها إضراب عن الطعام ما أدى إلى تخفيف وتيرة هذا الاعتقال بحق النشطاء والمحررين الفلسطينيين حتى اندلعت انتفاضة الأقصى والتي عاد فيها الاحتلال لاستخدام سياسة الاعتقال الإداري

 

وأشار أن هذه الخطوة بأنها تميط اللثام عن عنصرية محاكم الاحتلال ويمكن البناء عليها مستقبلاً إن لم تحقق مقاطعة المحاكم ثمارها بأن يتم تخفيض سقف الاعتقال الإداري أو تحديده بأشهر معينة، لافتا إلى أن الاحتلال إن استمر في سياسة عدم توجيه تهم للمعتقلين الإداريين واعتقالهم على أساس ما يسمى بالملف السري فأنه يمكن أن تتبع هذه الخطوة خطوات أخرى احتجاجية مثل الإضراب عن الطعام كما حدث قبل سنوات .

 

 يشار إلى أن عدد أوامر الاعتقال الإداري خلال السنوات الثلاث الأخيرة كانت 1248 في العام 2015، وفي العام 2016 وصلت إلى 1742 أمرا، وعام 2017 وصلت إلى 1060 أمر اعتقال إداري.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان