رئيس التحرير: عادل صبري 07:31 مساءً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

سياسي لبناني: «لقاءات سرية» لحل خلافات بيروت والاحتلال.. والجيش متأهب لأي صدام

سياسي لبناني: «لقاءات سرية» لحل خلافات بيروت والاحتلال.. والجيش متأهب لأي صدام

العرب والعالم

رياض عيسى

في حوار مع «مصر العربية»..

سياسي لبناني: «لقاءات سرية» لحل خلافات بيروت والاحتلال.. والجيش متأهب لأي صدام

وائل مجدي 25 فبراير 2018 10:22

قال الدكتور رياض عيسى، السياسي اللبناني، إن الأزمة المستعرة بين لبنان وإسرائيل سببها محاولات الاحتلال التعدي على حدود البلاد البرية والبحرية.

 

وأضاف في حوار مع "مصر العربية" أن الموقف اللبناني موحد على مستوى القيادة والشعب في هذا الصدد، مؤكدًا أن الجيش اللبناني مستعد للتصدي بشراسة لأي محاولة للتعدي على حدوده.

 

وعن الانتخابات النيابية، قال عيسى إن الصراعات الطائفية بدأت مبكرًا لحشد الناخبين، وهو ما ظهر جليًا في أزمة بري وباسيل، وقانون العفو العام، وتعديل قانون الانتخاب، مستبعدًا نجاح أي محاولات سياسية لتأجيل الانتخابات.

 

وإلى نص الحوار:

 

بداية.. كيف تقيم الصدام بين إسرائيل ولبنان؟

 

الصدام بين إسرائيل ولبنان، جاء نتيجة النزاع على الحدود البرية والبحرية بين الطرفين.

 

فيما يتعلق بالحدود البرية.. إلى أي مدى وصل الخلاف؟

 

صراع الحدود البرية يتمثل في الجدار العازل، ولبنان له موقف موحد حكومة وشعبًا، عبر عنه الرؤساء الثلاثة وتمت مناقشته في مجلس الدفاع الأعلى.

 

وماذا عن قرارات مجلس الدفاع بهذا الشأن؟

 

اتخذ مجلس الدفاع عدة قرارات بعضها سري، أما المعلنة، فتم إبلاغ الجيش اللبناني بالتصدي لأي محاولة إسرائيلية لبناء جدار عازل.

 

هل تتوقع إذا تدخل الجيش اللبناني في الأزمة

 

 القرارات واضحة، الجيش اللبناني سوف يتصدى بشراسة لأي محاولات للتعدي على الحدود البرية والبحرية.

 

بالعودة للنزاع الحدودي.. ما سر الأزمة في بلوك 9؟

 

وقعت لبنان اتفاقيتين مع شركات عالمية لاستكشاف الغاز والنفط في البلوكين 4 في الشمال و9 في الجنوب، وتزعم إسرائيل أنها تملك بلوك 9، وهذا غير حقيقي، وأعتقد أن المساس بحقوق لبنان في البلوك قضية أمن قومي سيتم التصدي لها بكل قوة وحزم.

 

هل ترفض لبنان بناء إسرائيل للجدار العازل؟

 

لا.. دولة لبنان ليس لديها مانع في بناء الجدار داخل الأراضي المحتلة، شريطة ألا يتم التعدي على المناطق الحدودية اللبنانية، أو النقاط المتنازع عليها على الخط الأزرق.

 

وهل رصدت لبنان أي تجاوز إسرائيلي لهذه النقاط؟

 

نعم.. هناك آلات تعمل حاليًا على الحدود، وفي بعض النقاط اجتاز الإسرائيليون الحدود اللبنانية بمسافة 15 مترًا، وبالتالي هذه انتهاكات لبنان لن يسكت عنها.

 

على المستوى الدبلوماسي.. كيف تتوقع الرد؟

 

هناك نية لتقيديم شكاوى في هذا الخصوص كما أن السلطات اللبنانية راجعت قوات الأمم المتحدة وتم عقد سلسلة من اللقاءات، وأبلغنا الناطق باسم الأمم المتحدة إنه تلقى رسالة من الجانب الإسرائيلي تفيد بتريثهم في بناء الجدار إلى حين انتهاء القاءات الثلاثية والذي يحضره لبنان بشكل غير مباشر.

 

زار وزير الخارجية الأمريكي لبنان قريبا.. هل شمل الحديث هذه النقاط؟

 

بالطبع.. بالإضافة إلى دور حزب الله في المنطقة، وتعتبر أمريكا الدور اللبناني في المنطقة من أهم الأدوار، كونه على صلة وطيدة بما يجري في كثير من البلدان، وخصوصا سوريا.

 

الأزمة المشتعلة بين بري وباسيل هل أسدل عليها الستار؟

 

أعتقد أن اتصال رئيس الجمهورية ميشال عون بالرئيس نبيه بري لم يحل الأزمة، وإنما خفف من حدة التوتر، وأرى أن الأزمة ستستمر بين التيارين السياسيين، وقد تنعكس سلبًا على أداء الحكومة والمجلس النيابي، كذلك ستبقى متوترة حتى خلال الحملات الانتخابية وتشكيل اللوائح وحتى يوم الاقتراع.

 

بماذا تصف قانون العفو العام الذي يسعى البرلمان لإقراره؟

 

القانون"طبخة" سياسية، ومن المتوقع أن يصدر قبل موعد الانتخابات النابية كي تستفيد منه قوى السلطة في تعزيز وضعها الانتخابي.

 

وكيف يفيد القانون السلطة في الانتخابات النيابية المقبلة؟

 

ما يزيد عن 50 ألف موقوف أو متهم وملاحق وبينهم عملاء للعدو الإسرائيلي ومجرمين يطالهم هذا القانون، وهذا كفيل بتعديل موازين القوى في الانتخابات البرلمانية المقبلة، ومن بينهم 37 شخصا محكوم عليهم بالإعدام.

 

هناك مطالب نيابية بتعديل قانون الانتخابات.. هل يمكن ذلك؟

 

إن تأخير إجراء الانتخابات النيابية بلبنان لسنوات طويلة، وتمديد المجلس النيابي لنفسه لأكثر من دورة كان ناتج بشكل أساسي عن صعوبة الوصول إلى قانون انتخاب يرضي جميع الأطراف، والضغوط الدولية والشعبية على المجلس النيابي اضطرت القوى السياسية تشكيل برلمان للوصول إلى قانون انتخاب، ونحن على أبواب الانتخاب، يفصلنا أقل من 4 أشهر فقط على الاستحقاقات، ولا يمكن الذهاب مجددًا لتعديل القانون.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان