رئيس التحرير: عادل صبري 05:03 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ظهر بفيديو نفي شائعات تدهو صحته.. عباس يجري فحوصا دورية في مستشفى بأمريكا

ظهر بفيديو نفي شائعات تدهو صحته.. عباس يجري فحوصا دورية في مستشفى بأمريكا

العرب والعالم

محمود عباس

ظهر بفيديو نفي شائعات تدهو صحته.. عباس يجري فحوصا دورية في مستشفى بأمريكا

وكالات - إنجي الخولي 23 فبراير 2018 08:33
أكد فلسطيني" target="_blank">الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الخميس خضوعه لفحوص طبية في مستشفى بالولايات المتحدة، وقال في حديث تلفزيوني إن النتائج "مطمئنة".
 
وكان عباس قد توجه إلى الولايات المتحدة لإلقاء كلمة أمام مجلس الأمن الدولي في نيويورك يوم 20 فبراير الجاري. وكان من المتوقع أن يتوجه إلى فنزويلا، لكن مسئولين فلسطينيين أكدوا اليوم أنه لا يزال في الولايات المتحدة بعد خضوعه لفحوص طبية دورية بمدينة بالتيمور.
 
وقال عباس لتلفزيون فلسطين خلال مقابلة قصيرة: "كانت فرصة مناسبة خلال وجودنا هنا أن نجري بعض الفحوصات. وبالفعل أجرينا، والآن خرجت والحمد لله كل النتائج مطمئنة وهذا من فضل الله".
من جانبهم، قال مسئولون فلسطينيون إن عباس سيعود إلى الضفة الغربية اليوم الجمعة 23. ولم يكشفوا متى دخل المستشفى ولا طبيعة الفحوص التي أجريت له.
 
ونفى وزير هيئة الشئون المدنية الفلسطينية، حسين الشيخ، الخميس، تدهور حالة عباس الصحية. وقال إن “الرئيس عباس بصحة جيدة وقام بإجراء فحوصات روتينية وهو في وضع جيد”.
 
ويبلغ عمر فلسطيني" target="_blank">الرئيس الفلسطيني 83 عاما، وترددت أنباء مؤخرا عن تراجع في صحته، لكن مقربين منه أكدوا أنه بحالة جيدة ولديه قرحة بسيطة في المعدة تتطلب فحوصات دورية.
 

وأوردت وسائل إعلام إسرائيلية سابقا أن فلسطيني" target="_blank">الرئيس الفلسطيني يتلقى العلاج في مستشفى "بالتيمور" في لولايات المتحدة، مع حراسة مشددة من الأمن السري الأمريكي.
 

وأضافت تلك الوسائل، أنه هناك تضارب أنباء حول صحته، ولم يتضح حتى الآن هل يتلقى علاجاً في المستشفى أو يخضع لفحوصات طبية".
 

وفي أكتوبر 2016، نُقل عباس إلى مستشفى بالضفة الغربية دون إعلان مسبق، وذلك لإجراء فحوص على القلب قال طبيب إن نتائجها جاءت طبيعية.
 
وتولى عباس الرئاسة بعد وفاة ياسر عرفات عام 2004. وأجرى محادثات سلام مع إسرائيل لكن المفاوضات انهارت في 2014.
 
ولم تنشر وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) أخباراً جديدة عن عباس منذ 20 فبراير عندما التقى بمندوبين عقب خطابه في الأمم المتحدة.
 
ومن غير المعتاد ألا تغطي الوكالة أخبار الرئيس لمدة يومين، خاصة وأن لديه ارتباطات رسمية، الأمر الذي أثار شكوكاً عن صحة عباس.
 
وكان عباس ألقى خطابا أمام مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء الماضي، قال فيه إنه مستعد لاستئناف مفاوضات مع إسرائيل فورا، تشمل تبادلًا طفيفًا للأراضي، دون التنازل عن القدس الشرقية، أو أيٍّ من قرارات الشرعية الدولية.
 
ودعا عباس المجتمع الدولي إلى إيجاد آلية سلام دولية متعددة الأطراف، وتطبيق المبادرة العربية للسلام، وتجميد القرار الأمريكي باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان