رئيس التحرير: عادل صبري 06:49 صباحاً | السبت 23 يونيو 2018 م | 09 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

مساعده وقع صفقة للشهادة ضده.. هل اقتربت نهاية رئيس الوزراء الإسرائيلي؟

مساعده وقع صفقة للشهادة ضده.. هل اقتربت نهاية رئيس الوزراء الإسرائيلي؟

العرب والعالم

بنيامين نتنياهو

مساعده وقع صفقة للشهادة ضده.. هل اقتربت نهاية رئيس الوزراء الإسرائيلي؟

وكالات - إنجي الخولي 22 فبراير 2018 08:09
 وقع مساعد سابق لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اتفاقاً مع النيابة العامة، أصبح بموجبه "شاهد حق عام" في قضية فساد منسوبة إلى نتنياهو، مما يهدد عرش رئيس الوزراء الذي يصارع في كل الجبهات من أجل أن يستمر في منصبه، لأطول فترة ممكنة.
 
وقالت الإذاعة الإسرائيلية، إن المدير العام السابق لوزارة الاتصالات "شلومو فيلبر وقع بعد منتصف الليلة الماضية، صفقة أصبح بموجبها شاهد الحق العام في قضية الفساد الأخرى المنسوبة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والمتعلقة بشركة بيزك للاتصالات".
 
وأضافت "بموجب الاتفاق، لن تفرض على فيلبر عقوبة السجن الفعلي أو عقوبة العمل للصالح العام أو دفع غرامة مالية".
وذكر موقع (واينت) الإخباري الإلكتروني التابع لصحيفة يديعوت أحرونوت أن فيلبر وافق على الشهادة لصالح الدولة في القضية، ما يعطي تطوراً مهماً قد يعقد الأمور بالنسبة لنتنياهو فيما يواجه مزاعم الفساد المتنامية.
 
ورجحت الإذاعة أن يبدأ فيلبر صباح اليوم بالإدلاء بإفادته أمام محققي الشرطة في القضية المعروفة إعلامياً بـ "الملف 4000"، التي تخص علاقات أقامها رئيس الوزراء مع رجال أعمال عندما كان يتولى حقيبة الاتصالات.
 
وذكرت أنه "تم إبعاد فيلبر من وزارة الاتصالات في يوليو الماضي عقب الكشف عن قضية بيزك، كما تم تعليق مهام منصبه مديراً عاماً للوزارة قبل حوالي ثلاثة أشهر".
 
ومع تسارع الأحداث بات من الواضح أن الصورة العامة لنتنياهو أصبحت مشوهة ، مما يدفع المتمسكين به في رئاسة الوزراء، إلى التراجع . 
 
والأحد الماضي، أعلنت الشرطة الإسرائيلية الشروع بتحقيق في شبهات حصول مالك شركة "بيزك" للاتصالات، شاؤول ألوفيتش، حصل على امتيازات كبيرة بمقابل تغطية إخبارية إيجابية لنتنياهو وزوجته "سارة" في الموقع الإخباري "والا" الذي يملكه ألوفيتش، وبات يطلق على هذه القضية اسم "الملف 4000".
 
وبحسب الإذاعة، فإن الشبهات تنصب في هذا الملف على أن شاؤول ألوفيتش، قام هو ومسئولون كبار في "بيزك"، بمنح تغطية إعلامية إيجابية لنتنياهو وعائلته في الموقع.
 
تجدر الإشارة أن الشرطة أعلنت الأسبوع الماضي أنها أوصت بتوجيه لائحة اتهام ضد نتنياهو، بتهم تلقي الرشوة والخداع وخيانة الثقة في ملفي فساد آخرين.
 
ودعا ائتلاف الاتحاد الصهيوني، الذي ينتمي إلى يسار الوسط في إسرائيل، نتنياهو إلى التنحي عن منصبه، في الوقت الذي يبحث فيه الادعاء العام إن كان سيوجه له رسميا تهمة الرشوة والاحتيال، وانتهاك الثقة الممنوحة له.
وتركز إحدى القضايا على اتهام نتنياهو بتوجيه طلب لناشر صحيفة إسرائيلية كي ينشر أخباره بشكل إيجابي، مقابل مساعدته في التفوق على صحف أخرى.
 
أما القضية الثانية، فتركز على أن نتنياهو قد تلقى منذ عام 2009 أكثر من 100 ألف دولار في شكل هدايا من قطب هوليوود، أرنون ميلشان، وغيره من المؤيدين.
وكانت الشرطة قد استجوبت نتنياهو في يناير استكمالا للتحقيق الذي تجريه في ادعاءات بالفساد.
 
وهذه رابع فترة لنتنياهو في رئاسة الحكومة. ومن المقرر أن تجرى الانتخابات المقبلة في إسرائيل في أواخر 2019.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان