رئيس التحرير: عادل صبري 07:20 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

رئيس الفلبين يزور الكويت.. هل انتهت أزمة العمالة بين البلدين؟

رئيس الفلبين يزور الكويت.. هل انتهت أزمة العمالة بين البلدين؟

العرب والعالم

رئيس الفلبين يزور الكويت.. هل انتهت أزمة العمالة بين البلدين؟

رئيس الفلبين يزور الكويت.. هل انتهت أزمة العمالة بين البلدين؟

وكالات - إنجي الخولي 20 فبراير 2018 08:13
أعلنت الكويت أن الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي سيزور البلاد في فبراير المقبل، فيما يسعى البلدان لحل خلافات بشأن مزاعم عن انتهاكات خطيرة بحق العمال المغتربين في البلد الخليجي الثري.
 
وأعلن خالد الجار الله، نائب وزير الخارجية الكويتي، الإثنين،  أن أمير البلاد صباح الأحمد الجابر الصباح، وجه دعوة للرئيس الفلبيني لزيارة بلاده "وستكون في الأسبوع الأول أو الثاني من الشهر المقبل".
 
وأكد المسئول الحكومي أن بلاده توافقت مع مانيلا على اتفاق ينظم وضع العمالة الفلبينية في السوق المحلية.
وتأتي زيارة رئيس الفلبين، بعد إصداره قراراً يحظر إرسال عمالة بلاده إلى الكويت خلال وقت سابق من الشهر الجاري، على خلفية وقوع سلسلة وفيات بصفوف نساء فلبينيات عاملات بالكويت.
 
واشتعلت الأزمة بين البلدين بعد أن صعّد الرئيس الفلبيني لهجته ضد الكويت طالباً حظر العمالة إليها، بعد جريمة قتل عاملة منزلية من قبل وافدين، واكتشاف جثتها موضوعة في ثلاجة إحدى الشقق، في ما عرف بـ "جثة الفريزر".
وقال الجارالله: "استعرضنا مع لجنة الشئون الخارجية البرلمانية بشكل مفصل، الإجراءات التي قامت بها وزارة الخارجية حيال هذه التصريحات المغلوطة".
 
وتابع: "أوضحنا الخطوات التي قامت بها الوزارة منذ أن أطلق الرئيس الفلبيني هذه التصريحات المرفوضة التي لا أساس لها من الصحة.. عرضنا على السلطات الفلبينية احتواء هذا الموضوع وعدم التصعيد من خلال التصريحات".
 
ونقلت وكالة الأنباء الكويتية" كونا" عنه قوله "طرحنا على السلطات الفلبينية معالجة هذه المواضيع واحتواءها وعدم التصعيد إعلاميا إذ تم التوافق مع السلطات الفلبينية على هذا الشيء ولمسنا تجاوبا على ذلك".
 
وقال الجارالله عقب اجتماع لجنة الشئون الخارجية البرلمانية: "نحن في الطريق إلى التهدئة ـ ان لم نكن وصلنا إليها فعلا ـ وإلى المعالجة الصحيحة والهادئة التي خلقتها الزوبعة الإعلامية لتصريحات الرئيس الفلبيني".
وحول التصريحات الصادرة من المسئولين في الفلبين قال:"أوضحنا لهم ان هذه الاتهامات والمعلومات ليس لها أي أساس من الصحة ولا تعبر عن طبيعة وضع العمالة الفلبينية في الكويت وهي مرفوضة أساسا".
 
وردا على سؤال حول ما أثاره أحد اعضاء مجلس الأمة حيال شبهات تدخل من قبل بعض البعثات الخارجية لإعاقة عمل شركة (الدرة) لاستقدام العمالة المنزلية، قال الجارالله "لم نتطرق إلى ذلك".
 
من جهته، اكد مقرر اللجنة النائب د. محمد الحويلة "اننا ندعم السياسة الخارجية الكويتية فهي دائماً متزنة وتحظى باحترام دولي واسع ولها مكانة عالية وتتعامل بموضوعية وعقلانية مع تصرفات بعض الدول".
 
وشدد على ضرورة تقديم الجانب الفلبيني الضمانات اللازمة للعلاقة بين البلدين، مؤكدا انه في حال عدم تفهم الجانب الفلبيني فان علينا تقديم رسالة مشابهة لرسائله ويجب ان تكون أشد.
 
يشار إلى انه بعد اكتشاف "جثة الفريزر" رتب دوتيرتي رحلات مجانية للعمال الذين يودون المغادرة وهو إجلاء قالت الكويت إنه تصعيد غير ضروري لخلاف دبلوماسي.
 
ووصلت طائرتان تنقلان العمال من الكويت إلى مانيلا الأسبوع الماضي ضمن رحلات قدمتها شركات طيران تجارية مجانا بطلب من الرئيس. وقال وزير العمل الفلبيني إن أكثر من 2200 فلبيني على استعداد لقبول عرض إعادتهم إلى بلدهم.
والجمعة الماضية، أعلن وزير العمل الفلبيني، سيلفستر بيلو، أنّه "أمر إدارة العمالة الفلبينية في الخارج بوقف منح شهادات التوظيف الخارجية للعمال المرتبطين بالكويت"، ليسري القرار به في اليوم نفسه، حسب إعلام محلي.
 
ووفق بيانات رسمية صادرة في 2016، يعمل نحو 2.2 مليون فلبيني خارج بلادهم، بينهم 276 ألفاً في الكويت.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان