رئيس التحرير: عادل صبري 04:02 مساءً | الاثنين 19 فبراير 2018 م | 03 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

فيديو| رئيس اللجان الشعبية للاجئين في غزة: سنزحف ونكسر الحدود إذا أوقفت الأونروا المساعدات

فيديو| رئيس اللجان الشعبية للاجئين في غزة: سنزحف ونكسر الحدود إذا أوقفت الأونروا المساعدات

العرب والعالم

معين أبو عوكل رئيس اللجان الشعبية للاجئين الفلسطينيين

في حوار مع مصر العربية..

فيديو| رئيس اللجان الشعبية للاجئين في غزة: سنزحف ونكسر الحدود إذا أوقفت الأونروا المساعدات

دعا معين أبو عوكل رئيس اللجان الشعبية للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة عبر "مصر العربية " كافة اللاجئين في الأراضي الفلسطينية ومخيمات الشتات، للاستعداد للزحف باتجاه الحدود لفلسطين المحتلة عام 48 واقتحامها من خلال المشاركة في مسيرات "نداء العودة"، إذا ما نفذت الأونروا تحذيراتها بوقف كافة المساعدات الغذائية والخدماتية المقدمة للاجئين بعد التقليصات الأمريكية.

 

وحذر أبو عوكل من خطورة الأوضاع التي تمر بها المخيمات الفلسطينية، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن الأونروا بدأت بسلسة إجراءات قاسية ضد اللاجئين الفلسطينيين ستبلغ ذروتها في إبريل القادم، حين تنفذ أموال الأونروا من خلال وقف المساعدات الغذائية عن مليون لاجئ فلسطيني في قطاع غزة لوحده.

 

" مصر العربية " تحاور معين أبو عوكل رئيس اللجان الشعبية للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة ، حول تطورات ملف اللاجئين ، وانعكاسات التقليصات الأمريكية على الخدمات المقدمة من الأونروا ، وما المطلوب فلسطيناً لمجابهة حرب التصفية الأمريكية والإسرائيلية للأونروا..

 

إلى نص الحوار:

 

كيف تصنفون التقليصات الأمريكية لمساعداتها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا؟

 

ما فعلته واشنطن من تقليص لمساعداتها المقدمة للأونروا هو ابتزاز للفلسطينيين، بوقف أكثر من 40% من مساعداتها للاجئين الفلسطينيين، واضح أن هدف تقليص واشنطن للمساعدات سياسي بالدرجة الأولي ، بالأمس كان اعتبار القدس عاصمة لكيان الاحتلال، واليوم تقليص المساعدات المقدمة للأونروا ، وهذا هدفه معروف وهو إنهاء ملف اللاجئين الفلسطينيين وشطبه من السجلات الدولية، باعتبار قضية اللاجئين هي الشاهد الدولي على قضية فلسطين واللاجئين ومعاناتهم ، وحق العودة.. 

 

الواقع الذي سيمر به قطاع غزة خلال الأشهر القادمة خاصة بعد شهر إبريل القادم خاصة للاجئين سيكون واقعاً صعباً ومريراً ، لأنه كما أعلنت الأونروا سيتم وقف المساعدات الغذائية المقدمة للأسر الفقيرة والتي تتلقى حصصاً غذائية بشكل منتظم من الأونروا.

 

ما المطلوب من اللاجئين الفلسطينيين للدفاع عن حقوقهم وقضيتهم في ظل محاولات التصفية الأمريكية لملف حق العودة؟

 

المطلوب من الكل الفلسطيني سواء في الأرض المحتلة أو مخيمات الشتات، أن يهبوا للدفاع عن قضيتهم ، ويستعدوا لمعركة الدفاع عن هذا الحق ، باعتبار ما تقدمه الأونروا حق من حقوقهم وشرعته الأمم المتحدة ، والأمم المتحدة شاهدة على الظلم الذي وقع على الشعب الفلسطيني حين أخرج من دياره عام 48 على يد العصابات الصهيونية ، والاعتراف بالكيان الصهيوني على أرض فلسطين ، والأمم المتحدة عليها أن تحافظ مع الأسرة الدولية على الأونروا حتى تحقيق حق العودة.

 

كيف سيكون الوضع إذا ما ترجمت الأونروا تحذيراتها وأوقفت مساعداتها للاجئين الفلسطينيين بسبب التقليصات الأمريكية؟

 

يوم أن تعلن الأونروا أنها أوقفت مساعداتها وخدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين في إبريل القادم ، لا مجال أمام اللاجئين إلا أن يقتحموا الحدود ويعودوا إلى بلداتهم وقراهم التي هجروا منها، والأسلاك الشائكة والحدود التي حالت بين اللاجئين الفلسطينيين وأرضهم يجب أن تزال، ويجب على الكل الفلسطيني في الوطن والشتات انتظار "نداء العودة " الذي سيطلق إذا أوقفت الأونروا مساعداتها ، ويجب أن تشارك كل شرائح اللاجئين في كل الأقاليم في مسيرات " نداء العودة".

 

ما القطاعات الأكثر تضرراً في حال أوقفت الأونروا مساعداتها؟

 

كل القطاعات التي تمولها الأونروا سواء في الصحة والتعليم والغذاء والتشغيل ، ستتضرر وستصيب هذه القطاعات كارثة ، وأكثر القطاعات تضرراً هي قطاع الفقراء الذين يتلقون حصصاً غذائية من الأونروا بشكل منتظم ، وهناك مليون لاجئ في غزة يتلقون مساعدات تعد أهم دخل لهم ، ويبقيهم على قيد الحياة ، وإذا أوقفت الأونروا في إبريل الحصص الغذائية فهذا معناه كارثة للاجئين وسيتعرضون لمجاعة حقيقة.

 

قيل أن الأونروا أوقفت الكثير من العقود في مجال التعليم ولن تستوعب كوادر من المدرسين في مدارسها؟

 

للأسف هناك ستكون خصومات من رواتب العاملين في الأونروا خاصة من هم في مجال التعليم ، هناك تسريح للكثير من المعلمين من هم على بند العقود في الأونروا أو العاملين في نظام التشغيل المؤقت ، وهذا سيؤثر على العملية التعليمية ، ولن نسمح بتمرير مخطط تدمير الأونروا ، ونناشد الدول الحرة بتعويض ما كانت تقدمه واشنطن ، لأن الإدارة الأمريكية لا أمل فيها ، وهي كشفت عن وجهها الأسود اتجاه القضية الفلسطينية، والمخيمات الفلسطينية في الشتات والوطن بدون شك ستتأثر بشكل سلبي، خاصة في سورية ولبنان والأردن فالواقع مؤلم للغاية.

 

كيف تنظرون لمخططات الاحتلال التي تستهدف تصفية الأونروا؟

 

مخطط تصفية الأونروا هو مخطط قديم ، ولطالما حاولت حكومات الاحتلال بالتنسيق مع الكونجرس الأمريكي شطب الأونروا ، وتحويلها لمفوضية عليا للاجئين ، لأن الأونروا هي الشاهد على قضية اللاجئين ، ولكن ستفشل هذا المحاولات ، لأن قضية اللاجئين هي قضية عادلة.

 

باعتقادك.. كيف يمكن أن تساهم الدول العربية والإسلامية في حماية الأونروا والحفاظ عليها؟

 

حصة الدول العربية في مساهمتها للأونروا هي 7،3% ، نحن لا نطالب الدول العربية بتعويض المساعدات الأمريكية ، لأن هذه الملف يجب أن يتحمله المجتمع الدولي، لكن نطالب الدول العربية أن تدفع ما عليها من مستحقات مترتبة على الأونروا، ونطالب كل أحرار العالم بمساعدة الأونروا في مواصلة مساعداتها للاجئين الفلسطينيين .

 

ما تأثير الأزمة المالية التي تعيشها الأونروا على مشاريع الاعمار التي تمولها الأونرو في غزة؟

 

بكل تأكيد ستتأثر عملية الإعمار في قطاع غزة بالتقليصات المالية الأمريكية للأونروا ، هناك ثلاثة آلاف منزل دمرت خلال عدوان 2014 لم يتم اعمارها ، وهناك آلاف اللاجئين في غزة بدون مأوي ، والواقع مرير للاجئين الفلسطينيين هم بحاجة ماسة للمساعدات من قبل المجتمع الدولي.

 

ما رسالتكم للدول المانحة التي ستجتمع في مارس (آذار) المقبل بدعوة من الأونروا؟

 

على الدول المانحة أن تزيد خدماتها للأونروا ، حتى تواصل خدماتها وتمنع الانفجار القادم، لا مجال أن يتم تمرير مخطط تصفية قضية اللاجئين، وعلى الأمم المتحدة أن تعمل على تحقيق حق العودة، على كل العالم أن يقف في وجه الابتزاز الأمريكي للشعب الفلسطيني، ونحن نثق أن المجتمع الدولي سيقف عن مسئولياته الأخلاقية تجاه قضية اللاجئين.

 


 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان