رئيس التحرير: عادل صبري 07:10 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الحرب النووية تقترب.. في هذه الحالة روسيا ستهاجم "الناتو" بالنووي

الحرب النووية تقترب.. في هذه الحالة روسيا ستهاجم الناتو بالنووي

العرب والعالم

اندلاع قنبلة نووية

«ناشيونال إنترست»:

الحرب النووية تقترب.. في هذه الحالة روسيا ستهاجم "الناتو" بالنووي

وكالات-إنجي الخولي 26 يناير 2018 09:04
يبدو أن كوريا الشمالية لم تعد التهديد الوحيد للامن العالمي ، فاندلاع حرب نووية بين الناتو وروسيا أصبح سيناريو مطروحًا للنقاش، مع استمرار توقف الاتصالات مع حلف شمال الأطلنطي الذي تعتبر موسكو انه يسلك خط سياسة عدائية .
 
وأفاد تقرير نشرته مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، بأن الصراع المسلح بين حلف الناتو وروسيا يمكن أن يؤدي إلى حرب نووية، واحتمال وجود مثل هذا السيناريو مرتفع وبشكل خاص إذا كان التفوق العسكري أصبح في صالح الحلف الأطلسي.
وكانت وثيقة نشرتها وزارة الخارجية الروسية، الخميس، قد أشارت إلى أن الاتصالات بين روسيا وحلف الناتو لم تشهد أي تطورا مثمرا في عام 2017 بسبب ما رأت أنه موقفا خلافيا من جانب الحلف تجاه موسكو.
 
ويشير تقرير ""ناشيونال إنترست"" إلى أن الاستراتيجية النووية للاتحاد السوفيتي قد اعتمدت سياسة "عدم الاستخدام أولا"، مما يعني أن روسيا ترفض استخدام الأسلحة النووية، إلا عندما تتعرض البلاد نفسها للعدوان النووي ، بحسب "سبوتنك" الروسية.
ومع ذلك، فإن روسيا الحديثة، وفقا للمجلة، تخلت عن هذه العقيدة، ووضعت في عام 2000 عقيدة عسكرية جديدة، مما يعني إمكانية استخدام الترسانة النووية في حال تهديد الدولة أو تهديد القوات المسلحة الروسية بشكل عام.
 
ووفقا للمجلة، فأن العقيدة العسكرية الروسية منذ عام 2010، تؤيد استخدام الأسلحة النووية في الحالات التي "يتعرض فيها بقاء الدولة في حد ذاتها للخطر".
 
ويعتقد الخبراء أن القوات المسلحة التقليدية الروسية سوف تهزم لأن جزءا صغيرا منها فقط جاهز ومجهز بشكل جيد. وفى حالة استهدف الناتو المنشآت العسكرية داخل روسيا أو قامت قوات حلف شمال الأطلسي باقتحام الأراضى الروسية، فأن موسكو ستستخدم أسلحة نووية تكتيكية لمواجهة الهجوم ضد قوات الناتو.
 
وتشير التقارير، أن أية هزيمة سريعة للحلف الأطلسي في أوروبا ستترك للناتو عددا محدودا من الخيارات، كلها سيئة: "هجوم مضاد دموي محفوف بالمخاطر لتحرير البلطيق، لتحفظ ماء وجه الحلف، مثلما هددت قبل ذلك لتجنب الهزيمة خلال الحرب الباردة؛ أو التنازل عن هزيمة مؤقتة على الأقل، مع نتائج غير مؤكدة ولكن يمكن التنبؤ بها كارثية للتحالف".
 
أخطر سلاح نووي
وتمتلك روسيا أخطر سلاح نووي في العالم يعرف باسم "طوربيد يوم القيامة"، الذي تم الكشف عنه عام 2015، وأكدته وثائق تابعة لوزارة الدفاع الأمريكية العام الجاري.
 
 ويستطيع الطوربيد النووي، الذي يطلق عليه أيضا "ستاتس — 6" أن يدمر شواطئ العدو بشكل كامل ويقضي على مظاهر الحياة فيها لأجيال، وفقا لمجلة "بوبيلر ميكانيكز" الأمريكية.
 
وكانت مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية قد ذكرت في نوفمبرالماضي، أن روسيا تطور سلاحا خارقا يمكنه ضرب موانئ أمريكا وأساطيلها من مسافة تزيد على 9 آلاف كم، وأن أنظمة الدفاع الأمريكية المضادة للطوربيدات لا تستطيع إيقافه.
ووفقا لـ"ناشيونال إنترست"، فإن الطوربيد الروسي الخارق ينطلق تحت الماء على عمق يزيد على ألف متر، مشيرة إلى أنه ينطلق عبر تضاريس قاع البحر التي لا يمكن لأي غواصات أو مضادات للطوربيدات أن تصل إليها".
 
وكشف التقرير الذي نشرته "بوبيلر ميكانيكز"، في 16 يناير ، أن وثائق "البنتاجون" الخاصة باستراتيجية الأمن القومي الأمريكي أكدت تطوير روسيا لهذا الطوربيد، مشيرة إلى أنه أقوى سلاح نووي في العالم خلال نصف قرن.
 
ويعرف الطوربيد الروسي في وثائق "البنتاغون" باسم "كانيون"، وفقا للمجلة التي أشارت إلى أن أول معلومات عنه تم الكشف عنها بالصدفة في مقابلة تلفزيونية عام 2015.
 
واعتبرت وثيقة وزارة الخارجية الروسية - وهي استعراض لنتائج السياسة الخارجية الروسية عام 2017 - إن الاتصالات مع حلف شمال الأطلنطي الذي يسلك خط سياسة عدائية تجاه روسيا ليست لديها فرصة لتطوير بناء.
 
ونقلت وكالة الأنباء الروسية "تاس"، عن الوثيقة أنه " فيما يتعلق بالعلاقات مع الاتحاد الأوروبي ، فإن إعادة تفعيل الحوار السياسي على مستوى القمة والمستويات العليا والتعاون في قطاعات الاقتصاد أصبحت نتيجة إيجابية".
 
وشدد الاستعراض على أهمية الدفعة القوية في العلاقات الروسية مع بلدان الشرق الأوسط ، ومن بينها مصر والسعودية والإمارات والأردن والعراق ، لافتا إلى أن بيان صدر عن وزارة الخارجية الروسية في 7 أبريل الماضي أعاد التأكيد على التزام روسيا بإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية مع الاعتراف في الوقت نفسه بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل في هذه الحالة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان