رئيس التحرير: عادل صبري 06:44 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

لأول مرة.. انطلاق منتدى دافوس 2018 بغياب رئاسي عربي 

لأول مرة.. انطلاق منتدى دافوس 2018 بغياب رئاسي عربي 

العرب والعالم

لأول مرة.. انطلاق منتدى دافوس 2018 بغياب رئاسي عربي 

لأول مرة.. انطلاق منتدى دافوس 2018 بغياب رئاسي عربي 

وكالات-إنجي الخولي 23 يناير 2018 06:43
ينطلق منتدى دافوس الاقتصادي الـ48 ، اليوم الثلاثاء ، تحت عنوان "تفقد الأسباب والحلول العملية للانقسامات السياسية والاقتصادية والاجتماعية المتنوعة التى تواجه المجتمع العالمى" بمشاركة قادة أغلب الدول والحكومات في العالم، بدون أي رئيس دولة عربية لأول مرة في تاريخ المنتدى.
 
ويعد المنتدى من أكبر الأحداث الاقتصادية العالمية التي تنعقد بصفة سنوية بهدف مناقشة الأوضاع التي  شهدها العالم في العام المنصرم ومحاولة وضع استراتيجية لما سيشهده العام خلال العام المقبل.
 
ويهتم المنتدى هذا العام بعدة مواضيع هامة في المجالات الإقتصادية والمناخية وسط ترقب لكلمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي من المنتظر ان يقدم خطابا لسياستة "أمريكا أولا".
 
غياب الرؤساء العرب
ومع اعتذار الرئيس التونسي قائد السبسي عن الحضور، أصبح المنتدى بدون أي رئيس عربي للمرة الأولى منذ انطلاقه .
 
وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قد اعتذر عن الحضور حيث تترأي وزيرة التعاون الدولى، سحر نصر الوفد المصري ومن المقرر أن تلقى كلمة مصر فى جلسة "التنمية الاقتصادية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" .
 
كما تشارك السعودية بوفد حكومي كبير برئاسة وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف.
وتشارك دولة فلسطين ممثلة بوزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة،ومن المقرر ان تعقد الوزيرة سلسلة من اللقاءات مع المسئوليين الدوليين لبحث علاقات التعاون المشترك، وإمكانيات دعم الاقتصاد الفلسطيني.
 
حضور دولي ونسائي لافت
من المتوقع أن يشارك 70 رئيس دولة وحكومة وأرباب عمل وأصحاب ملايين ومشاهير في المنتدى الذي تستمر أعماله من الثلاثاء إلى الجمعة من الشهر الجاري في شرق سويسرا .
 
ويشارك رئيس وزراء الهند فى المنتدى لأول مرة منذ أكثر من 20 عاما.
 
وذكرت صحيفة (تايمز أوف إنديا) الهندية أن آخر زيارة قام بها رئيس وزراء هندى إلى دافوس كانت فى عام 1997 عندما قاد ديف جودا، رئيس وزراء الهند آنذاك، الوفد الهندى لحضور المنتدى الاقتصادى.
 
ومن المتوقع أن يلقى مودى الكلمة الافتتاحية فى المنتدى،  الثلاثاء، على أن يصور الهند كاقتصاد مفتوح مستعد للاستثمارات مع جميع أنحاء العالم.
وفي الوقت الذي أكد فيه البيت الأبيض حضور الرئيس الأمريكي اعلنت برلين أن المستشارة الألمانية انجيلا ميركل ستكون على رأس وفد بلادها ، وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة  الاثنين أن الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش لن يتوجه إلى المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس هذا الأسبوع. 
 
وقال المتحدث ستيفان دوجاريك للصحافيين" إن غوتيريش حضر المنتدى العام الماضي، ولكنه لن يحضر هذا العام بسبب قضايا على جدول أعماله ". 
 
وسيشارك في المنتدى قادة من مجموعة السبع، بينهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو.
 
وسيحضر أيضا رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والعاهل الأسباني فيليب السادس. وسيأتي أيضا إلى دافوس عدد كبير من موظفي إدارة ترمب والإدارة الأميركية، منهم وزير الخارجية ريكس تيلرسون، ووزير التجارة ويلبور روس وصهر ترمب ومستشاره جاريد كوشنر.
 
ومن الرئيسات المشاركات  للقمة هن  سبع سيدات، في مقدمتهن كريستين لاجارد المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي، وجيني روميتي، الرئيس التنفيذي لشركة "آي بي إم"، وإرنا سولبرج، رئيسة الوزراء النرويجية.
 
من بين السيدات الأخريات اللاتي ستشاركن في رئاسة المنتدى الاقتصادي العالمي في نسخته هذا العام إيزابيل كوتشير، الرئيس التنفيذي لـ "إنجي،" مزودة الطاقة الفرنسية، وفابيولا جيانوتي، المديرة العام للمنظمة الأوروبية للبحوث النووية، وتشيتنا سينها، مؤسس ورئيس مؤسسة "مان ديشي" المتخصصة في دعم رائدات الأعمال.
 
 أعمال المنتدى
يركز المنتدى على دراسة الأسباب والحلول للأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في المجتمع الدولي، فيما تستبق كريستين لاجارد رئيسة صندوق النقد الدولي الجلسة الافتتاحية بعرض تقرير الصندوق السنوي عن حالة الاقتصاد العالمي فى 2017 وتوقعات النمو 2018.
 
ومن المنتظر ان يلقي رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي في اليوم التالي للمنتدى كلمة الافتتاح الرسمية للمنتدى باعتبار بلاده واحدة من أسرع الاقتصاديات الصاعدة نمواً في العالم.

ما هو دافوس؟
المنتدى الاقتصاد العالمي "دافوس" منظمة دولية غير ربحية مستقلة تحاول تطوير العالم عن طريق تشجيع الأعمال والسياسات وكل القادة المجتمعيين لتشكيل "الرؤية العالمية". المنتدى يناقش المشاكل الاقتصادية والسياسية التي تواجه العالم وكيفية حلها.
 
تأسس المنتدى في العام عام 1971 في كولوجنى من طرف أستاذ الأعمال كلاوس شواب، وتم انشاء مكاتب إقليمية في كل من بكين ونيويورك في العام 2006.
كان المنتدى يسمى الادارة الاوروبي قبل ان يتغير الى المنتدى الاقتصادي العالمي في العام 1987.
 
أطلقت تسمية دافوس على المنتدى الاقتصادي العالمي دفواس نسبة لمنطقة دافوس في سويسرا التي ينعقد فيها. المدينة تستقطب كل سنة أبرز الشخصيات والمفكرين في مجالات الاقتصاد والمال والأعمال والسياسة.
 
ماذا يحدث في دافوس؟
اجتماع دافوس أكثر من مؤتمر. هناك جلسات حوارية وكلمات ومقابلات مباشرة خلافا للمؤتمرات، بالإضافة للنقاشات السرية التي تعقد بين زعماء العالم ورؤساء الشركات ومجموعات من كبار المصرفيين لمناقشة آخر الأزمات واجراء دردشات من كل صنف، كثير منها لا تُنقل مجرياتها.
للانضمام للمنتدى يشترط على المؤسسة ألا يقل دخلها السنوي عن مليار دولار بالإضافة إلى دفع حقوق اشتراك وعضوية سنوي بقيمة 12500 دولار.
 
من هم المشاركين في دافوس؟
يشارك في منتدى دافوس رؤساء دول وحكومات ووزراء مالية ومحافظو بنوك مركزية ورؤساء مجالس إدارة مؤسسات عالمية كبرى، ينقسم الحاضرون إلى الأعضاء ويبلغ عددهم حوالي 1000 عضو يمثلون أكبر شركات اقتصادية على مستوى العالم والمشاركون وهم المسئولون السياسيون في الدول المؤثرة عالميا، وبعض الممثلين لجماعات المجتمع المدني من أحزاب وغيرهم من المهتمين بالشأن الاقتصادي العالمي ، بحسب "يورو نيوز".
 
ويعد المنتدى أحد المحطات الهامة التي تتبنى العولمة حيث يجمع هذا اللقاء السنوي رؤساء دول ووزراء وأعضاء برلمانات وإعلاميين وأكاديميين، بالإضافة إلى شركات دولية عابرة للقارات، وممثلي المنظمات غير الحكومية لتكوين تصورات مشتركة معهم حول القضايا الدولية والإقليمية الأساسية المطروحة على جدول الأعمال في كل عام وذلك على مستوى المؤتمرات السنوية أو الجلسات الاستثنائية "غير العادية."

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان