رئيس التحرير: عادل صبري 12:04 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

في أحدث معاركه مع الصحافة.. ترامب يعلن الفائزين بجوائزه لــ«الأخبار الكاذبة»

في أحدث معاركه مع الصحافة.. ترامب يعلن الفائزين بجوائزه لــ«الأخبار الكاذبة»

العرب والعالم

دونالد ترامب

المركز الأول لفائز بـ«نوبل»..

في أحدث معاركه مع الصحافة.. ترامب يعلن الفائزين بجوائزه لــ«الأخبار الكاذبة»

وكالات-إنجي الخولي 19 يناير 2018 08:08
 واصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هجومه على وسائل الإعلام، حيث أعلن الأربعاء عن "جوائزه للأخبار الكاذبة"، مثيراً جدلاً كبيراً وانتقادات مسبقة من اثنين من أعضاء مجلس الشيوخ، ينتميان إلى معسكره، ندَّدا بـ"هجمات" الرئيس المتكررة على الصحافة.
 
وكتب ترامب بأسلوبه الاستفزازي المعتاد في تغريدة تضمّنت رابطاً إلى موقع تعذر الوصول إليه لعدة دقائق "الفائزون بجائزة الأخبار الكاذبة هم...".
وينتقد ترامب، الذي يشنّ هجمات شبه يومية على الصحفيين "غير النزيهين"، تركيزَ هؤلاء على التحقيق الذي يقوم به المدعي المستقل روبرت مولر، حول تواطؤ محتمل بين الفريق الانتخابي التابع له والكرملين، خلال انتخابات العام 2016.
 
وتابع ترامب في تغريدته، أن "دراسات أظهرت أن أكثر من 90% من التغطية الإعلامية للرئيس ترامب سلبية"، بدون أي توضيح أو مصادر.
 
قائمة ترامب لـ"الأكثر فساداً وانحيازاً"
كتب ترامب في مقدمة للائحة التي تتضمن وسائل الإعلام "الأكثر فساداً وانحيازاً"، برأيه أن "2017 كان عام انحياز مفرط، وتغطية إعلامية غير نزيهة، وحتى معلومات كاذبة مخجلة".
وتضمنت اللائحة  ، التي نشرت على الموقع الإلكتروني الرئيسي للحزب الجمهوري ، شبكة "سي إن إن"، وصحيفتي "نيويورك تايمز" و"واشنطن بوست"، وكلها يستهدفها الرئيس باستمرار. 
 
وحلَّ في المرتبة الأولى في لائحة ترامب ، بول كروغمان، الحائز جائزة نوبل للاقتصاد للعام 2008، الذي يكتب مقالات لصحيفة "نيويورك تايمز"، مع أنه ليس صحفياً.

ويضيف الموقع الذي أشار إليه ترامب أن كروغمان "أكد يوم الفوز الساحق للرئيس ترامب، أن الاقتصاد لن يتعافى أبداً"، قبل أن يذكر أن بورصة وول ستريت تواصل تحطيم الأرقام القياسية.
 
وجاءت في المرتبة الثانية شبكة "ABC" ، وأشارت القائمة إلى خطأ ارتكبه صحفي مخضرم لدى شبكة "بي بي سي" البريطانية، يدعى براين روس، أدى إلى طرده لمدة أربعة أيام. وكان كتب خطأ أن ترامب أمر مستشاره السابق لشئون الأمن القومي، مايكل فلين، بالاتصال مع ممثلين للكرملين، قبل انتخابه في نوفمبر 2016.
 

وفي المركز الثالث جائت شبكة "CNN" ، وقالت قائمة ترامب أن الشبكة نشرت أخبار مضللةعندما قالت ان المرشح دونالد ترامب وابنه دونالد ترامب الابن كان لهما حق الوصول إلى الوثائق التي تم الاستيلاء عليها من ويكيليكس.

ووضع ترامب  مجلة" TIME" في المركز الرابع بعد أن  قالت أن ترامب أزال تمثال نصفي لمارتن لوثر كينغ من المكتب البيضاوي.
وقالت لائحة ترامب أن "Washington Post " جائت في المرتبة الخامسة بعد أن نشرت صورة تجمع خلال الانتخابات الرئاسية لدونالد ترامب في بنساكولا التقطها  مراسل "واشنطن بوست" قبل وصول الجماهير واحتشادها. 
وتابع ترامب: "باستثناء بعض التغطيات الإعلامية الفاسدة جداً، وغير النزيهة، هناك العديد من الصحفيين الممتازين الذين أحترمهم، والعديد من الأخبار السارة التي يمكن أن يفتخر بها الأمريكيون".
 
"الانجازات الترامبية"
وسرد الموقع الذي نشره ترامب انجازات الرئيس الأمريكي وقال في حين أن وسائل الإعلام أنفقت 90٪ من الوقت تركز على التغطية السلبية أو الأخبار الوهمية، والرئيس قام بهذه الانجازات . 
 
وأشار إلى انه من اجازات ترامب خلق ما يقرب من مليوني فرصة عمل وحصل على ثروة تزيد على 8 تريليون دولار منذ تنصيب الرئيس ، وتسجيل الأمريكيون الأفارقة واللاتينيون أدنى معدل بطالة في التاريخ إضافة إلى توقع ا تخفيضات ضريبية تاريخية لم يرى الأمريكيون مثلها منذ الرئيس ريجان.
 
واعتبر الموقع ان اطلاق ترامب  خط أنابيب كيستون من انجازات ترامب إضافة إلى تراجع تنظيم داعش وسحقه في العراق وسوريا.
 
كما اعتبر من الانجازات الإيجابية لترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.
 
"الحقيقة تعرضت للتشويه والانتهاك"
قبلها ببضع ساعات، ندَّد عضوان جمهوريان في مجلس الشيوخ، بشكل مباشر، بالهجمات شبه اليومية التي يشنّها ترامب على الصحفيين.
 
وقال السناتور عن أريزونا، جيف فليك، أمام الكونغرس: "العام 2017 كان عام الحقيقة الموضوعية الدامغة، الحقيقة القائمة على الأدلة، التي تعرَّضت للتشويه والانتهاك أكثر من أي وقت في تاريخ بلادنا، على يد أكبر شخصية في حكومتنا".
 
وتابع فليك، الذي أعلن عدم ترشحه في نهاية ولايته في أواخر 2018، أنه "لم يعد من الممكن تجاهل "الهجمات" على وسائل الإعلام التي يقوم بها رئيسٌ "لا يقبل الانتقاد".
وقال فليك إن "عدو الشعب هو الوصف الذي أعطاه الرئيس للصحافة الحرة في 2017"، مذكراً بأن هذه المفردات "استخدمها (الزعيم السوفيتي) جوزف ستالين"، ليصف بها أعداءه.
 
وقبل بضع ساعات على كلمة فليك، دعا السناتور الجمهوري جون ماكين في مقال ترامب إلى التوقف عن "مهاجمة الصحافة". وشدّد ماكين على أنه "سواء أدرك ترامب هذا الأمر أو لم يدركه، فإن القادة الأجانب يراقبون أعماله عن كثب، ويستخدمون عباراته كذرائع" للحد من حرية الصحافة.
 
وتابع أن "تعبير "أخبار كاذبة" الذي أعطاه ترامب شرعيةً يستخدمه الطغاة لإسكات الصحفيين".
 
ولم يُخفِ فليك أمام الكونغرس قلقه إزاء إعلان "الجوائز". وقال إن "قيام الرئيس بمثل هذا الاستعراض أمر يفوق التصور".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان