رئيس التحرير: عادل صبري 01:59 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فرقتهم الحرب وجمعتهم الرياضة.. بدء أول محادثات رسمية بين الكوريتين

فرقتهم الحرب وجمعتهم الرياضة.. بدء أول محادثات رسمية بين الكوريتين

العرب والعالم

فرقتهم الحرب وجمعتهم الرياضة.. بدء أول محادثات رسمية بين الكوريتين

فرقتهم الحرب وجمعتهم الرياضة.. بدء أول محادثات رسمية بين الكوريتين

وكالات-إنجي الخولي 09 يناير 2018 06:00
بدأت كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية محادثاتهما الرسمية الأولى، منذ أكثر من عامين، اليوم الثلاثاء.
 
 حيث جمعت الرياضة بين الكورتين، وذلك لمناقشة كيفية حضور الرياضيين في الشمال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في الشهر المقبل في الجنوب، على الرغم من المخاوف المتصاعدة من الصراع.
 
وذكرت "رويترز"، أن قادة العالم يتابعون عن كثب الاجتماع الذي يتوق إلى أي إشارة إلى انخفاض حدة التوترات في شبه الجزيرة الكورية، وسط مخاوف متزايدة بشأن تطوير كوريا الشمالية للأسلحة النووية وتحدي قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
وقال تشو ميونج، الذى يرأس الوفد الجنوبى للصحفيين "إننا سنبحث اليوم محادثات عن كيفية مشاركة كوريا الشمالية فى دورة الألعاب الأولمبية الشتوية والباراليمبية، وتحسين العلاقات بين الكوريتين".
 
وأضاف ميونج أن بلاده تستعد أيضا لمناقشة إعادة لم شمل الأسر التى فرقتها الحرب الكورية، والتى انتهت بوقف إطلاق النار.
 
ويأمل بعض المسئولين الكوريين الجنوبيين فى أن تسير الكوريتان تحت علم واحد، فى دورة الألعاب الشتوية.
 
ومن جانبه، صرح رئيس وفد كوريا الشمالية، ري سون جوون، أنه يتوقع أن تسير المحادثات بين الكوريتين اليوم الثلاثاء، وهي الأولى منذ أكثر من عامين، على ما يرام.
 
وقال جوون للصحفيين قبل الدخول إلى مكان المحادثات على الحدود بين الكوريتين "إن كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية ستشاركان اليوم فى محادثات جادة ومخلصة"، متابعا "سوف تسير على ما يرام".
 
وتعتزم سيول اغتنام فرصة هذا اللقاء الاستثنائي مع الشمال لطرح مسألة استئناف اللقاءات بين العائلات التي فرّقتها الحرب (1950-1953)، فيما تريد بيونج يانج تخصيص الجزء الأكبر من المحادثات لملف إعادة توحيد شبه الجزيرة.
وحسب فرانس برس، قال متحدث باسم الوزارة للصحافيين، إن المحادثات التي تجري في بانمونجوم في المنطقة المنزوعة السلاح بين شطري شبه الجزيرة بدأت في الساعة العاشرة صباحا (الأولى ت غ) بإعلان افتتاحي أدلى به رئيس الوفد الكوري الجنوبي إلى هذه المحادثات.
 
وكانت الكوريتان اتفقتا الأسبوع الماضي على إجراء هذه المحادثات في قرية بانمونجوم الحدودية التي وقّع فيها اتفاق وقف إطلاق النار في الحرب الكورية.
 
وهذا أول لقاء بين الشمال والجنوب منذ ديسمبر 2015 ، وكانت الحرب الكورية قد انتهت بهدنة بدلا من معاهدة سلام، وما زالت الكوريتان تقنيا في حالة حرب، وبالتالي فإن الاتصالات عبر الحدود والرسائل والمكالمات الهاتفية ممنوعة.
 
تاريخ الحرب بين الكوريتين 
تواجهت الكوريتان بين 1950 و1953 في حرب انتهت من دون ابرام اتفاق سلام. وشهدت السنوات التي تلت النزاع عددا من الحوادث والمواجهات.
 
في 25 يونيو 1950. عبر الجيش الكوري الشمالي خط العرض 38 الذي يقسم الجزيرة بين الشمال الشيوعي والجنوب الرأسمالي ويستولي على سيول خلال ثلاثة ايام.
 
ادت الحرب التي تم تدويلها بدعم الولايات المتحدة للجنوب والصين للشمال الى سقوط بين مليونين واربعة ملايين قتيل.
 
وقعت هدنة هشة في 27 يوليو 1953 لكن لم تتبعها معاهدة سلام. ما زالت الكوريتان تقنيا في حالة حرب.
 
21 يناير 1968 محاولة اغتيال الرئيس الكوري الجنوبي بارك شونغ-هي في سيول من قبل فريق كوماندوس كوري شمالي يضم 31 عنصرا. قتل اكثر من تسعين كوريا جنوبيا في اطلاق النار واسر واحد من اثنين من افراد المجموعة الكورية الشمالية بقيا على قيد الحياة.
 
18 اغسطس 1976 جنود كوريون شماليون يهاجمون فريقا من الحطابين في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين. مقتل جنديين اميركيين.
9 أكتوبر 1983 مقتل اربعة وزراء كوريين جنوبيين في تفجير في ضريح في رانغون ببورما استهدف الرئيس الكوري الجنوبي شون دو-هوان ونسب الى كوريا الشمالية.
 
29  نوفمبر 1987 انفجار قنبلة على متن طائرة بوينغ تابعة للخطوط الجوية الكورية يؤدي الى مقتل ركابها ال115. والاعتداء نسب الى عملاء كوريين شماليين لكن بيونغ يانغ نفت اي تورط لها، بحسب " فرانس برس".
 
18  سبتمبر 1996 مقتل 24 كوريا شماليا واربعة كوريين جنوبيين خلال محاولة تسلل لغواصة الى كوريا الجنوبية بالقرب من مرفأ غانيونغ الشرقي.
 
15  يونيو 1999 اشتباك بين سفن للكوريتين قبالة جزيرة يونغبيونغ الحدودية في البحر الاصفر. قتل حوالى خمسين كوريا شماليا واغرق طوربيد.
 
26  مارس 2010 سيول تقول ان غواصة كورية شمالية اغرقت الزورق شيونان (قتل 46 بحارا)، ونفت بيونغ يانغ اي تورط.
 
23  نوفمبر 2010 القوات الكورية الشمالية تطلق 170 قذيفة او صاروخا على جزيرة يونغبيونغ في اول هجوم على منطقة يقطنها مدنيون منذ الحرب. ما اسفر عن سقوط اربعة قتلى بينهم مدنيان. رد الجيش الكوري الجنوبي على القصف.
 
20 أغسطس 2015 تبادل للقصف المدفعي على الحدود بين البلدين، هدد كيم جونغ-اون خصمه الجنوبي "بحرب شاملة".
 
قامت كوريا الشمالية في 9 اكتوبر 2006 باول تجربة نووية ناجحة لها وتخضع منذ ذلك الحين لسلسلة من العقوبات الاقتصادية.
 
في 2017 ضاعفت بيونج يانج اطلاق الصواريخ البالستية واجرت في 3 سبتمبر تجربتها النووية السادسة والاقوى حتى الآن وسط تصعيد كلامي بين الرئيس الاميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون.
في 21  سبتمبر، اكد الرئيس الكوري الجنوبي الجديد مون جاي-ان امام الامم المتحدة ان كوريا الجنوبية لا تسعى الى انهيار كوريا الشمالية لكنها تحذر من خطر مواجهة عسكرية قد تندلع عرضا ، مطالبا بيونج يانج بالتخلي عن برنامجها النووي .
 
اعلنت سيول في السادس من نوفمبر ادراج 18 مصرفيا كوريا شماليا يقيمون في الصين وروسيا وليبيا على لائحة سوداء. في اول اجراء احادي الجانب تتخذه منذ وصول الرئيس مون الى السلطة.
 
في3 يناير 2018 اعادت الكوريتان تشغيل الخط الساخن المغلق منذ 2016 بينهما. بعدما تحدث كيم جونغ-اون عن مشاركة لبلاده في دورة الالعاب الاولمبية الشتوية في فبراير في بيونغشانغ بكوريا الجنوبية.
 
في 5 يناير وباقتراح من سيول، اتفق البلدان على بدء مفاوضات بينهما في 9 يناير.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان