رئيس التحرير: عادل صبري 03:00 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو : بعد انحسار الكوليرا.. اليمن في مواجهة الدفتيريا مجددًا

بالفيديو : بعد انحسار الكوليرا.. اليمن في مواجهة الدفتيريا مجددًا

العرب والعالم

حالات وفاة في اليمن بسبب الدفتيريا

بالفيديو : بعد انحسار الكوليرا.. اليمن في مواجهة الدفتيريا مجددًا

 

حذّرت منظمة الصحة العالمية من الانتشار السريع لمرض الدفتيريا (الخنّاق)، والذي تفشى في 13 محافظة يمنية.

 

وأشارت في بيان إلى الإبلاغ عن معظم حالات الدفتيريا ووفياتها في محافظة إب والحديدة وسط وغرب العاصمة صنعاء. 

 

وتعمل وزارة الصحة العامة اليمنية بالتعاون مع منظمتي الصحة العالمية واليونيسف على احتواء تفشي داء الدفتيريا في محافظة إب، والذي تسبب حتى الآن بوفاة 36 شخصًا من بين الحالات المبلّغ عنها.

 

الوقايا من المرض

 

 

يقول الدكتور، بشير النابهي، إحصائي الوبائيات،  في تصريح خاص لـ "مصر العربية"، إن مرض الدفتيريا من الأمراض المنتشرة، والتي تنتقل عبر الرذاذ وهي عبارة عن التهاب في الأغشية المخاطية مما يؤدي إلى التهاب الغدد اللنفاوية هذه البكتريا تفرز مواد سامة قد يسبب في إتلاف عضلة القلب.

 

ونصح النابهي،  لتجنب كل هذه المشاكل بضرورة الوقاية عن طريق تحصين كل الأطفال بالتلقيح، للمصابين وغير المصابين، موضحًا أن عدد الوفيات بلغت عشر حالات في منطقة السدة ويريم وسط اليمن، مع رصد حالات أخرى في مناطق كثيرة، ومن ضمنها أمانة العاصمة.

 

وطالب النابهي، بضرورة مواجهة انتشار المرض، قبل أن يتحول إلى وباء كما حدث مع داء الكوليرا، والذي تسبب في موت المئات من اليمنيين.

 

صحة اليمن

 

 

وأعلنت  وزارة الصحة اليمنية عن وجود 110 حالات يشتبه فى إصابتها بالدفتيريا.

 

ويقول هشام مطهر أحد العاملين في مركز  أشعة نيو سكان، إن المركز  شارك في حملة عن مرض الدفتيريا عبر الفحوصات الطبية والمخبرية، وهناك توجه عام للقضاء على المرض، كما تم القضاء على وباء الكوليرا في السابق وانحسر الوباء مؤخرًا. 

 

وبعد أشهر من انحسار وباء الكوليرا التي تسبب في وفاة وإصابة قرابة المليون مواطن يمني، انتشر وباء الدفتريا، وهو مايجعل اليمن في مواجهة كارثة صحية أخرى بعد انحسار موجة الكوليرا. 

 

ورشة عمل

 

 

من جانبه قال الناشط الحقوقي "عمر العريفي" إنه تم تنفيذ ورشة عمل حول مرض الدفتيريا برعاية وزارة الصحة والمنظمات، وهناك مخرجات سيتم تنفيذها عن طريق وزارة الصحة والمنظمات المانحة، وسنقوم بإجراء مسح ميداني، لجمع قاعدة بيانات حقيقية؛ لتغطية حملات التحصين على مناطق ظهور الوباء وتفشيه.

 

وأضاف العريفي لـ "مصر العربية" أن  الوباء تفشى في 19 محافظة، وهنالك أكثر من 38 حالة سجلت وفاة، فيما يوجد أكثر من 280 حالة اشتباه بالإصابة، وفقًا للصحة العالمية.

 

تجدر الإشارة إلى أن الدفتيريا أو الخناق، هو مرض يصيب الجهاز التنفسي العلوي لدى الإنسان وتنتقل العدوى فيه عن طريق التلامس أو تنفس رذاذ إفرازات الأشخاص المصابين. وفي غالبية دول العالم يجري تلقيح الأطفال للوقاية من المرض الذي في حالة عدم معالجته بالوقت المناسب قد يؤدي إلى الموت.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان