رئيس التحرير: عادل صبري 09:02 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو| فلسطينيون عن قرار ترامب: أظهر الانحياز الفاضح لدولة الاحتلال

بالفيديو| فلسطينيون عن قرار ترامب: أظهر الانحياز الفاضح لدولة الاحتلال

العرب والعالم

الشعب الفلسطيني صامد أمام الاحتلال

بالفيديو| فلسطينيون عن قرار ترامب: أظهر الانحياز الفاضح لدولة الاحتلال

فلسطين- مها عواودة 08 ديسمبر 2017 12:30

يعيش الشارع الفلسطيني حالة من الغليان بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة، والاعتراف بها عاصمة لدولة الاحتلال.

 

وردا على هذا القرار الخطير تفجرت الأراضي الفلسطينية غضباً حيث خرجت تظاهرات ومسيرات حاشدة رفضا للقرار الذي يعد تجاوزاً في نظر الفلسطينيين لكل الأعراف والقوانين الدولية، ويمثل صك براءة للاحتلال من جرائمه ضد الشعب الفلسطيني.

 

"مصر العربية " ترصد في هذا التقرير ردود فعل الشارع الفلسطيني على قرار ترامب والخيارات الفلسطينية للرد على هذا القرار.

 

نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني يقول لـ"مصر العربية"، إنه من اليوم لم يعد أي دور لواشنطن في عملية السلام، وأن هذا القرار أظهر الانحياز الفاضح لكيان الاحتلال، مؤكداً أن السلطة الفلسطينية لا يمكن أن تقبل بهذه الخطوة التي تعد مكافأة للاحتلال، وأن صفقة القرن لايمكن أن تتحقق. 

 

ويشير "شعث" أن السلطة الفلسطينية ستتوجه للمنظمات الدولية وكل العالم من أجل الاعتراف بدولة فلسطين.

 

بدوره، يطالب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش، السلطة الفلسطينية بالإعلان عن انتهاء حقبة أوسلو وسحب الاعتراف من كيان الاحتلال، والإعلان عن انتهاء عملية التسوية العقيمة.

 

ويشدد البطش في تصريحاته لـمصر العربية"، أن "المتهور ترامب أدخل المنطقة في دوامة جديدة تتطلب من كل العرب والمسلمين تعزيز صمود أهل القدس وقطع العلاقات الاقتصادية مع واشنطن، ومقاطعة البضائع الأمريكية".
 

 

وعلي صعيد الوضع الميداني، يعيش الشارع الفلسطيني حالة من الغضب والغليان رفضاً للقرار الأمريكي الذي وصف بالحدث الأسود في تاريخ القضية الفلسطينية، حيث تتواصل في المخيمات والقرى الفلسطينية والميادين العامة المسيرات الغاضبة، وأحرق المتظاهرون العلم الأمريكي وصوراً للرئيس الأمريكي منددين بالإدانة العربية الخجولة للقرار الأمريكي.

المواطن الغزي محمد قاسم يقول: "المقاومة هي الوسيلة الوحيدة المناسبة للرد على القرار الأمريكي المخالف لكل الأخلاق والقيم، يجب أن يكون الرد بمقاطعة كل البضائع الأمريكية من قبل العرب والمسلمين وعزل واشنطن رداً على قرار ترامب".

 

من جانبه، يضيف الشاب وسام حمد: "بعد اليوم سنتخلص من وهم السلام الذي طالما تغنت به واشنطن ومن يدور في فلكها.. بعد اليوم لا نريد أن نسمع سوى مقاومة الاحتلال الإسرائيلي".

 

وطالب حمد السلطة الفلسطينية بسحب الاعتراف بدولة الاحتلال بعد جريمة واشنطن، والإعلان عن انتهاء عملية التسوية، وتصعيد المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الصهيوني.

 

والأربعاء الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اعتراف بلاده رسميًا بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة، وسط موجة كبيرة من الإدانات على مختلف الأصعدة. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان