رئيس التحرير: عادل صبري 03:36 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

خبراء: بإمكان واشنطن استخدام «داعش» لإضعاف منافسيها

خبراء: بإمكان واشنطن استخدام «داعش» لإضعاف منافسيها

العرب والعالم

منظمة بي كا كا الإرهابية

خبراء: بإمكان واشنطن استخدام «داعش» لإضعاف منافسيها

وكالات - الأناضول 15 نوفمبر 2017 17:30

يرى خبراء أتراك أن الولايات المتحدة الأمريكية يمكن لها أن تستغل تنظيم "داعش" الإرهابي من وقت لآخر بهدف إضعاف منافسيها في المنطقة.

 

وفي مقابلة مع الأناضول، أشار الخبير في المركز التركي للأبحاث الاستراتيجية في شؤون الشرق الأوسط (أورسام)، أويتون أورهان، إلى وجود منافسة بين النظام السوري من جهة ومنظمة "ب ي د / بي كا كا" المدعومة أمريكيا من جهة ثانية، للسيطرة على المناطق النفطية شرقي سوريا، وعلى الحدود السورية مع العراق.

 

وقال أورهان: "أعتقد أن أمريكا وب ي د / بي كا كا، تأملان أن يواجه النظام السوري المدعوم من قبل إيران المزيد من المشاكل في دير الزور، عبر توجيه المنظمة قواتها الموجودة في الرقة إلى دير الزور".

 

وأضاف: "يمكن لأمريكا أن تستغل داعش من وقت لآخر بغية إضعاف منافسيها في سوريا والعراق. غير أن الخطوة ستثير الشك في مصداقية إدارة واشنطن بشأن محاربة داعش".

 

أما البروفيسور أرسين أونولدوران، فقال إن "المنطقة التي تقع ضمنها الرقة أيضا (شمال شرقي سوريا) غير مستقرة".

 

ولفت إلى أن إرسال واشنطن جنودا إلى الخارج بعد حرب فيتنام تعد مسألة مثيرة للجدل، لا سيما أن إرسالها جنودا في حرب العراق (2003) نجم عنه نتائج سلبية.

 

وتابع في ذات السياق: "أمريكا تتوصل إلى الحلول عبر استخدام قوات محلية بالقدر المستطاع".

 

وأضاف: "وفي هذا الصدد فإن المسألة الرئيسة هي التمييز بين المجموعات الجيدة والسيئة".

 

وأمس الثلاثاء، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها توصلت إلى أدلة حول حماية التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، لتنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا.

 

وفي 17 أكتوبر الماضي، أعلن تنظيم "ب ي د" الإرهابي فرض سيطرته بشكل كامل على الرقة، بعد استسلام ما تبقى من عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي فيها.

 

وبحسب معلومات نقلتها وكالة الأناضول عن مصادر محلية منتصف أكتوبر  الماضي، فإن مباحثات استمرت أسبوعا بين التنظيمين الإرهابيين.

 

وأسفرت المباحثات عن التوصل الى اتفاق سمح بموجبه تنظيم "بي كا كا / ب ي د" للمقاتلين المحليين التابعين لداعش بترك الرقة، والتوجه إلى ريف دير الزور.

 

وأمس، نفت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) ضلوعها في اتفاق سري بين تنظيمي "بي كا كا / ب ي د"، و"داعش" الإرهابيين، ليغادر الأخير مدينة الرقة، مشيرة في الوقت ذاته إلى احترامها للاتفاق.

 

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها متحدث البنتاغون لشؤون الشرق الأوسط إريك باهون، لمراسل الأناضول، حول الأخبار التي تحدثت عن الاتفاق المذكور.

 

واعتبر باهون الاتفاق "حلا محليا لمشكلة محلية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان