رئيس التحرير: عادل صبري 12:19 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فيديو| يمنيون: «لنا أسبوع في الشارع».. والأنبوبة بـ 6000 ريال

فيديو| يمنيون: «لنا أسبوع في الشارع».. والأنبوبة بـ 6000 ريال

العرب والعالم

جانب من معاناة اليمنيين

بعد تفاقم أزمة الغاز المنزلي..

فيديو| يمنيون: «لنا أسبوع في الشارع».. والأنبوبة بـ 6000 ريال

تزامنًا مع إغلاق التحالف العربي للمنافذ البرية والجوية والبحرية اليمنية، ضربت العاصمة صنعاء أزمة جديدة بسبب شح الغاز المنزلي وارتفاع ثمنه، لتزداد معاناة اليمنيين مع قدوم فصل الشتاء.

 

وتشهد المدن اليمنية أزمة حادة في غاز الطهي المنزلي، منذ سيطرة الحوثيين على العاصمة اليمنية في سبتمبر 2014، وبلغت الأزمة ذروتها منذ بدء عملية "عاصفة الحزم" نهاية مارس الماضي، واندلاع الحروب الداخلية بين الحوثيين والمقاومة الشعبية في محافظات وسط وشرق وجنوب البلاد.

 

"مصر العربية" رصدت آراء بعض من المواطنين الذين يقفون في صفوف طويلة من أجل الحصول على الغاز المنزلي ومادة البترول.

 

تقول المواطنة"  خيرة العامري" إنَّ الأزمة فاقمت من معاناة اليمنيين خاصةً مع استمرار النزاع المسلح، قائلة إن المواطن أصبح غير قادر على شراء قوته اليومي فكيف يمكنه شراء الغاز بسعر مرتفع بعد أن ارتفع سعره إلى الضعف.

 

من جانبه قال عبد الله عمر، إنه منذ الأربعاء الماضي وحتى الجمعة  يفترش الشارع في طابور كبير بغية الحصول على أسطوانة غاز " موضحًا أن عائلته لاتجد شيئا آخر للأكل غير الخبز والزبادي"، هناك مواد غذائية أخرى ولكن غير قادرين على طبخها بسبب عدم توفر الغاز المنزلي. 

 

وقال المواطن اليمني " أحمد المطري" إن أسطوانة الغاز في السوق السوداء بلغ سعرها "6000" ريال يمني وأنه منذ أسبوع لم يستطع الحصول على أسطوانة غاز بسبب التلاعب بالأسعار من قبل تجار المشتقات النفطية، موضحًا أنَّ سعر البترول ارتفع بشكل كبير حيث وصل سعر ال20 لتر البترول إلى 25 ألف ريال يمني.

 

وأنعشت أزمة الغاز تجارة السوق السوداء في اليمن، حيث خلقت أزمة الغاز تجارة رابحة لأصحاب محطات بيع الغاز؛ حيث تصل إلى صنعاء يوميًا 7 قاطرات من الغاز يتنافس عليها التجار، ويفوز بها من يدفع أكثر، ويقوم أصحاب المحطات ببيع الكميات لأصحاب المطاعم الكبيرة الذين يدفعون أكثر فيما يصبح المواطن الضحية. 

 

وحددت الحكومة اليمنية سعر أسطوانة الغاز (26 كيلوجراماً) بنحو 1200 ريال (5.5 دولارات). ويستهلك اليمن 5 ملايين و590 ألف أسطوانة غاز في الشهر. 


ويقول خبراء إن أحد أهم أسباب أزمة الغاز عدم وجود خزانات احتياطية في المدن الرئيسية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان