رئيس التحرير: عادل صبري 04:16 مساءً | الأحد 19 نوفمبر 2017 م | 29 صفر 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

أردوغان قبل توجهه لروسيا: نعلم من يقف وراء الأزمة الخليجية

أردوغان قبل توجهه لروسيا: نعلم من يقف وراء الأزمة الخليجية

مصر العربية - وكالات 13 نوفمبر 2017 20:16
توجّه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، إلى روسيا في جولة خارجية تشمل الكويت وقطر، حيث تأتي في صدارة الجولة الأزمتان السورية والخليجية على رأس ملفاته التي سيبحثها مع قادة هذه الدول.
 
وقال أردوغان في تصريحات نقلتها قناة "تي آر تي" التركية: "سنتوجه لزيارة روسيا لمقابلة الرئيس بوتين، وسوف نركز على العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، إضافة إلى بحث كيفية اتخاذ خطوات في المستقبل بشأن الأزمة السورية".
 
وأضاف: "سوف نتناول في لقائنا مع الرئيس بوتين القضايا والأزمات العالقة في المنطقة وفي مقدمتها الأزمة السورية ونتائج اللقاء الثنائي بين بوتين وترامب في ما يخص الأوضاع بسوريا".
 
وعلى صعيد الأزمة الخليجية، صرح: "سوف نتناول خلال زيارتنا لدولة الكويت العلاقات الثنائية بين البلدين وسوف نناقش الأزمة الخليجية والأزمة السورية".
 
وتابع: "الكويت تتبنى الوساطة بين الأطراف في الأزمة الخليجية ونحن ندعم الكويت في دورها كوسيط في تلك الأزمة، وكل يوم يمر علينا دون حل الأزمة الخليجية هو خسارة لجميع الأطراف".
 
واستطرد: "جميع دول الخليج شقيقة لنا، ومع الأسف نشهد منذ فترة سياسة الإيقاع بين الإخوة، ونحن نعلم جيدًا مَن وراء هذه السياسة، وينبغي على حكام المنطقة التحرك بحكمة وبصيرة وفراسة من أجل إجهاض مؤامرة التفريق بين الإخوة".
 
وعن الوضع في سوريا، قال الرئيس التركي: "هذه الأزمة لا تعني لنا إدلب فقط بل جميع مدن سوريا وكانت هناك وعود من أجل عودة القوات إلى شرق نهر الفرات ولكن إلى الآن لم تعد القوات التابعة لتنظيم بي كا كا الإرهابي".
 
وبخصوص العلاقة مع روسيا، أوضح أردوغان: "نعمل على حل معظم المشكلات والعراقيل وسنبذل قصارى جهدنا من أجل حل المشكلات ليصل حجم التبادل التجاري بين تركيا وروسيا إلى 100 مليار دولار".
 
وتابع: "أزلنا قسمًا كبيرًا من العوائق التي تقف حائلا أمام تحقيق هذا الهدف".
 
وفيما يتعلق بالعلاقة بين البلدين، قال: "زيارتنا لدولة الكويت سوف تهدف لتمكين وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الدولتين وبذل قصارى جهدنا لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين".
 
وقدم الرئيس التركي تعازيه للشعبين الإيراني والعراقي في ضحايا الزلزال الذي وقع أمس الأحد، وصرح بأنه أصدر التعليمات بتوجه كافة الهيئات الإغاثية التركية إلى إقليم كردستان العراق.
 
وأكد: "ثمة 50 شاحنة مساعدات عبرت الحدود وتحتوي على الاحتياجات العاجلة مثل البطانيات والأدوية"، مشددًا على تواصل تقديم الدعم والمساعدات الإنسانية للمناطق المنكوبة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان