رئيس التحرير: عادل صبري 03:06 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالـ«القصير البدين» و«الحاقدين الأغبياء».. ترامب يطلق سلسلة تغريدات مثيرة

خلال جولته الآسيوية..

بالـ«القصير البدين» و«الحاقدين الأغبياء».. ترامب يطلق سلسلة تغريدات مثيرة

وكالات-إنجي الخولي 12 نوفمبر 2017 08:06

أطلق الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الأحد سلسلة تغريدات مثيرة على تويتر مهاجمًا "الحاقدين والأغبياء"، الذين يمارسون ألاعيب سياسية في العلاقة مع روسيا، ومعلنًا أنه لن يقدم أبدًا على وصف زعيم كوريا الشمالية بـ"القصير والبدين"!.
 

وكان حساب ترامب على تويتر قد هدأ بعد مغادرته واشنطن للقيام بجولة آسيوية طويلة تشمل خمسة بلدان، قبل أن ينشر تغريدات صباحية متتابعة قبيل حفل استقبال له في هانوي عاصمة فيتنام.
 

وشملت التغريدات عدة مواضيع شملت العلاقة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن إلى جهود الصين لكبح برنامج كوريا الشمالية النووي وصولا إلى واحدة ساخرة حول بناء "صداقة" مع زعيم كوريا الشمالية.
 

وانتقد ترامب الذين ينتقدون جهوده لإقامة علاقة عمل قريبة مع بوتن، بعد أن التقى الأخير عدة مرات على هامش قمة منتدى آسيا المحيط الهادى "آبيك" وإن بشكل وجيز، وفق "فرانس برس".

وقال ترامب في تغريدة "متى سيدرك كل الحاقدين والأغبياء أن العلاقة الجيدة مع روسيا هي أمر جيد وليس سيئا. إنهم يمارسون دوما ألاعيب سياسية- أمر سيئء لبلدنا".

وتابع "أريد أن أحل (أزمات) كوريا الشمالية وروسيا وأوكرانيا والإرهاب، وروسيا بإمكانها تقديم مساعدة هائلة!" في هذا الشأن.
 

وخلال رحلته إلى هانوي قال ترامب للصحفيين على الطائرة الرئاسية إنه يعتقد أن بوتن كان صادقا عندما أبلغه نفيه التدخل في الانتخابات الرئاسية.

وركزت تغريدات ترامب على كوريا الشمالية وطموحاتها النووية التي كانت الموضوع الأبرز في كل محطة من محطاته الآسيوية.
 

الشتائم الرئاسية

وردا على وصف مسؤولين كوريين شماليين له في الإعلام بـ"الرجل العجوز"، أظهر ترامب خيبة أمل من هذا الهجوم الشخصي للقائد الكوري الشمالي الشاب.
 

وكتب ترامب "لماذا يُقدم كيم جونغ أون على إهانتي من خلال نعتي بـ"العجوز" في حين أني لن أُقدم يوما على نعته بالقصير والبدين؟ حسنا، أنا أحاول جاهدا أن أكون صديقه وربما هذا قد يحدث يوما ما!".

وهناك حساسية بالغة في كوريا الشمالية إزاء أي تعليقات مهينة للسلالة الحاكمة في البلاد حتى لو كانت على سبيل الدعابة.
 

ومنذ انتخابه رئيسا تبادل ترامب وكيم جونغ أون الشتائم والتهديدات بالقيام بضربات عسكرية، ما أثار المخاوف من اندلاع نزاع مسلح.
 

تشديد العقوبات

وفي تغريدة أخرى قال ترامب من هانوي قبيل مغادرته العاصمة الفيتنامية إلى الفيليبين في إطار جولته الآسيوية، إن الرئيس الصيني شي جين بينغ وافق على تشديد العقوبات ضد كوريا الشمالية بسبب برنامجها النووي.
 

وكتب ترامب" إنه (الرئيس الصيني) يريد منهم نزع أسلحتهم النووية. لقد تم تحقيق تقدم".

ولم يكن واضحا إن كان ترامب يشير إلى تصريحات للرئيس الصيني قد يكون إدلى بها خلال القمة بينهما في بكين الخميس، أو خلال لقائهما في "آبيك"، ذلك أن الصين لم تتناول موضوع العقوبات ضد كوريا الشمالية في الأيام الماضية.

وقالت كوريا الشمالية، السبت، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، كشف بجولته في آسيا كونه شخصا "مدمرا" وأضافت أنه "تسول" شن حرب نووية على بيونج يانج.
 

وصرح المتحدث باسم خارجية كوريا الشمالية، في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية "لقد كشف ترامب خلال زيارته – إلى آسيا- كونه مدمرا للسلام العالمي والاستقرار، كما أنه تسول حربا نووية على شبه الجزيرة الكورية".
 

وأضافت بيونيج يانج، أن لا شيء يمكنه أن يثني كوريا الشمالية عن المضي قدما في برنامج التسلح النووي، وهو ما يؤكد عدم وجود نية لدى البلد الشيوعي المعزول، لتخفيف التوتر مع الغرب.

وكان ترامب قد حذر كوريا الشمالية، الأربعاء، من الاستهانة بقدرات الولايات المتحدة، وأكد في وقت سابق أن إدارته عازمة على التعامل بحزم مع تجاوزات بيونغيانغ.


خلاف بحر الصين الجنوبي

كما أبلغ ترمب نظيره الفيتنامي الأحد أنه مستعد للمساعدة على حل الخلاف حول بحر الصين الجنوبي الغني بالموارد، والذي تدّعي الصين سيادتها على معظمه.

وقال ترمب للرئيس الفيتنامي تران داي كوانغ خلال زيارة رسمية إلى هانوي: "إذا كنت باستطاعتي المساعدة على التوسط أو فضّ الخلاف، يرجى إبلاغي بذلك، أنا وسيط جيد جدًا".
 

قضية التدخل الروسي

إلى ذلك، أكد ترمب دعمه لوكالات الاستخبارات المركزية الأميركية، التي تشتبه في تدخل موسكو في الانتخابات الرئاسية في بلاده للعام 2016.
 

وقال ترمب أمام صحافيين في هانوي: "أما في ما يتعلق بما إذا كنت أصدق الأمر أم لا، فأنا مع وكالاتنا. أنا أثق... بوكالاتنا الاستخباراتية"، وذلك ردًا على سؤال حول نفي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لأي تدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان