رئيس التحرير: عادل صبري 11:25 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

غضب في حلب بعد الكشف عن قاتل حمزة ركبي.. هل لـ«نظام الأسد» علاقة؟

غضب في حلب بعد الكشف عن قاتل حمزة ركبي.. هل لـ«نظام الأسد» علاقة؟

العرب والعالم

بشار الأسد

غضب في حلب بعد الكشف عن قاتل حمزة ركبي.. هل لـ«نظام الأسد» علاقة؟

وكالات 02 نوفمبر 2017 20:32
أثارت حادثة مقتل الشاب "حمزة ركبي" على يد عنصر أمن تابع لنظام الرئيس السوري بشار الأسد في حي المشارقة بحلب استنكارًا كبيرًا بين المواطنين.
 
وفي التفاصيل، ذكر "أخبار حلب" أنّ دوريةً أمنيةً كانت تتجول في حي المشارقة الساعة الحادية عشرة والنصف ليلًا، عندما رأها الشاب حمزة ركبي "21 عامًا"، ففر هاربًا منها، كونه متخلف عن الخدمة العسكرية منذ شهرين، مما دفع عناصر الدورية للحاق به وإطلاق النار على الشاب، الذي أصيب في ظهره وسقط جريحًا.
 
وعندما وصلت الدورية إليه أطلق عنصر من الدورية النار على رأس الشاب والإجهاز عليه، بحسب ما أفاد به شهود عيان من أهالي الحي.
 
وذكر الموقع أنّ الشاب ذو سمعة حسنة، وهو يعمل في محل خياطة، وهو المعيل الوحيد لأسرته.
 
ونقل الموقع مطالبات الأهالي بمحاسبة هذا العنصر على فعله، بعدما أدلوا بشهادتهم أمام الأمن الجنائي، كما طالبوا بوقف هذه الأعمال العشوائية التي تؤثر على أمنهم وأمانهم.
 
وذكرت "السورية نت" - في هذا الصدد: "نظام الأسد مازال يلاحق الشباب لتجنيدهم في صفوفه، في ظل النقص الكبير في قواته، وهو ما يدفع كثير منهم للتخلف عن هذه الخدمة كونهم يعلمون أنهم سيكونون وقوداً لحرب ليست حربهم".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان