رئيس التحرير: عادل صبري 02:13 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الحسيمة تحيي الذكرى الأولى لمقتل بائع أسماك.. المغرب يشتعل

الحسيمة تحيي الذكرى الأولى لمقتل بائع أسماك.. المغرب يشتعل

العرب والعالم

جانب من تظاهرات المغرب

الحسيمة تحيي الذكرى الأولى لمقتل بائع أسماك.. المغرب يشتعل

أحمد جدوع 31 أكتوبر 2017 11:49

تأتي الذكرى الأولى للمظاهرات المغربية التي حدثت العام الماضي بسبب مقتل بائع أسماك في الحسيمة، وسط تصاعد للمظاهرات التي تطالب بالتنمية وعدم التهميش وتوفير فرص العمل للشباب.

 

وكانت لجنة مساندة الحراك الاجتماعي دعت إلى التظاهر في كل أنحاء المملكة إحياء للذكرى الأولى لوفاة بائع السمك محسن فكري الذي تحول مسار قضيته مع مرور الأسابيع والشهور إلى قضية رأي عام، بل تخطّت حدود المغرب لتصير حديث وسائل إعلام دولية.

 

غضب شعبي

 

وأدى مقتل محسن فكري (31 عاما) في نهاية أكتوبر 2016 سحقا في عربة جمع نفايات حين كان يحاول استرجاع بضاعته من السمك المحظور صيده بعد أن صادرتها السلطات، إلى غضب شعبي واسع تلته موجة تظاهرات امتدت لأشهر. وندد المحتجون على الدوام بما سموه "تهميش" منطقة الريف.

وشهدت هذه المدينة المطلة على البحر والتي تطوقها قوات النظام في الذكرى الأولى لمقتل بائع الأسماك، بعض المواجهات التي ترافقت مع اعتقال بضعة أشخاص.

 

ملاحقات أمنية

 

وفي تطور مثير سبق الذكرى الأولى لوفاة محسن فكري، استبقت السلطات المغربية تنظيم مظاهرات في الشوارع، في محافظة الحسيمة شمالي البلاد، بالإعلان عن منعها لأي مظاهرات إلا أن ذلك لم يمنع المظاهرات.

 

وكان العاهل المغربي، الملك محمد السادس، أعفى الأسبوع الماضي، 4 وزراء على خلفية اختلالات (تقصير) في برنامج إنمائي لصالح إقليم الحسيمة.

 

وعود حكومية

 

وفي أكتوبر 2015، (في عهد الحكومة السابقة التي استمرت حتى أبريل الماضي)، أطلق العاهل المغربي برنامج تنمية إقليم الحسيمة، أطلق عليه اسم "الحسيمة منارة المتوسط"، بميزانية بلغت 6.5 مليار درهم (667 مليون دولار).

غير أن البرنامج شهد بعض التعطيلات في التنفيذ لأسباب مختلفة، حسب تصريحات سابقة لمسؤولين مغاربة.
 

غضب متراكم

 

بدوره قال الناشط السياسي المغربي طالب عزيز، إن المملكة لم تقدم للشباب فرص عمل منذ 2011، وهو ما دفع الشباب مثل محسن فكري إلى العمل سواء باعة جائلين أو الأعمال الفنية الأخرى ورغم ذلك لا يسلمون من أذى السلطات .

 

وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية" أن غضب الشارع المغربي لن ينتهي طالما أن الفساد والمحسوبية في تصاعد، مشيراً إلى ضرورة اتخاذ خطوات أكثر جدية وعمل إصلاحات من شأنها إقناع الشباب من أجل العيش الكريم.

وأوضح أن الغضب المستمر في الحسيمة ناتج عن تراكم تاريخي لمعاناة بسبب التهميش وعدم اهتمام الدولة بهم على جميع المستوات سواء من صحة وتعليم، وهو ما جعلهم يشعرون بعدم انتماء قد يشكل خطر على وحدة الدولة.

 

ملل شعبي

 

فيما قال الناشط المغرب محمد قاسمي، إن الملك يسمع الشعب المغربي في كل خطاباته أنه سيقطع دابر كل المتهاونين والضالعين في الفساد لكن لا شيء يحدث وستظل ربط المسؤولية بالمحاسبة جملة يكررها الملك بلافائدة.

 

وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية" أن الشعب المغربي مل من الوعود الملكية الغير قابلة للتنفيذ وذلك لأنها غير جادة، مؤكداً أنه ربما يكون الملك صادقاً فيما يقول لكنه لا يجد حوله من يعينه على ذلك.
 

تصدير الأزمات

 

الباحث السياسي بالمركز العربي الأفريقي محمود كمال، قال إن ما يحدث في المغرب ضمن خطة الغرب لزعزعة الاستقرار في المنطقة العربية وخاصة المغرب الذي شهد استقرار ملحوظ خلال الربيع العربي الذي استخدمه الغرب في خراب الدول العربية.
 

وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية" أن هناك دول إقليمية تحاول تصدير الإضطرابات للداخل المغرب برعاية غربية من أجل دخول المملكة المغربية لدائرة الفوضي المنتشرة في بعض الدول العربية.

 

وأوضح أن استمرار هذه المظاهرات أو تصاعدها يحمل خطراً كبيراً على استقرار البلاد، خاصة أن تنظيم القاعدة بدأ يظهر من جديد بعد تهاوي تنظيم داعش في العراق والشام، وهذه التنظيمات ال تنشط إلا خلال في أوقات عدم الاستقرار.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان