رئيس التحرير: عادل صبري 04:17 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو| يمنيون: نتنفس بارودا ونحيا كأموات

بالفيديو| يمنيون: نتنفس بارودا ونحيا كأموات

العرب والعالم

أسرة يمنية تتوجع من شدة الفقر

فقر وحصار ومرض..

بالفيديو| يمنيون: نتنفس بارودا ونحيا كأموات

ضاعف الوضع الاقتصادي الصعب بسبب الحرب معاناة اليمنيين في كل المحافظات بشقيها التي تقع تحت سيطرة الحوثيين في الشمال والغرب والأخرى الواقعة تحت سلطة الدولة في الجنوب والشرق، والذي كان له تأثير مباشر على كل أفراد المجتمع من مختلف المستويات. 

 

وكان برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة كشف في أحدث بياناته إن أكثر من 17 مليون شخص في اليمن، أي بمعدل شخصين من بين كل ثلاثة أشخاص، لا يعرفون من أين سيحصلون على قوتهم، في وقت قدرت العديد من المنظمات الدولية الوضع الإنساني في اليمن بأنه الأسوأ في المنطقة العربية، مؤكدة أن اليمن أصبح من أكثر الدول فقرا في العالم.

 

وضع مأساوي 

 

"مصر العربية" ترصد في هذا التقرير الوضع الإنساني والمعيشي في العاصمة اليمنية صنعاء.

 

في البداية يقول، جابر علي أحد أهالي صنعاء، إنالوضع الاقتصادي في اليمن مذر ومأساوي جدا، نتطلب من الساسة في اليمن أن ينظروا للشعب الفقير المننهك نظرة عطف، فالوضع لا يطاق وعلى حافة الانهيار. 

 

وأضاف لـ "مصر العربية" قائلا: "نرجو من الفرقاء السياسيين أن يجتمعوا على طاولة واحدة، الشعب أصبح تحت خط الفقر لا تستطيع أن تصف مستوى الفقر، فعندما تقوم بجولة في العاصمة تصاب بحالة اكتئاب، أنا لم أستطع استخدام سيارتي بسبب الوضع الاقتصادي المتدهور ما يقارب العام، ولم نحصل على مرتب بصفتي موظف في الدولة أصبحت لا أستطيع استخدام سيارتي الخاصة بسبب ارتفاع أسعار المشتقات النفطية وكذلك الارتفاع الجنوني في السلع الغذائية. 

 

العودة إلى طاولة الحوار 

 

ويقول المواطن اليمني، محمد جمال إنَّ الوضع في اليمن أصبح متدهور للغاية نتيجة لضروف والأزمات والتدخلات الخارجية،  قائلا نتمنى من الساسة الدخول في حوار بغض النظر عن المكاسب السياسية الذي يسعى كل طرف لإحرازها لكن نتمنى أن تكون الظروف التي يمر بها الشعب اليمني على رأس أي حوار لأن الظروف التي مر بها الشعب اليمني وصلت إلى الاسوى،   الريال  اليمني لا يغطي متطلبات الشعب اليمني أتمنى من كافة الأطراف أن يكون همهم المواطن المغلوب على أمره.

 

أزمة حادة 

 

من جانبه قال " المواطن اليمني،  محمد أمين " إن الشعب اليمني في ظل الضروف التي يعيشها ارتفاع الدولار ، وانعدام الرواتب أصبح الشعب يعيش في أزمة حادة، فحالة الناس مأساوي أنا لا أتكلم عن نفسي ولكن أتكلم بشكل عام أتمنى من الحكومتين في عدن وفي صنعاء وعليهم أن لا  يدخلوا الرواتب في جدالهم السياسي.

 

الحرب في اليمن واستمرارها لقرابة ثلاثة أعوام في ظل غياب شبه كامل لسلطات دولة وحضور قوي لفوهات البندقية من كل الأطراف، ودفعت بالأغلبية العظمى من اليمنيين إلى حافة الفقر المدقع وأفقدتهم وظائفهم ومصادر دخلهم وهو ما تسبب في مضاعفة معاناتهم، أكثر من عمليات القصف أو فلتان الوضع الأمني. 

 

واضطر بعض اليمنيين إلى بيع أعضاء في أجسادهم من أجل أن ينقذوا أطفالهم وأسرهم من الموت المحقق جراء الجوع الذي طرق أبوابهم ولم يغادرها، وانعدام وسائل أخرى للحصول على مصدر للدخل.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان