رئيس التحرير: عادل صبري 03:49 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

رئيس كردستان العراق في خطاب الوداع: لن يكسروا شوكتنا

رئيس كردستان العراق في خطاب الوداع: لن يكسروا شوكتنا

العرب والعالم

مسعود بارزاني

رئيس كردستان العراق في خطاب الوداع: لن يكسروا شوكتنا

وكالات 29 أكتوبر 2017 22:27

اتهم رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، فيما سمي "خطاب الوداع" بعد إعلان استقالته، اليوم الأحد، الولايات المتحدة بمساندة القوات العراقية خلال عملية سيطرتها على كركوك، مؤكدًا أنّ الحشد الشعبي قاد الدبابات الأمريكية "للقضاء عليهم".


 

وفي خطاب تلفزيوني، حسب "الأناضول"، وصف بارزاني استعادة القوات العراقية المناطق المتنازع عليها وما حدث في كركوك بـ"خيانة عظمى للبيشمركة"، في إشارة إلى انسحاب بعض القوات الكردية من كركوك، وقال: "لم يقف أحد مع الأكراد سوى جبال كردستان".


 

وفي وقت سابق من اليوم، تقدَّم بارزاني باستقالته من منصبه للبرلمان الكردستاني، الذي أقر على الفور قانونًا لتوزيع صلاحيات رئيس الإقليم.


 

وأضاف: "الهدف مما جرى لم يكن تطبيق الدستور وإنما كسر إرادة شعب كردستان"، متهمًا مليشيا الحشد الشعبي بـ"ارتكاب جرائم قتل ونهب بحق الأكراد"، متابعًا: "لن نقبل بهذا الوضع، وعناصر الحشد مصنَّفون بالإرهاب لدى واشنطن".


 

واستطرد: "لن نقبل أن تؤثر السياسة الخاطئة للحكومات على العلاقة بين شعوبنا. سأبقى أحد أفراد البيشمركة قبل الرئاسة وبعدها"، لافتاً إلى أنه قرر عدم التمديد بمنصب رئيس الإقليم.


 

وحذر بارزاني بغداد من "القضاء على الإقليم"، قائلاً: "إننا لن نسمح بذلك"، مشيرًا إلى أنّ الأماكن التي دخلها الحشد الشعبي هي التي أخلتْها البيشمركة حقنًا للدماء.


 

واقتحم عشرات من مؤيدي بارزاني باحة البرلمان، بعد وقت قليل من إقراره القانون الذي ستنتهي بموجبه صلاحيات بارزاني بانتهاء ولايته نهاية أكتوبر الجاري.


 

وحاول العشرات اقتحام مبنى البرلمان خلال جلسة مناقشة نقل صلاحيات رئيس الإقليم إلى السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية مع انتهاء ولايته في الأول من نوفمبر المقبل.


 

وأطلق حرّاس المقر النار في الهواء؛ لتفريق المحتجين والحيلولة دون اقتحامهم مبنى البرلمان. ولم تتضح حتى الآن مطالب المحتجين.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان