رئيس التحرير: عادل صبري 11:24 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

«خانون» يضرب جنوب الصين.. إجلاء نحو نصف مليون شخص وتوقف حركة المواصلات

«خانون» يضرب جنوب الصين.. إجلاء نحو نصف مليون شخص وتوقف حركة المواصلات

متابعات 16 أكتوبر 2017 11:05

ضرب الإعصار خانون، الإعصار الـ20 الذي تتعرض له الصين هذا العام، اليابسة فجر اليوم الاثنين بتوقيت بكين حيث اجتاح محافظة شيوون بمقاطعة قوانغدونغ جنوبي البلاد مصطحبا معه عواصف بلغت سرعتها 28 مترا في الثانية.

 

وذكر بيان لسلطات الأرصاد الجوية المحلية، أن الأمطار التى بدأت تهطل على بعض المدن في قواندونغ بسبب الإعصار منذ صباح اليوم الاثنين لم تؤثر بشكل كبير على حياة المواطنين.

 

وأوضح مركز قواندونغ لمكافحة الفيضانات والإغاثة من الجفاف أنه وتأهبا لوصول الإعصار تم حتى الساعة السادسة من مساء أمس، نقل 368 ألف شخص من أماكنهم في المناطق التى من المتوقع أن تكون الأكثر تضررا بالأمطار والعواصف إلى أماكن إيواء مؤقتة، كما تم إغلاق 188 مقصدا طبيعيا في مدن تشانجيانغ وماومينغ ويانغجيانغ وجيانغمن، علاوة على إجلاء أكثر من 38 ألف سائح وسحب أكثر من 48 ألف قارب صيد إلى الشاطئ. 

 

دفع الإعصار سلطات الطيران في مطار هايكو بمقاطعة هاينان جنوب الصين إلى إلغاء 270 رحلة، كما تم إيقاف جميع القطارات والحافلات في ثماني مدن.

 

 

وتوقفت جميع الأعمال في مواقع البناء في مدينة تشانجيانغ التي تقع بها محافظة شيوون، كما تم توجيه أوامر بالإغلاق إلى المدارس وموانئ العبارات.

 

وفي مقاطعة فوجيان المجاورة عاد 17 ألف قارب وعلى متنها 28 ألفا من أفراد طواقمها إلى الميناء حتى أمس، فيما تم إجلاء 4041 شخصا من سكان المناطق الساحلية، وأغلقت السلطات المحلية 51 موقعا سياحيا و547 موقع بناء.

 

وفي مقاطعة هاينان، تم توجيه أوامر للمدارس ورياض الأطفال بإغلاق أبوابها اليوم الاثنين، وتم سحب أكثر من 24 ألف قارب صيد إلى الميناء.

 

 

وذكرت وكالة أنباء شينخوا الرسمية أن مركز مكافحة الفيضانات والإغاثة من الجفاف في قواندونغ أعلن خفض مستوى الاستجابة للطوارئ بعد أن أعلن خبراء الأرصاد أن حدة الإعصار بدأت تخف منذ الساعة السابعة صباحا وأنه تحول إلى عاصفة استوائية.

 

فيتنام تتأهب

 

أعلنت وكالة الحماية من الكوارث في فيتنام استعداد البلاد للإعصار خانون يوم الاثنين بعد الفيضانات المدمرة التي شهدتها المناطق الشمالية والوسطى من البلاد الأسبوع الماضي وأودت بحياة 72 شخصا.

 

ووصف تلفزيون فيتنام الذي تديره الدولة الفيضانات التي وقعت الأسبوع الماضي بأنها الأسوأ منذ سنوات بعد أن غمرت آلاف المنازل بالمياه.

 

 

وانهار 200 منزل آخر ومازالت عدة بلدات معزولة بسبب مياه الفيضانات، وألحقت الفيضانات أضرارا أيضا بأكثر من 54300 فدان أرز.

 

وفيتنام هي ثالث أكبر مصدر للأرز في العالم وثاني أكبر منتج للبن على الرغم من أن الفيضانات لم تؤثر على حزام البن فيها.

 

وفيتنام عرضة للعواصف والفيضانات المدمرة بسبب سواحلها الطويلة. وتسبب إعصار في دمار هائل بالأقاليم الوسطى الشهر الماضي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان