رئيس التحرير: عادل صبري 06:02 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

فيديو وصور| جحيم كاليفورنيا.. «الكبد الوبائي» ينتشر وضحايا الحرائق في تصاعد

فيديو وصور| جحيم كاليفورنيا.. «الكبد الوبائي» ينتشر وضحايا الحرائق في تصاعد

العرب والعالم

حرائق كاليفورنيا

فيديو وصور| جحيم كاليفورنيا.. «الكبد الوبائي» ينتشر وضحايا الحرائق في تصاعد

محمد عبد الغني 14 أكتوبر 2017 10:16

أعلنت ولاية كاليفورنيا الأمريكية، حالة الطوارئ في 3 مدن، بسبب تفشي فيروس التهاب الكبد الوبائي (أ)، بالتزامن مع الحرائق الضخمة المستمرة منذ الأحد الماضي في أجزاء واسعة من الولاية.

وقال حاكم كاليفورنيا جيري براون، إن حالة الطوارئ تشمل مدن "لوس أنجلوس" و"سان دييغو" و"سانتا كروز" التي ظهرت فيها حالات فيروس التهاب الكبد الوبائي (أ).

ووفقًا لقرار حالة الطارئ، ينبغي على قسم الصحة العامة في الولاية تأمين اللقاحات بشكل عاجل وتوزيعها مباشرة من أجل مكافحة الفيروس في المدن المذكورة والحيلولة دون توسع أضراره.

 

وقالت السلطات المحلية إن إمدادات اللقاحات التي تمولها الحكومة غير كافية، وإن إعلان حالة الطوارئ سيسمح للولاية بزيادة إمدادات اللقاح المخصص للكبار لتلبية الاحتياجات الحالية، بهدف المساعدة في السيطرة على تفشي المرض، كما سيسمح الإعلان بشراء اللقاحات الإضافية مباشرة من المصنعين وتنسيق توزيعها بين الأشخاص الأكثر تعرضا للخطر في المناطق المتضررة.


من جهة أخرى، أشار الدكتور "جيل تشافيز"، أخصائي علم الأوبئة في قسم الصحة العامة بالولاية، إلى أن حالة الطوارئ تُساعد القسم على تسريع عملياته وإجراءته في المناطق المحددة.

وقال "تشافيز" في تصريح للإعلام الأمريكي، إن القسم وزّع 81 ألف جرعة لقاح قدّمتها السلطات المركزية في كاليفورنيا بهدف مكافحة الفيروس، وإنهم يعانون مشكلة في تأمين الجرع بعد تزايد الطلب.

 

​وبحسب إدارة الطوارئ فقد بلغ مجموع حالات الإصابة 576 حالة في جميع أنحاء ولاية كاليفورنيا، بما في ذلك 490 حالة في مقاطعة سان دييغو، و71 في مقاطعة سانتا كروز و8 حالات في لوس أنجلوس ومن بين هؤلاء، تم إدخال 386 شخصا إلى المستشفى، منهم 342 في سان دييغو.

 

وكانت السلطات المحلية في "سان دييغو"، قررت الشهر الماضي غسل أجزاء واسعة من أزقة وشوارع المدينة بسبب تفشي فيروس التهاب الكبد الوبائي (أ) والذي أسفر عن وفاة 16 شخصًا.

 

ارتفاع ضحايا الحرائق


أعلنت السلطات الأمريكية ارتفاع حصيلة ضحايا الحرائق التي تشهدها ولاية كاليفورنيا منذ الأحد الماضي، إلى 36 معظمهم من المُسنّين.

ولم تتمكن السلطات الأمريكية بعد من السيطرة على الحرائق، مما يعني استمرار حالة الطوارئ في كاليفورنيا.

وأكّد مسؤولون أن الحرائق التي تشهدها الولاية الآن، هي الأضخم منذ عام 1933، وذلك من حيث الأضرار والخسائر التي نجمت عنها.

 

خسائر 


واندلعت النيران ليلة الأحد الماضي، في 17 منطقة بالولاية، ألحقت أضرارًا كبيرة بـ3 آلاف و500 منزل ومكان عمل على الأقل.

كما تسببت الحرائق الضخمة بالقضاء على مساحة نحو 647 كيلومترًا مربعا من الغابات.

 

وفي مدينة كاليستوغا بمقاطعة "نابا" التابعة لكاليفورنيا، أجبر 5 آلاف شخص على الرحيل من مدينتهم.

 


ويعمل أكثر من 8 آلاف رجل إطفاء على مكافحة الحرائق، تدعمهم أكثر من 70 مروحية و30 طائرة قاذفة للمياه، ومئات الآليات على الأرض.

تجدر الإشارة أن حرائق الغابات التي اندلعت هذا العام بالولايات المتحدة، أسفرت عن أضرار بلغت قيمتها حوالي 2 مليار دولار حتى الآن.         

 

                              

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان