رئيس التحرير: عادل صبري 02:25 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ترامب يهدد بالانسحاب من الاتفاق النووي ويتوعد إيران بعقوبات «قاسية»

ترامب يهدد بالانسحاب من الاتفاق النووي ويتوعد إيران بعقوبات «قاسية»

العرب والعالم

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

ترامب يهدد بالانسحاب من الاتفاق النووي ويتوعد إيران بعقوبات «قاسية»

متابعات 13 أكتوبر 2017 22:03

هدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الجمعة، بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، في حال فشل الكونجرس الأمريكي وحلفاء واشنطن في معالجة "عيوبه"، متوعداً بفرض "عقوبات قاسية" على طهران.

وأبرمت الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، والصين، وبريطانيا، وفرنسا وألمانيا اتفاقاً مع إيران، في يوليو 2015، وافقت طهران بموجبه على تقييد برنامجها النووي، مقابل تخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها بسبب هذا البرنامج.

وأعلن الرئيس الأمريكي استراتيجيته الجديدة تجاه إيران في خطاب ألقاه، اليوم، أمام وسائل الإعلام في البيت الأبيض.

وقال ترامب "في حال عدم توصلنا إلى حل بالعمل مع الكونغرس وحلفائنا، فسيتم إبطال الاتفاق".

وأعلن اعتزامه عدم المصادقة على التزام إيران بالاتفاق النووي، الذي قال إنه "ملييء بالعيوب، التي ستعمل الإدارة الأمريكية مع الكونجرس من أجل التعامل معها".

وتابع "لن أستطيع ولن أقوم من الآن فصاعدا بهذا المصادقة (على الاتفاق)، سوف لن نمضي في اتجاه نتيجته المتوقعة هو المزيد من العنف، ومزيد من الإرهاب، وتهديد إيراني حقيقي بوجود إيران نووية".

ومن المقرر أن يبلغ ترامب الكونجرس، في موعد أقصاه بعد غد الأحد، إن كان يعتبر أن طهران أوفت بالتزاماتها في إطار الاتفاق النووي أم لا، ومن ثم تجديد التصديق على الاتفاق من عدمه.

وكشف الرئيس الأمريكي أنه أوعز إلى "أجهزة الاستخبارات الأمريكية بتحليل النشاطات الإيرانية وتقديم تقرير باستنتاجاتهم"، مشيراً أن طهران "لم تلتزم بروح الاتفاقية النووية".

وشدد على أن واشنطن ستعمل "بالتعاون مع حلفائنا، على مكافحة النشاطات (الإيرانية) المزعزعة للاستقرار ودعم الوكلاء الإرهابيين في المنطقة".

ولفت إلى أن من بين اجراءاته الجديدة سيكون "فرض عقوبات إضافية لمنع النظام الإيراني من تمويل الإرهاب"، وفرض آليات لمنعه من نشر الصواريخ والأسلحة التي تهدد التجارة الدولية لجيرانه وحرية الملاحة.

كما يعتزم ترامب "منع النظام الإيراني من أي طريق يؤدي لحصوله على سلاح نووي".

واعتبر أنّ إحدى هذه الخطوات ستكون بفرض عقوبات تطال الحرس الثوري الإيراني الذي وصفه بأنه "ميليشيا القوة الإرهابية الشخصية الفاسدة للمرشد الأعلى لإيران (علي خامنئي)".

ولفت إلى أنه أوعز لوزارة الخزانة الأمريكية بفرض "عقوبات على كامل أفواج الحرس الثور الإيراني لدعمهم الإرهاب، وفرض عقوبات على مسؤوليهم ووكلائهم والمرتبطين بهم".

ويتهم الغرب وإسرائيل، إيران بالسعي إلى إنتاج أسلحة نووية، بينما تقول الأخيرة إن برنامجها النووي مصمم للأغراض السلمية، مثل إنتاج الطاقة الكهربائية. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان