رئيس التحرير: عادل صبري 11:15 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو| بثينة.. حكاية طفلة يمنية ألهبت صورتها مشاعر العالم

بالفيديو| بثينة.. حكاية طفلة يمنية ألهبت صورتها مشاعر العالم

العرب والعالم

الطفلة بثينة

بالفيديو| بثينة.. حكاية طفلة يمنية ألهبت صورتها مشاعر العالم

جذبت الطفلة اليمنية بثينة، الناجية الوحيدة من بين أفراد عائلتها من قصف شن على العاصمة صنعاء، أنظار العديد من النشطاء، بعد انتشار مشاهد مؤلمة لإخراجها من تحت الأنقاض.

 

وتظهر المشاهد بثينة وهي في المستشفى مصابة بجروح شديدة وتحاول فتح عينيها المتورمتين لرؤية ما حولها، وهو ما أثار تعاطفا واسعا معها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وحازت بسرعة صورة للطفلة التي التقطها المصور كريم زارعي وهي تحاول فتح عينها الثانية بأصابعها بعدما فقدت العين الأخرى، على تفاعل كبير لتنتشر بشكل كبير في مواقع الصحف ووكالات الأنباء فمن هي بثينة وماهي قصتها؟ 

 

يقول الناشط اليمني "عبدالجليل حيدر " إنَّ سرعة انتشار قصة بثينة بهذه السرعة  كانت براءتها وهي تحاول فتح عينيها المتورمتين نتيجة لتساقط الركام عليها نتجة كانت تحاول بتلك الحركة أن ترى من أمامها وأن تزيح الورم عن عيناها، مؤكدا أن هذه الحركة كانت مصدر إلهام للمهتمين بالإنسانية.

 

وأضاف لـ " مصر العربية " أنَّ  بثينة لا تمثل فقط أهل صنعاء فقط وإنما تمثل كل أطفال اليمن الذين فقدوا كل شيء.

 

من جانبه قال المصور كريم زارعي إنَّ الأمر كان عاديا عن إخراج بثينة من تحت الأنقاض لكن في اليوم الثاني كان الوضع مختلفا عند الوصول الى المستشفى الذي تعالج فيه بثينة، تم إهداءها بعض الهدايا لكن لم تستطع مشاهدتها .

 

وأضاف أنَّ بثينة حاولت فتح عينها المتورمة بواسطة يدها من أجل مشاهدة الهدايا ولم تستطع وكان موقف مؤثرا جدا وتم التقاط بعض الصور لها وما إن تم نشر الصور في مواقع التواصل الاجتماعي انتشرت بشكل كبير. 

 

وأشار إلى أن صورة بثينة استطاعت أن توصل رسالة للعالم والمنظمات الدولية بشأن الأوضاع المأساوية في اليمن.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان