رئيس التحرير: عادل صبري 05:42 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

سياسية جزائرية: لهذا اعترضنا على خطة إنقاذ الحكومة

سياسية جزائرية: لهذا اعترضنا على خطة إنقاذ الحكومة

العرب والعالم

فاطمة سعيدي عضو مجلس الأمة الجزائري

في حوار لـ مصر العربية..

سياسية جزائرية: لهذا اعترضنا على خطة إنقاذ الحكومة

أميمة أحمد_ الجزائر 02 أكتوبر 2017 11:47

قالت البرلمانية الجزائرية عن حركة مجتمع السلم فاطمة سعيدي: إن حركتنا لديها برنامج متكامل برؤية اقتصادية وسياسية ستؤدي لنهضة الجزائر في كافة المجالات.
 

وأوضحت البرلمانية الجزائرية خلال حوارها مع مصر العربية أنّ مصارحة رئيس الحكومة أويحيى بحقيقة الوضع الاقتصادي الجزائري، لم نتفاجأ به، وهذا ما كنا نستشفه من خلال قوانين المالية و التقارير المالية الرسمية.
 

وعن أزمة حظر النقاب والتي تشعل الشارع الجزائري الآن أكّدت سعيدي أن المشاكل التي تواجه القطاع التربوي أكبر من قضية النقاب أو البسملة ولا تكون هذه القضايا ذريعة للقفز على التحديات الحقيقية التى تبقى فيها العملية التعليمية والتربوية بعيدة عن الأداء الجيد و الجدي في بلدنا.
 

وإلى نص الحوار :
 

هل من فرق بين برنامجي عبد المجيد تبون والوزير أحمد أويحي للحكومة؟

 

مخططا أويحي و تبون لا يختلفان من حيث إنهما ينفذان برنامج رئيس الجمهورية و هما إجراءان دستوريان، الاختلاف في الإجراءات التنفيذية لكل خطة، حيث حدد مخطط أويحي المراجع و الآجال و مصادر التمويل التي طالب بها النواب في مخطط تبون.

أحمد أو يحيى رئيس حكومة الجزائر

 

ما هي أبرز ملامح خطة عمل حكومة أويحي، وعلى أي منها تعترضون؟

 

أبرز ما ركز عليه مخطط أويحي هو الحديث عن الوضعية المالية الحالية للبلاد و طرح حل هو التمويل الداخلي غيرالتقليدي وذلك بتعديل قانون القرض والنقد لمدة 5 سنوات..
 

نحن اعترضنا على البرنامج لأننا لم يقنعنا هذا الحل الذي جاءت به الحكومة بأن هذا الحل سوف يحدث إقلاعًا اقتصاديًا، فنحن في حركة مجتمع السلم لدينا رؤيتنا لتحقيق النهضة بالبلد مكتوبة في البرنامج البديل الذي تقدمنا به في الانتخابات التشريعية مايو 2017.
 

ما برنامجكم البديل لتحقيق النهضة بالجزائر خاصة بالجانب الاقتصادي في ظل ما تمر به الجزائر من أزمات اقتصادية؟
 

لدينا برنامج متكامل أعـده أكاديميون وخبراء دوليون من أبناء الحركة، استغرق إعداده ثلاث سنوات، يرتكز على ثلاثة محاور: الرؤية الاقتصادية، الرؤية السياسية، والبرامج القطاعية، وقال الخبراء إن برنامجنا سيؤدي إلى نهضة الجزائر في كل الميادين.

 

ماهي آليات تطبيق برنامجكم؟

 

في برنامج حركة حمس رؤية تسمى 5-10- 20 ، في الخمس سنوات ستكون الجزائر الأولى في قطاع الخدمات، وفي العشر سنوات سنحقق الاكتفاء الغذائي، وفي العشرين سنة القادمة ستكون الجزائر القوة الاقتصادية الأولى في إفريقيا وفي العالم العربي، ومن بين العشرين دولة الأولى عالميا.

جانب من جلسات البرلمان الجزائري

 

أويحى تحدث بصراحة بحجة مصارحة الشعب حتى لا يتأمل كثيرًا ويستعد لمواجهة الواقع الصعب بعد تراجع مداخيل الجزائر.. كيف ترون مصارحة أويحي؟
 

الرقم الذي ذكره السيد الوزير الأول أحمد أويحي الرصيد في الخزينة هو500 مليار دينار جزائري وفي شهر سبتمبر 360 مليار دينار جزائري، هي مداخيل الجباية، وهذا ليس جديدًا علينا ولم نتفاجأ بهذه الأرقام، وهذا ما كنا نستشفه من خلال قوانين المالية والتقارير المالية الرسمية وكذلك الرأي العام لم يتفاجأ لأنّ النقاش كان مفتوحًا على مستوى الطبقة السياسية والإعلام منذ أكثر من ثلاث سنوات.

 

اقترح الخبراء على رئيس الحكومة طبع 2 مليار دولار شهريًا كاستدانة داخلية.. كيف تجدون انعكاس هذا الإجراء على المواطن؟

 

الإجراء الذي فرضته الحكومة له احتمالان، الخروج من الوضعية الحالية الصعبة إذا رافقته إصلاحات هيكلية في السياسات العومية خاصة تلك المتعلقة بالاقتصاد، كما قد يؤدي إلى انزلاق تضخمي لا قدر الله إذا تأخرت الإصلاحات.

 

صوتت المعارضة ضد خطة عمل حكومة أويحي وقد نجح بتصويت الأغلبية الموالية للسلطة.. ما هو البديل لدى المعارضة؟

 

طبعًا نتيجة التصويت متوقعة والمعارضة تؤدي دورها كأي معارضة في بلدان العالم، تطرح رأيها و تضغط من أجل أن تبحث الحكومة على أحسن الحلول وهي تمارس في ذلك دورها الرقابي الذي خوّله الدستور للبرلمان.
 

يسود الشارع الجزائري حالة من الجدل بسبب حظر النقاب في المدارس.. ما رأيكم بمبررات الوزارة لفرض القانون؟

 

لحد الآن لم نر مشروع وزارة التربية بغرض حظر النقاب في المؤسسات التربوية و المشاكل التي تواجه القطاع أكبر من قضية النقاب أو البسملة ولا تكون هذه القضايا ذريعة للقفز على التحديات الحقيقية التى تبقى فيها العملية التعليمية والتربوية بعيدة عن الأداء الجيد والجدي في بلدنا وفي كثير من البلدان العربية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان