رئيس التحرير: عادل صبري 12:36 صباحاً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور| جوافة المواصي.. فاكهة مدللة تطاردها «النامتودا» بخان يونس

بالصور| جوافة المواصي.. فاكهة مدللة تطاردها «النامتودا» بخان يونس

العرب والعالم

محصول الجوافة في خان يونس

بالصور| جوافة المواصي.. فاكهة مدللة تطاردها «النامتودا» بخان يونس

متابعات 23 سبتمبر 2017 09:05

على أنغام الشبابة البلدية، يبدأ الفلسطيني أبو الحسن الأسطل (45 عاما) برفقة نجله حسن وعدد من العمال يومهم بقطف ثمار الجوافة في منطقة المواصي غرب مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة التي تشتهر بزراعتها.

 

أجواء من الفرح والسعادة ملأت أرجاء المكان بعدما تناولوا وجبة الإفطار، معلنين بدء  قطف ثمار الجوافة الذهبية، لتتعالى الابتسامة على وجوه الجميع، متبادلين المزاح والضحكات.

 

وفي أرضه التي تبلغ مساحتها 5 دونمات يجوب أبو حسن المكان متفقدا العمل، آملا أن يكون المحصول وفيرا كالأعوام السابقة.

 

وما أن يبدأ العمال بعملية القطف حتى ينطلق صوت الشبابة مرة أخري على أنغام الأغاني الوطنية التراثية القديمة، مطلقة البهجة في الأجواء.

 


 

مخاطر

ويعمل أبو حسن في مجال الزراعة منذ طفولته، حيث ورث هذه المهنة عن والده الذي جعله يتعلق بأرضه، رغم تغير الزمن ونوعية التربة.

 

قلق متزايد يعتري الأربعيني الأسطل الذي يعيل أسرة مكونة من 11 شخصا، بسبب هلاك وجفاف محصوله نتيجة الملوحة الشديدة للتربة، وتلوثها بمياه المجاري التي ملأت رائحتها المكان بسبب قربه من البحر.

 

وما يزيد قلقه أكثر هو دودة النامتودا التي قضت على آلاف أشجار الجوافة، والمئات من الدونمات الزراعية، حيث تمثل خطرا كبيرا على باقي أشجاره.

 

ويشتكي العشرات من المزارعين في منطقة المواصي من هذه الحشرة التي قضت على الكثير من الدونمات الزراعية، إلى جانب وجود برك الصرف الصحي التي تمثل الخطر الأكبر على المنطقة.
 

مصدر رزق

 

وبابتسامة تحمل الحياة، يتناوب الستيني إبراهيم الترابين مع ابنه محمد في قطف ثمار الجوافة، حيث يمثل لهم هذا الموسم مصدر رزق يعتاشون منه في ظل ظروف معيشية صعبة.

 

وببشرته المائلة للسواد يمسح حبات العرق التي تساقطت من على جبينه ممسكا بعدد من الثمار الذهبية، ليضعها برفق الى جانب إخواتها بالدلو المجهز لها.

 

ويوضح، أنه يحصل على مبلغ 20 شيكلا في اليوم ( أي ما يعادل 5 دولارات ونصفا). بحسب المركز الفلسطيني.

 

وفي زحمة العمل يعود أبو حسن لحديثه عن الموسم الذي وصفه بالرديء هذا العام مقارنة مع الأعوام السابقة، آملا أن تشهد هذه الأيام انفراجة في المصالحة ليتمكن من زراعة أرضه بأصناف أخرى يستطيع أن يصدرها إلى الخارج كما الأيام الخوالي.

 

 

وأوضح الأسطل أن سعر البكسة من الجوافة يتراوح بين 15 إلي 20 شيكلا ( الدولار الأمريكي يعادل 3,55 شيكل).

نقلا عن المركز الفلسطيني للإعلام.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان