رئيس التحرير: عادل صبري 06:30 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مترجم إيراني يحرّف كلمات ترامب في خطابه بالأمم المتحدة .. لماذا؟

مترجم إيراني يحرّف كلمات ترامب في خطابه بالأمم المتحدة .. لماذا؟

العرب والعالم

مترجم إيراني يحرّف كلمات ترامب في خطاب الأمم المتحدة .. لماذا وكيف؟

مترجم إيراني يحرّف كلمات ترامب في خطابه بالأمم المتحدة .. لماذا؟

مصر العربية - وكالات 21 سبتمبر 2017 09:23

دافع مترجم يعمل لحساب التلفزيون الايراني الرسمي، عن نفسه بعد أن تعرض لانتقادات شديدة في بلاده؛ لقيامه بتخفيف هجوم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الثلاثاء ، على إيران في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.
 

وقال المترجم نيما شيتساز، بعد الجدل الذي أثارته في شبكات التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام، ترجمته لخطاب ترامب: "أعتقد أنه من غير اللائق أن أذكر بالسوء بلدي في القناة الوطنية".
 

وأضاف أنه أراد بذلك تجنيب الجمهور الإيراني هجوم ترامب.
 

وحين اتهم ترامب إيران بأنها "دولة مارقة، تتمثل صادراتها الأساسية في العنف وإراقة الدماء والفوضى"، قال المترجم باللغة الفارسية: "إيران تتحدث عن تدمير إسرائيل".
 

وأيضا حين قال ترامب: "بغض النظر عن القوة العسكرية الهائلة للولايات المتحدة، ما يخشاه القادة الإيرانيون أكثر هو شعبهم"، قال المترجم: "جيش الولايات المتحدة قوي جداً، والأمة الإيرانية أمة قوية جداً".
 

كما ترجم قول ترامب: "هذا ما يدفع النظام (الإيراني) إلى التضييق على الوصول إلى الإنترنت، وإطلاق النار على متظاهرين طلبة عزل وسجن من يريدون إصلاح النظام السياسي"، إلى الفارسية قائلاً: "تشهد إيران الكثير من الحوادث التي هي غير مقبولة من وجهة نظرنا".
 

وتعرَّض المترجم إثر ذلك للكثير من الانتقادات، واتهمه سياسي إصلاحي بأانه "مارسَ الرقابة وحرّف" خطاب ترامب.
 

واعتبرت وكالة "إسنا" شبه الرسمية أن أداء المترجم يسهم في زيادة تقويض ثقة الجمهور بوسائل الإعلام الإيرانية ويدفع المتفرجين إلى متابعة وسائل الإعلام الناطقة بالفارسية والتي تُبث من الخارج.
 

وقال أحد مستخدمي الإنترنت: "هل تتقاضون مرتباً للقيام بالترجمة أو للترجمة كما يحلو لكم؟"، وأضاف آخر: "كان من الأجدر أن تترجموا حماقات ترامب؛ حتى يتعرف الناس أكثر على هذا الغبي".
 

وأضاف المترجم في رده على الانتقادات الأكثر طرافة، بإن صوت الخطاب بالإنكليزية كان واضحا بما فيه كفاية في التلفزيون مما يسمح للناس أن يترجموه بأنفسهم.


ولأول مرة، أجمع ساسة إيران وكل وسائل إعلامها بشتى اتجاهاتها، أمس، على انتقاد تصريحات ترامب ، ليحصد الرئيس حسن روحاني تأييداً جماهيرياً لخطواته السياسية في الخارج.
 

وتحول تحريف كلام ترامب في شبكة الأخبار الرسمية إلى موضع سخرية وانتقادات لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية عندما حاول المترجم تلطيف كلامه تجاه الإيرانيين، الذين استمع معظمهم إلى خطابه عبر شاشات الأقمار الاصطناعية الخارجية أو الانترنت بشكل مباشر.
 

ومع تدشين وزير الخارجية محمد جواد ظريف أول ردة فعل رسمية اعتبر فيها "كلام ترامب سخيف ولا يستحق التعليق"، كان أشد رد فعل من قائد الحرس الثوري محمد علي جعفري الذي أكد فيه أنه "آن الأوان لتلقين الأميركيين درساً يفهمونه، وعلى المسؤولين السياسيين ألا يتراجعوا حتى خطوة واحدة".
 

 واعتبر المتحدث باسم القوات المسلحة اللواء مسعود جزائري أن ترامب يزايد على إيران بتهديدات فارغة، ولن يفسح الإيرانيون له المجال، ولن يجاروه في قماره.
 

ونشرت معظم وسائل الاعلام الايرانية مقتطفات من كلام ترامب المعادية لإيران وفي مقابلها مقتطفات من كلام الاوروبيين المؤيدين للاتفاق النووي، وخصوصا رئيسي فرنسا والنمسا في محاولة للقول ان اوروبا الى جانب ايران في مقابل الولايات المتحدة.
 

وليست هذه المرة الأولى التي يقوم بها التلفزيون الإيراني الرسمي بتحريف كلام زعيم دولة، إذ أخذ سبتمبر 2012 بتحريف كلمة لأول رئيس مصري منتخب، محمد مرسي.
 

وحينها، استبدل التلفزيون الإيراني حديث مرسي عن سوريا، بوضع كلمة البحرين بدلا منها، وإظهار الرئيس المصري بأنه يدافع عن المعارضة البحرينية، بدلا من السورية.
 

وواصل التلفزيون الإيراني حينها تحريف كلمة مرسي عن سوريا، في مؤتمر دول عدم الانحياز بطهران، وهو ما أثار استياء واسعا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان