رئيس التحرير: عادل صبري 01:17 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بـ«النكات والهزار».. تفاصيل «قفشات» السيسي ونتنياهو في نيويورك

بـ«النكات والهزار».. تفاصيل «قفشات» السيسي ونتنياهو في نيويورك

العرب والعالم

السيسي خلال لقائخ نتنياهو في نيويورك

بـ«النكات والهزار».. تفاصيل «قفشات» السيسي ونتنياهو في نيويورك

متابعات 19 سبتمبر 2017 17:44

التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الثلاثاء، مع رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في نيويورك، على هامش جلسات الجمعية العمومية للأمم المتحدة، في لقاء اتسم بالمودة و"تبادل النكات والهزار".

 

وهذا أول لقاء منذ تسلم السيسي الحكم في مصر عام 2014. ولفت انتباه المتابعين الإسرائيليين للقاء الذي حفل بالابتسامات أن العلم الإسرائيلي لم ينصب إلى جانب المصري خلال اللقاء.

 

ورحب الرئيس المصري بنتنياهو وشكره على اللقاء الذي استغرق ساعة ونصف الساعة في الفندق الذي نزل فيه السيسي. وقال الجانب المصري إن اللقاء تناول سبل تجديد عملية السلام مع الفلسطينيين، وأن الرئيس المصري أبدى استعداده لتقديم المساعدة من أجل إعادة الجانبين، الإسرائيلي والفلسطيني، إلى طاولة المفاوضات. ومن جانب الإسرائيلي جاء أن نتنياهو أعرب عن تقديره للدور الذي تعلبه مصر بقيادة السيسي في الشرق الأوسط، لا سيما في محاربة الإرهاب والمحافظة على الاستقرار في المنطقة.

 

شارك في اللقاء وزير الخارجية المصري، سامح شكري، ورئيس الاستخبارات المصري، خالد فوزي، إلى جانب وفد إسرائيلي كبير. وكان الرئيس المصري قد اجتمع بالرئيس الفلسطيني محمود عباس قبل لقاء نتنياهو.

 

يذكر كذلك، أن الرئيس المصري يساهم مؤخرا في تحقيق المصالحة بين الفصيلين الفلسطينيين، فتح وحماس، وقد حقق تقدما ملحوظا بعد استقبال وفد كبير من حماس في مصر تناول ملف المصالحة.

 

من جانبها، قالت صحف عبرية، إن اللقاء اتسم بأجواء من الضحك وتبادل النكات، وركزت على استلطاف السيسي لأحد المستشارين الأمنيين الإسرائيليين.

 

وعرضت وسائل الإعلام الإسرائيلية صورًا للسيسي وهو يتبادل الحديث مع مئير بن شابات مستشار الأمن القومي لنتنياهو والذي تم تعيينه في منصبه قبل شهرين بعد أن كان يشغل منصب قائد لواء الجنوب في جهاز المخابرات الداخلية الشاباك.

 

وبدا أن السيسي -حسب الصحف العبرية- استلطف بن شابات وأخذ يتبادل معه النكات بالعربية، حيث إن الأخير يجيد اللغة العربية بحكم عمله في المجال الاستخباري.

 

ويعد بن شابات الذي ينتمي للتيار الديني المتطرف بحكم موقعه السابق مهندسًا لحروب غزة التي شنتها إسرائيل خلال العقد الأخير وكان المسؤول المباشر عن إصدار التعليمات لتنفيذ عمليات الاغتيال والقصف التي أفضت إلى تدمير مئات البيوت وسقوط آلاف الشهداء والجرحى في القطاع.

 

على صعيد آخر، أجمعت وسائل الإعلام الإسرائيلية على أنّ اللقاء الذي عقده السيسي ونتنياهو في نيويورك كان اللقاء المعلن الأول، وشددت على أنهما عقدا العديد من اللقاءات سرًا ووراء الكواليس.

 

ونوه المعلقون الإسرائيليون إلى أنه تم الكشف عن اثنين من هذه اللقاءات وهما لقاء العقبة الذي عقد في يناير 2016 وجمع السيسي ونتنياهو وكلا من ملك الأردن عبدالله الثاني ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري، ولقاء القاهرة الذي جمع السيسي وكلا من نتنياهو وزعيم المعارضة الإسرائيلية إسحاق هيرتزوغ في أغسطس 2016.

 

وكشفت صحيفة هآرتس في عددها الصادر اليوم أن السيسي عقد مساء أمس لقاء مع قادة المنظمات اليهودية الأمريكية أعلن فيه دعمه لمقترح التسوية الإقليمية الذي يؤيده نتنياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

وتقوم فكرة التسوية الإقليمية على شروع العالم العربي بالتطبيع مع إسرائيل كمقدمة لبدء المفاوضات لحل الصراع.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان