رئيس التحرير: عادل صبري 11:02 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

هل تتدخل الحكومة العراقية عسكريًّا في كردستان؟

هل تتدخل الحكومة العراقية عسكريًّا في كردستان؟

العرب والعالم

مخاوف عراقية من انفصال كردستان

حال إجراء استفتاء الانفصال..

هل تتدخل الحكومة العراقية عسكريًّا في كردستان؟

أحمد علاء 16 سبتمبر 2017 22:30

حذر رئيس العراقية" target="_blank">الحكومة العراقية حيدر العبادي، اليوم السبت، قادة إقليم كردستان العراق من عواقب إجراء استفتاء الانفصال، مشيرًا إلى أنه يمثل "اللعب بالنار".

 

وقال العبادي في مقابلة مع وكالة "أسوشييتد برس"، إنه على استعداد للتدخل عسكريًا في إقليم كردستان حال أدى الاستفتاء الانفصال عن بغداد إلى أعمال عنف.

 

وأضاف أنه في حال تعرض العراقيين للخطر من خلال استخدام القوة خارج إطار القانون، عندها سنتدخل عسكريًّا.

 

ووصف العبادي الاستفتاء المزمع إجراؤه في 25 سبتمبر الجاري، بـ"التصعيد الخطير"، الذي من شأنه جلب المزيد من العنف إلى البلاد.

 

وفي كلمة له خلال فعالية جماهيرية بمحافظة دهوك لدعم استفتاء الانفصال إقليم كردستان، قال رئيس الإقليم مسعود بارزاني: "نريد إقامة أفضل العلاقات مع جيراننا"، وذلك فيما بدا أنه رسالة طمأنة يحاول تمريرها إلى دول الجوار بشأن استفتاء الانفصال الذي يعتزم الإقليم إجراؤه.

 

ويواجه الاستفتاء اعتراضًا من جارتي العراق، إيران وتركيا، كما يواجه رفضًا من الحكومة المركزية ببغداد والولايات المتحدة الأمريكية ودول الغرب.

 

وأوضح: "نريد إقامة أفضل العلاقات مع جيراننا، ولا نريد أن نخسر علاقاتنا معهم، ولا نتوقع أنهم سيقفون ضد حقوقنا".

 

وأضاف: "خلال الـ25 سنة الماضية أثبتنا معًا (نحن والجيران) أننا عامل أمن واستقرار وسلام في المنطقة".

 

وأشار بارزاني إلى أنَّ شرعية الاستفتاء تأتي من شعب إقليم كردستان العراق، مضيفًا: "لن نسمح لأي مسؤول غربي بأن يفرض رأيه علينا".

 

ورفض الإقليم طلبات من دول غربية وإقليمية بينها الولايات المتحدة وبريطانيا لتأجيل الاستفتاء أو إلغائه.

 

وأصدر مجلس النواب العراقي الأسبوع الماضي، قرارًا برفض الاستفتاء، ودعا الحكومة إلى اتخاذ ما يلزم من إجراءات للحفاظ على وحدة البلاد، دون توضيح طبيعة تلك الإجراءات.

 

وقال بارزاني اليوم ردًا على قرار مجلس النواب: "قرارات البرلمان العراقي الحالي أصبح بيد الشوفينيين (المتعصبين) لن تصل إلى كردستان من اليوم فصاعداً".

 

كما وجه بارزاني شكره إلى برلمان الإقليم للتصويت لإجراء الاستفتاء، الجمعة، وأشار إلى أن الاستفتاء قرار الشعب الكردي وليس بيد شخص واحد".

 

والاستفتاء يتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في إقليم كردستان، وهي أربيل والسليمانية ودهوك، ومناطق أخرى متنازع عليها، حول رغبتهم بالانفصال عن العراق.

 

وترفض العراقية" target="_blank">الحكومة العراقية الفيدرالية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور البلاد المعتمد في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد سياسيًّا ولا اقتصاديًّا ولا قوميًّا، كما يرفض التركمان والعرب أن يشمل الاستفتاء محافظة كركوك وبقية المناطق المتنازع عليها في ديالى وصلاح الدين والموصل.

 

وتعارض الاستفتاء عدة دول في المنطقة وعلى المستوى الدولي، خصوصًا الجارة تركيا، التي تقول إن الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية مرتبط بإرساء الأمن والسلام والرخاء في المنطقة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان