رئيس التحرير: عادل صبري 06:51 مساءً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

«حليمة يعقوب».. أول امرأة مسلمة رئيسة لسنغافورة

«حليمة يعقوب».. أول امرأة مسلمة رئيسة لسنغافورة

العرب والعالم

«حليمة يعقوب».. أول امرأة مسلمة رئيسة لسنغافورة

محجبة ومتزوجة من مهاجر يمني.. 

«حليمة يعقوب».. أول امرأة مسلمة رئيسة لسنغافورة

مصر العربية - وكالات 13 سبتمبر 2017 09:03

 أعلنت سنغافورة، اليوم الأربعاء، تنصيب حليمة يعقوب كأول رئيسة للبلاد وهو منصب شرفي إلى حد بعيد، إلا أنها لفتت  الأنظار في الشرق الأوسط بعدما تم الإعلان عن فوزها، خاصة في ظل كونها أول رئيسة مسلمة ومتزوجة من مهاجر يمني.
 

وجاء الإعلان على لسان مسئول الانتخابات، الذي قال إن يعقوب  (63 عاماً)  فازت بالتزكية حيث أنها المرشحة الوحيدة المؤهلة للمنافسة على المنصب، وفق ما أوردت وكالة "رويترز".
 

وبهدف تعزيز الشعور بالشمول في الدولة المتعددة الثقافات قررت سنغافورة أن تكون الرئاسة، محجوزة للمرشحين من الأقلية الملايو هذه المرة.


وقالت حليمة التي تم تنصيبها رسمياً الرئيس الثامن لسنغافورة في تصريح بمكتب إدارة الانتخابات "أنا رئيسة للجميع".


وطبقا بقواعد الترشيح، تأهلت حليمة تلقائيا للمنصب نظرا لخبرتها، إذ تولت في السابق منصب رئيسة للبرلمان خلال الفترة بين عامي 2013 و2017 . 


وينص الدستور السنغافوري على أن يكون المرشحون من القطاع العام قد شغلوا مناصب عامة لمدة 3 سنوات على الأقل.


وقالت إدارة الانتخابات مطلع هذا الأسبوع إن اثنين من المرشحين الأربعة الآخرين  ليسوا من الملايو، بينما لم يحصل الآخران  ،  وهما صالح ماريكان وفريد خان، على شهادة تأهيل للمنافسة على المنصب.


وتم استبعاد ماريكان وخان بسبب فشلهما في رئاسة شركة لا تقل قيمتها عن 500 مليون دولار سنغافوري (372 مليون دولار أمريكي) من حقوق ملكية حملة الأسهم لمدة ثلاث سنوات، وهو ما ينص عليه الدستور السنغافوري بالنسبة للمرشحين من القطاع الخاص.


وكان مواطنو سنغافورة يتوقعون التصويت في انتخابات الرئاسة في 23 سبتمبر، لكن سيتم إلغاء ذلك بسبب وجود مرشح واحد مؤهل فقط.


يذكر أن يعقوب، المتزوجة من رجل الأعمال اليمني محمد عبدالله الحبشي، ستكون ثاني رئيس من عرقية الملايو في سنغافورة، بعد يوسف إسحاق، الذي تولّى منصبه بعد استقلال البلاد عن ماليزيا في عام 1965.


وكان آخر شخص من الملايو يشغل المنصب يوسف إسحق الذي تزين صورته أوراق النقد في البلاد.


وكان يوسف رئيسا لسنغافورة بين 1965 و1970 وهي أولى سنوات الدولة بعد الاستقلال بعد اتحاد قصير الأمد مع جارتها ماليزيا بينما كانت السلطة التنفيذية في يد، لي كوان يو، أول رئيس وزراء لسنغافورة.


وتعد حليمة ثاني مسلم يتسلم المنصب بعد إسحاق، مع أن المسلمين ليسوا أغلبية السكان، فنسبتهم 14% فقط، ويمثل البوذيون أكثر من 33% من سكان سنغافورة، يليهم المسيحيون ونسبتهم 18% كاللادينيين، أما الهندوس، فأقلية نسبتها 5% على الأكثر.


وتعتبر سنغافورة التي تبلغ مساحتها 710 كيلومترات، وسكانها أقل من 6 ملايين، هي رابع مركز مالي بالعالم، ومرفأها خامس عالميا لجهة الحركة والنشاط، وإنتاجها القومي زاد العام الماضي عن 508 مليارات، ودخل الفرد عن 90 ألفا من الدولارات، أي أكثر من ضعفي الفرنسي، وتقريبا 3 أضعاف الإيطالي، ومرة ونصف السويسري، وفقا لـ"العربية نت".

 

حليمة يعقوب في سطور

 

-  تبلغ من العمر 62 عاما.
 

- ولدت لأب هندي وأم مالوية.
 

- في 1978، تخرجت من كلية الحقوق بجامعة سنغافورة.
 

-  في عام 1978، بدأت سيرتها المهنية مع المؤتمر الوطني لاتحاد النقابات المهنية (NTUC) ، وشغلت مناصب عدة، منها: مدير معهد سنغافورة لدراسات سوق العمل، ومدير أمانة تنمية المرأة، ومدير إدارة الخدمات القانونية، ومنصب نائب الأمين العام للمؤتمر الوطني لاتحاد النقابات المهنية.
 

- في عام 2001، حصلت على شهادة ماجستير في القانون من جامعة سنغافورة الوطنية.
 

-  في عام 2016، مُنحت شهادة دكتوراه فخرية في القانون من جامعة سنغافورة الوطنية.
 

-  كما ترأست حليمة عدة مجالس مثل مجلس رعاية تماسك ومجلس الإسكان والتنمية، ومجلس التنمية الاقتصادية، ومجلس أمناء جامعة سنغافورة الوطنية، ومجلس حكام نايانغ بوليتكنيك، ومحكمة صيانة حقوق الآباء، ومجلس منداكي.
 

- هي أيضا عضو في الهيئة الإدارية لمنظمة العمل الدولية التي تتخذ من جنيف مقرا لها.

-   كانت عضوا في برلمان البلاد منذ عام 2001.

-  خدمت في لجنة الدائرة الانتخابية للتمثيل الجماعي جيورونغ، ثم بلجنة الدائرة الانتخابية للتمثيل الجماعي مارسيلينغ-يو-تي، في 2015.
 

-  تولت منصب وزير دولة في وزارة التنمية الاجتماعية والأسرية.
 

-  تم تكريمها ومنحها جائزة "بيريتا هاريان" أي "صاحب الإنجاز الأفضل في العام" 2001.

-   اختارتها مجلة (Her) العالمية ضمن قائمة "نساء العام" في عام 2004.
 

-   مُنحت جائزة البطلة AWARE عام 2011.
 

-   تم تكريمها بإدخال اسمها في قاعة الشهرة لنساء سنغافورة في عام 2014.

-   شغلت منصب رئيس البرلمان منذ يناير 2013 حتى الشهر الماضي.
 

-  متزوجة منذ 1980 من محمد عبد الله الحبشي، وهو رجل أعمال متقاعد أصل أبيه من محافظة حضر موت باليمن.
 

-  هي ثاني رئيس من عرقية الملايو في سنغافورة بعد يوسف إسحاق الذي تولى منصبه عام استقلال البلاد في 1965 عن ماليزيا.
 

-  هي ثاني مسلم يتسلم المنصب بعد إسحاق أيضا، مع أن المسلمين ليسوا أغلبية السكان، فنسبتهم 14% فقط.
 

-  هاوية للطبخ وكرة القدم التي تمارسها مع فريق للنساء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان